Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

رئيس هيئة السياحة والتراث يتفقد أعمال التنقيب والترميم في دومة الجندل

 

• سلطان بن سلمان: المواطن رئيساً لجميع المسئولين ومشاريع الهيئة تحظى بالقبول والدعم


• سلطان بن سلمان يزور متحف النصويرات ويسلم مالكه تجديد الترخيص


• فهد بن بدر يثمن جهود الأمير سلطان في دعم السياحة والتراث الوطني.

 

الرياض "المسلة" ….. أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين تؤكد دوماً على أن تكون جميع البرامج والخطط والمشاريع التي تنفذها كافة مؤسسات الدولة ملبية لتطلعات المواطنين ومحققة لتطلعاتهم، مشدداً على المواطن هو رئيس لجميع المسئولين وهذه توجيهات مؤكدة من مقام خادم الحرمين الشريفين.

 

وقال لدى تفقده أمس أعمال التنقيب عن الآثار التي تنفذها هيئة السياحة والتراث الوطني بالتعاون مع فريق سعودي ألماني في دومة الجندل "هيئة السياحة تحظى بدعم كغيرها من مؤسسات الدولة من خادم الحرمين الشريفين ويقود هذا الدعم إلى مزيد من المشاريع التي سيلمس المواطن انعكاسها على حياته العامة".

 

وبين أن الهيئة ومنذ تأسيسها وهي تبني جميع مشاريعها بالشراكة مع المواطنين والمجتمع المحلي ولهذا فإن جميع مشاريع الهيئة سواءً كانت سياحية أو تراث حضاري تحظى بالقبول والمؤازرة والدعم من قبل المواطنين.

 

وثمن رئيس الهيئة الدعم الكبير الذي يوليه أمير منطقة الجوف صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر للمشاريع السياحية ومشاريع التراث الحضاري في المنطقة، وبتوجيهات سموه تحقق الهيئة الكثير من النجاحات في المنطقة حيث تم انشاء متحف الجوف الإقليمي بتكلفة إجمالية تتجاوز الـ 40 مليون ريال، وهو الآن في مراحله النهائية حيث سيتم استلامه من المقاول خلال 60 يوماً لتبدأ بعد ذلك مرحلة تصميم وتجهيز العروض المتحفيه تمهيداً لفتحه أمام الزوار.

 

ولفت إلى أن الهيئة أنجزت ترميم مسجد عمر وفتحه للمصلين، وكذلك انتهاء أعمال ترميم حي الدرع في دومة الجندل، وأعمال التنقيب الجارية الآن من قبل فريق سعودي ألماني في محيط المسجد والتي قدرت العمر الزمني لهذه المنطقة التي يعود تاريخها لأكثر من 2000 عام  حيث تم العثور على قطع أثرية مهمة جداً تكشف بداية الحياة في هذه المنطقة المهمة من الفخار والفسيفساء والزخارف والرسومات.

 

وفي سياق متصل، استقبل الأمير فهد بن بدر أمير منطقة الجوف الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والوفد المرافق له، حيث أعرب أمير منطقة الجوف عن تقديره للدور الكبير الذي تنهض به هيئة السياحة والتراث الوطني في دعم ومساندة وتنفيذ الكثير من المشاريع التي تشهدها المنطقة ومن بينها دعم الهيئة لمهرجان الزيتون، ومهرجان التمور، وترميم حي الدرع ومسجد عمر وجهودها في دعم ومساندة المستثمرين وتحفيزهم.
 


وفي وقت لاحق، رأس الأمير فهد بن بدر أمير منطقة الجوف بحضور الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز اجتماع مجلس التنمية السياحية وفي بداية الاجتماع أكد رئيس الهيئة على أهمية دعم المشاريع السياحية ومشاريع التراث الوطني، كما استعرض أمام المجلس الجهود التي قامت بها الهيئة في مختلف المجالات والدعم الذي تحظى به من قبل خادم الحرمين الشريفين حيث جرى اعتماد أكثر من 3.5 مليار ريال لمشروع برنامج خادم الحرمين الشريفين للتراث الحضاري والذي سيكون لعدد من مواقع الجوف نصيب في هذا المشروع الوطني الهام، كما استعرض سموه رؤية الهيئة وبرامجها في مجالات الحرف والصناعات اليدوية، وكذلك البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، وبرنامج عيش السعودية، والسعودية وجهة المسلمين وغيرها من المسارات ذات الصلة بتطوير الإنسان والمكان.

 

كما جرى مناقشة عددٍ من الموضوعات من بينها إقرار جائزة الأمير فهد بن بدر للسياحة وهي جائزة سنوية تقدم لأفضل منشأة إيواء سياحي، وكذلك تطوير مشروع السوق الشعبي وإيجاد مقرات ثابته للأسر المنتجة، وإنشاء شركة سياحية في المنطقة برأس مال يصل إلى 100 مليون ريال.

 

كما زاره متحف النويصرات للتراث والذي أقامه ويعمل عليه أحد المواطنين، حيث يجمع المتحف الكثير من تراث المنطقة وقطعها الأثرية المهمة، إلى جانب توثيق مراحل مهمة من تطور منطقة الجوف في مختلف المجالات، وأعرب عن تقديره الكبير لمالك المتحف وجهوده الكبيرة في هذا المجال والتي توجت بإنشاء هذا المتحف الذي يعد اليوم وجهة رئيسية مهمة لكل زوار منطقة الجوف عموماً ومحافظة دومة الجندل على وجه الخصوص، كما سلم في مقر المتحف تصريح التشغيل النهائي لمالك المتحف الأخ علي النويصر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: