اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

الكرة الارضية تشهد اليوم سقوط شهب غير معلومة العدد

الكرة الارضية تشهد اليوم سقوط شهب غير معلومة العدد

 

جدة "المسلة"…. أكد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد ابو زاهرة لـ «اليوم» أن الكرة الأرضية ستعبر خلال سيل من البقايا الغبارية المتخلفة عن المذنب «209 ب-لاينر»، مما قد يتسبب في حدوث شهب جديدة غير متوقعة العدد والتي يمكن رصدها وقد تكون قليلة جدا أو تحدث عاصفة شهابية واحتمالية تأثيرها على الأقمار الصناعية أمر وارد.

وأشار إلى أنه يتوقع أن يكون وقت ذروة الشهب صباح اليوم السبت ما بين الساعة التاسعة إلى الحادية عشرة صباحاً بتوقيت مكة، لافتاً إلى ان ذروتها لن تكون مشاهدة في المملكة أو المنطقة العربية لأن الوقت سيكون نهارا والشمس في وضح السماء، وسيكون أفضل مكان لرؤيتها في أمريكا الشمالية، حيث سيكون الوقت ليلا عند ذروة تساقط تلك الشهب، منوهاً بأن التقديرات تشير إلى أنها من الممكن تساقطها بمعدل 30 وإلى ما يزيد على 150 شهابا في الساعة، وهذه تقديرات كبيرة بالنسبة لمذنب يبدو صغيرا جدا مع احتمالية أن تتحول الى عاصفة شهابية غير معلومة العدد.

ولفت أبو زاهرة الى أن أحدث صورة التقطت للمذنب "209 ب- لاينر" البالغ لمعانه الظاهري + 14 ظهر خافتا بين نجوم الدب الأكبر، عندما كان على مسافة تزيد عن 40 مليون كيلومتر من الأرض، وهو في طريقه ليكون قريبا نسبيا إلى الأرض من على مسافة 8.3 مليون كيلو متر من الأرض في 29 مايو الجاري، مرجعاً سبب خفوته لافتقاره لإنتاج الغبار، ورغم ذلك يستطيع إنتاج بقايا غبارية يمكنها أن تحدث تساقطا شهابيا مميزا، وتفسير ذلك أن البقايا التي ستتساقط انفصلت عن المذنب منذ القرن التاسع عشر والقرن العشرين، عندما كان المراقبون يعتقدون أنه من المحتمل أن يكون أكثر نشاطا.

يشار إلى انه يمكن محاولة رصد هذه الشهب في السعودية والمنطقة العربية بالنظر إلى الأفق الشمالي من السماء حول النجم القطبي بعد غروب الشمس وخلال ساعات الليل، حيث نقطة انطلاق الشهب ضمن مجموعة نجوم الزرافة ليس بعيدا عن النجم القطبي "نجم الشمال" ولكن لا يمكن القطع بالشكل الذي ستكون عليه قوة تساقط هذه الشهب الجديدة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: