اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

‹‹مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› تحتفل بمرور ثمان سنوات على نشأتها مع إعلان أسماء المستفيدين الجدد

تأكيدًا على التزامها بدعم مسيرة التنمية الوطنية بجيل جديد من السواعد والقيادات الواعدة

‹‹مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› تحتفل بمرور ثمان سنوات على نشأتها مع إعلان أسماء المستفيدين الجدد

 

القاهرة "المسلة"…. احتفلت أمس ‹‹مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› بمرور ثمان سنوات على نشأتها مع إعلان أسماء الدفعة الجديدة من الحاصلين على 17 منحة دراسية هذا العاملاكتساب شهادات الماجستير في شتى التخصصاتبأبرز الجامعات والمعاهد العلمية في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

شارك بالاحتفالية نخبة من ممثلي المنظمات غير الحكومية وأعضاء البعثات الدبلوماسية وكبار المسئولين الحكوميين، ومن بينهم رئيس قطاع التمثيل الثقافي والبعثات نيابة عن وزير التعليم العالي، وسفراء كينيا وموريشيوس والكونغو، وكذلك الملحق الاقتصادي للبعثة الدبلوماسية الهولندية وممثلي سفارة جمهورية جنوب السودان، بالإضافة إلى ممثلي منظمات AMIDEAST وCAREوبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP.

تقوم مؤسسة القلعة على رعاية واحد من أكبر برامج المنح الدراسية المدعومة من القطاع الخاص في مصر، حيث تدعم المهارات المصرية الشابة في استكمال مسيرتهم الأكاديمية والحصول على درجات الماجستير والدكتوراه من أبرز الجامعات والمعاهد الدولية بشرط العودة إلى مصر والعمل على رفعة الوطن بعد إتمام البعثة الدراسية.

وفي هذا السياق أعرب السفير حسين الخازندار الأمين العام لمؤسسة القلعة للمنح الدراسية، عن اعتزازه بتنمية المواهب المصرية الشابة ودعم مسيرة التنمية الوطنية بجيل جديد من السواعد والقيادات الواعدة، وكذلك تقديم مثال يحتذى به في الدور المنوطة به شركات القطاع الخاص في توجيه وتلبية تطلعات الشباب. ولفت الخازندار إلى أن أهداف مؤسسة القلعة تتجاوز تحقيق نقلة إيجابية بحياة 17 شاب وفتاة هذا العام، حيث تشترط عودة الحاصلين على منحتها للعمل بمصر بعد استكمال الدراسة للمساهمة في نهضة الوطن بشتى المجالات وتحقيق إنجازات ملموسة تعود بالمنفعة المباشرة على الوطن والمواطنين.

وقامت ‹‹مؤسسة القلعة للمنح الدراسية››بتوفير 122منحة دراسية منذ نشأتها في عام 2007 من خلال عائداتالوقف الدائم الذي خصصته شركة القلعة–الرائدةفي استثمارات الصناعة والبنية التحتية بمصر وأفريقيا– انطلاقًا من حرص الشركة على المساهمة المستدامة في دعم وتطوير المنظومة التعليمية وتنمية رأس المال البشري في مصر والمنطقة.

ومن جانبه أعرب أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، عن اعتزازه الشخصي بدعم شباب الموهوبينفي استكمال المسيرة الأكاديمية والمساهمة في تحقيق الطفرة الوطنية المأمولة بشتى المجالات والتخصصات، من تكنولوجيا النانو والسياسات العامة إلى حفظ التراث الحضاري والتنمية السياسية وغيرها.

وتحرص ‹‹مؤسسة القلعة للمنح الدراسية›› على تنوع التخصصات التي يختارها المستفيدون من 12 محافظة مصرية حتى الآن، لتشمل الطب والهندسة والتصميم والاتصالات والبيئة والعلوم والاقتصاد وحقوق الإنسان والقانون وإدارة الأعمال والتنمية والتعليم وغيرها، علمًا بأن المنح الدراسية للعام الجديد حصل عليها 17 متقدم من ثلاث محافظات تتضمن الفيوم والإسكندرية والقاهرة.

ومن جهته أكد هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، أن مساهمة الشركة في مجال المبادرات التعليميةينبع من حرصها على توسعة المردود المجتمعي والتنموي لاستثماراتها التابعة دون استهداف أية مصلحة مباشرة لشركة القلعة أو إحدى شركاتها التابعة.

وشدد الخازندار على ضرورة التحرك الفوري نحو إصلاح وتحديث المنظومة التعليمية وتوفير آليات التمويل للبعثات العلمية بما يضمن توفير احتياجات سوق العمل الحقيقية، وعلى مؤسسات وشركات القطاع الخاص أن تلبي التزامها تجاه المجتمع المحلي بالمساهمة المباشرة بكافة الوسائل في تحقيق متطلبات التطوير والتنمية قدر الإمكان.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة القلعة تدعم مبادرات تنموية أخرى إلى جانب المبادرات والبرامج التدريبية التي توفرها الشركات التابعة، حيث تعتز شركة القلعة برعاية ‹‹مركز القلعة للخدمات المالية بالجامعة الأمريكية›› وكذلك ‹‹مركز الخازندار للبحوث والنماذج العملية›› أيضًا بالجامعة الأمريكية علمًا بأن الأخير يرعاه الخازندار بصورة شخصية، علمًا بأن شركة ريفت فالي التابعة للقلعة في مشروعات السكك الحديدية بأفريقيا من خلال شركة أفريكا ريل وايز تحرص على توفير البرامج التدريبية للإدارة وريادة الأعمال سعيًا للنهوض بمعايير التنمية المجتمعية المستدامة لمشروعات القطاع الخاص بالمنطقة.

ويحظى الحاصلون على منحة مؤسسة القلعة بفرصة الالتحاق بأبرز الجامعات والمعاهد العلمية الدولية، من بينها جامعات أمريكية تتضمن هارفارد وستانفورد وديوك ووارتون وبرات وبنسلفانيا وكولومبيا، وجامعات بريطانية مثل أكسفوردوكامبريدج وجامعة لندن وكلية لندن الجامعية وكلية لندن للاقتصادوكلية امبريال بلندن، وغيرها من الجامعات والمعاهد الأوروبية مثل جامعة لوند بالسويد، وجامعة هايدلبرجبألمانيا، وجامعة هلسنكي في فنلندا، وجامعة جينت في بلجيكا، وكليةESADEللأعمال في اسبانيا.
 

 

بالمرفقات :أسماء وتخصصات الحاصلين على منحة مؤسسة القلعة لعام 2014/2015:

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: