اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

جابر: انفجار ضهر البيدر رسالة لتعطيل الحياة في لبنان وضرب السياحة

جابر: انفجار ضهر البيدر رسالة لتعطيل الحياة في لبنان وضرب السياحة

بيروت "ادارة التحرير" …. نظمت حركة "أمل" في شعبة زوطر الشرقية لقاء سياسيا مع عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب ياسين جابر في مركز الامام الصدر الثقافي، عن اخر المستجدات والتطورات، حضره المسؤول التنظيمي لحركة أمل في المنطقة الاولى في اقليم الجنوب محمد معلم ونائبه محمد شعيتاني واعضاء قيادة المنطقة، رئيس بلدية زوطر الشرقية ونائب رئيس اتحاد بلديات الشقيف مصطفى اسماعيل، مدير ثانوية ميفدون الرسمية صبحي اسماعيل، المسؤول التنظيمي لحركة أمل ومدير مركز الامام الصدر الثقافي في زوطر الشرقية حسين سويدان، ممثلون عن حزب الله، حزب البعث العربي الاشتراكي والحزب السوري القومي الاجتماعي والحزب الشيوعي اللبناني وفاعليات.

 

ثم تحدث النائب جابر فقدم التبريكات باقامة مركز ثقافي باسم الامام الصدر في زوطر الشرقية، داعيا الى تعميم هذا النموذج على كل البلدات الجنوبية "ليبقى اسم الامام الصدر خفاقا في سماء الوطن".

 

وتطرق النائب جابر الى العملية الارهابية في ضهر البيدر وقال: "بالامس والحمد لله الحكمة الالهية وجهود قوانا واجهزتنا الامنية نجت لبنان من كارثة كبيرة كان يمكن ان تحصل، كما تعلمون كان مقررا ان ينعقد مؤتمر مركزي للمخاتير في الاونيسكو، تم الاعداد له منذ فترة طويلة من قبل حركة أمل، حيث كان من المتوقع ان يشارك فيه ما يفوق ال 2500 مختار على الاقل وشخصيات رسمية. وطبعا كان مقررا ان يتحدث فيه الرئيس نبيه بري، كما تعلمون الرئيس بري اليوم هو الهدف الاول للاسف الشديد لهذه المجموعات التكفيرية، لانهم لا يريدون ان يكون هناك اعتدال، او ان يكون هناك شخصيات تعمل على التقريب بين المجموعات اللبنانية، وهذه المجموعات التكفيرية تكفر الاخر وتحكم عليه بالاعدام، لانها ترفض الاخر لمجرد انه لا يفكر مثلها، الحمد لله ان القوى الامنية تنبهت لخطر هذه المجموعات وفجر الجمعة اتصل وزير الداخلية بالرئيس بري وشرح له الوضع، وطلب منه تأجيل المؤتمر، وكان القرار حكيما باتخاذ القرار بتأجيل عقد المؤتمر، وبعد ساعة اكتشفنا ان ما كان يحضر له انفجر في مكان اخر، انها رسالة قاسية اصابت الوطن، لاننا نعلم انه بعد تشكيل الحكومة بدأ لبنان استعداداته لموسم الاصطياف والسياحة، وبدأت الحياة الطبيعية تعود الى مدننا وقرانا وبلداتنا، الخميس صباحا انعقد مؤتمر اقتصادي بمشاركة زوار عرب والذين قال احدهم لي انا متفاجىء بسرعة عودة الحياة الطبيعية، ففي الفنادق هناك 90 بالمئة حجوزات" بحسب ليبانون قايلز.

 

اضاف: "ان الارهاب والمجرمين لم يرق لهم ان يتعافى لبنان. آثار هذا الانفجار هي أبعد من المكان الذي وقع فيه، المجرمون ارادوا ارسال رسالة تعطيل للحياة في لبنان، لقد ارادوا ضرب جو التفاؤل الذي بدأ يتكون، والرئيس بري قال اثر وقوع الانفجار ان الاذى ليس فقط في موقع الانفجار بل في السياحة والاصطياف وفي الحياة الاقتصادية وفي الثقة التي بدأنا نلملمها برموش العين حتى استطعنا استعادة دورة الحياة الطبيعية" .

 

وتابع: "ما حدث يجب الا يثنينا في استكمال جهودنا رغم ان الضربة كانت قاسية، لكن اظهرت تحركا وتنسيقا بين القوى الامنية، وتبين انه اصبح لدينا فعالية اكثر في التحرك لقوانا الامنية وبسرعة تعرفوا على صورة المجرم، وكان هناك ملاحقة للسيارة وكان معلوما ان هناك سيارة اتية لارتكاب عمل ارهابي، وهذا شيء ايجابي للقوى الامنية وللجيش بأن هناك من يسهر على أمننا وهناك تعاون بين الاجهزة الامنية بعد قطيعة بينها في السابق".

 

وعن انتخابات رئاسة الجمهورية قال: "نحن تواقون لانجاز هذا الاستحقاق، والرئيس بري يبذل كل جهد لاجل هذا الموضوع، وقبل موعد تاريخ البدء بالدعوات للاستحقاق الرئاسي شكل الرئيس بري وفدا من كتلة التحرير والتنمية، وكان لي شرف ان اكون عضوا فيه، قمنا بجولة على كل الكتل النيابية وناشدهم بالانفتاح على بعضنا البعض لانه خلال التقييم السابق، كان واضحا انه اذا لم يكن هناك خرق بين الكتل النيابية الرئيسية سيكون هناك صعوبة في تأمين ثلثي المجلس النيابي لتأمين النصاب ومن ثم انتخاب الرئيس".

 

واكد جابر ان الرئيس بري اول من بدأ المشاورات مع كل الكتل النيابية، وذهبنا الى البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، كما ان الرئيس بري بذل جهدا واستقبل الكتل النيابية وتواصل مع الجميع، ومستمر في جهوده لنستطيع ان ننتخب رئيسا للجمهورية. ولكن الواقع السياسي الحالي وتشبث الفرقاء بمواقفهم لا يسمح بانتخاب رئيس للجمهورية".

 

وتساءل: هل من المعقول ان تعطل الحكومة، نحن في وضع دقيق والمنطقة المحيطة بنا الوضع فيها دقيق، ونعطل عمل الحكومة وعمل المجلس النيابي، القوى الامنية التي نحن اليوم نثني على جهودها، اليس المطلوب منا ان نؤمن لها الغطاء السياسي، اليس المطلوب منا ان نقف الى جانبها لاتخاذ قرارات مهمة، الشعب اللبناني الذي يعيش حالة ضياع نتيجة التفجيرات والازمة الاقتصادية لا يستأهل منا ان نعمل من اجله في الحكومة وفي المجلس النيابي لكي نلبي حاجاته المطلوبة".

 

وتمنى ان "يكون ما حصل يوم الجمعة دافعا للقوى السياسية كلها ان تعي ان البلد في خطر وان المنطقة كلها مشتعلة، سوريا مشتعلة والعراق هناك تحد كبير ومشتعل، والازمات مفتوحة، هناك مسلسل أزمات متنقل ولبنان مطلوب منه ان يحصن نفسه داخليا لمواجهة هذه المرحلة التي تمر بها المنطقة".

 

وتابع: "علينا كما قال الرئيس بري ان نتعاون حتى نستطيع انقاذ هذا البلد لنواجه العاصفة بمزيد من الاستعداد، نحن في كتلة التحرير والتنمية وبرئاسة الرئيس بري نتمنى على كل السياسيين ان نترك خلافاتنا جانبا والنقاشات حول الية وكيفية اجتماع المجلس، هناك امور اهم بكثير وبحاجة الى معالجة".

 

ورأى جابر ان "الشعب السوري اراد استخلاص العبر من السنوات الثلاث من الحرب على ارضه وهو رأى انه لا يريد ان يسير مع الارهابيين، الشعب السوري اليوم لمس ان تلك المجموعات الارهابية تحمل منشارا كهربائيا وتقطع الرؤوس، فمن الطبيعي ان تكون ردة فعل الشعب السوري التوجه نحو الاستقرار".

 

وشدد على توحيد كل الجهود لمحاربة الارهاب في العراق وسوريا ولبنان، ليس هناك دولة محصنة اليوم من الارهاب الذي يضرب في كل الاماكن، ولبنان سيقوم بدوره لحماية نفسه من هذه المجموعات الاجرامية.

 

وبشأن سلسلة الرتب والرواتب قال: "نحن في كتلة التحرير والتنمية موقفنا واضح منذ البداية، نحن مع اقرار هذه السلسلة ولسنا مع اقرار سلسلة تؤذي المالية العامة، وحريصون على ان يكون هناك توازن بين الواردات والنفقات، الرئيس بري ووزير المال بذلوا جهدا كبيرا في التفاوض مع باقي الكتل حتى يستطيعوا ان يؤمنوا نوعا من التوافق على الارقام، الشيء الجيد انه لا خلاف على مبدأ السلسلة، كل الكتل النيابية اصبحت مقتنعة انه يجب ان تصحح الاجور، لاننا نعلم ان كلفة المعيشة ارتفعت كثيرا، الجهود مستمرة وممكن في اي وقت ان يكون هناك توافق بين الكتل على تحديد جلسة، كان الخلاف على الضريبة على القيمة المضافة، هناك اقتراح ان تزاد 5 بالمئة على الكماليات، واخرون اقترحوا ان تزاد واحد بالمئة على كل شيء، نحن مع ان تزاد على الكماليات والا تزاد على كل الاصناف، وكان هناك تشدد من قبل كتل اخرى انهم لا يدخلون الى الجلسة الا بعد الاتفاق على كل شيء.

نحن قلنا تعالوا لندخل الى الجلسة وهناك اقتراحان وليطرحا على الهيئة العامة والاقتراح الذي ينال اكثرية الاصوات نوافق عليه اذا كنا فعلا ديموقراطيين، وهذه هي الطريقة الديموقراطية لحل الامور، واتمنى ان تقر السلسلة بسرعة لاعطاء الحقوق لاصحابها، خصوصا وان القوى الامنية التي تحمي الجميع يجب ان تعطى بدل جهودها لكي تعيش مع عائلاتها بكرامة. ونتمنى ان تحمل الايام القادمة تطورا ايجابيا في هذا الامر".
 
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: