اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

البحر: «إيفا للفنادق» تدرس دخول السوق التركي والسعودي والأميركي

البحر: «إيفا للفنادق» تدرس دخول السوق التركي والسعودي والأميركي

توقّع خلال العمومية أن تتسلم الشركة فنادق جديدة خلال عامي 2015 و2016

سوق دبي من أفضل الأسواق عالمياً في الاستثمار الفندقي.. عدد السائحين في ارتفاع مطرد

الشركات المحلية غير مهيأة لتطبيق قواعد الحوكمة.. وينبغي تطوير مناخ الاستثمار والقوانين

الكويت"المسلة"…. قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في شركة ايفا للفنادق والمنتجعات طلال جاسم البحر ان الشركة تدرس الدخول في 3 أسواق جديدة في السعودية وتركيا وأميركا في عدد من الولايات هي ميامي وسان فرانسيسكو وبوسطن، مشيرا إلى أن دراسات الدخول في تلك الأسواق لاتزال في مراحلها الأولى.

وأوضح البحر لـ الانباء على هامش انعقاد الجمعية العمومية العادية وغير العادية للشركة التي انعقدت اول أمس بنسبة حضور بلغت 98.2%، أن الشركة انتهجت سياسية مالية متزنة خلال فترة الأزمة المالية العالمية حيث تم التركيز على الانتهاء من المشاريع قيد التنفيذ وعدم الدخول في مشاريع جديدة، مبينا أن العام الحالي لن يشهد تسليم أي مشاريع جديدة لفنادق، إلا أن عامي 2015 و2016 سيشهد تسليم فنادق جديدة مثل فندق بلقيس.

وذكر البحر في رده على سؤال حول تواضع أرباح الشركة التي حققتها في عام 2013 والتي بلغت 3.1 ملايين دينار مقارنة بحجم الأصول، أن المخصصات التي يتم أخذها على الفنادق عالية وذلك الأمر يحد من الأرباح، متوقعا أن تحقق الشركة أرباحا جيدة خلال العام الحالي وتحد من الخسائر.

وحول تركز مشاريع الشركة في دبي عن غيرها من دول المنطقة، أشار البحر إلى إن سوق دبي يعتبر من أفضل الأسواق عالميا في الاستثمار الفندقي، ولم تتأثر دبي إطلاقا خلال فترة الأزمة المالية بل شاهدنا ارتفاعا في عدد السياح ونسب إشغال الفنادق.

وقال إن أكبر استثمارات الشركة في فيرمونت دبي وتصل نسب الإشغال فيه إلى أكثر من 90%، وذكر أن الشركة قامت في السابق بدراسة فرص في السوقين المغربي والمصري، إلا أنها لم تتخذ قرارا بالاستثمار فيهما.

وفي تعليق منه على قرار هيئة الأسواق بتأجيل تطبيق قواعد الحوكمة، أشار البحر إلى أن الشركات غير مهيأة لتطبيق قواعد الحوكمة في الوقت الحالي وكذلك هيئة الأسواق غير قادرة على مراقبة تطبيق مثل تلك القواعد.

وبين أن الإشكالية تكمن في قانون هيئة الأسواق الذي جعل السوق غير جاذب للمستثمر الأجنبي والمحلي، لافتا الى أن القانون يحتاج إلى تطوير لزيادة السيولة وجذب مزيد من المتداولين إليه.

وتطرق البحر في كلمته بالتقرير السنوي لمجلس الإدارة إلى أن الشركة سجلت في نهاية عام 2013 عوائد بلغت 29.8 مليون دينار وصافي أرباح بلغت 3 ملايين دينار بواقع 5.67 فلوس للسهم وقد ارتفع إجمالي حقوق المساهمين ليبلغ 82.1 مليون دينار مقارنة بذات الفترة من العام 2012، كما ارتفع إجمالي الأصول بنسبة 0.410% ليبلغ 403.86 ملايين دينار مقارنة بـ 402.2 مليون دينار في نهاية 2012.

وذكر البحر أن الشركة بذلت جهود لإعادة هيكلة أصولها بهدف تحقيق أقصى قدر من الكفاءة وتوفير قدر كاف من رأس المال لاستخدامه في استثمارات إستراتيجية جديدة، ومع استمرار التركيز على إعداد الشركة نحو النمو في المستقبل، تضافرت الجهود في 2013، لتطوير الشركة إلى ابعد مدى، ابتداء من تنقيح وصقل الهيكل التنظيمي للشركة، إلى تحديث علامتها التجارية.

وأضاف البحر انه من ناحية الهيكل التنظيمي للشركة، تم استحداث «المكتب التنفيذي» برئاسة رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات ايفا للفنادق والمنتجعات، ويتبع «المكتب التنفيذي» ثلاث شركات إقليمية يرأس كل منها رئيس تنفيذي.

وقال ان سلسلة فنادق يوتل شهدت اهتماما ملحوظا من قبل المدن الرئيسية الكبرى، حيث وقعت شركة ايفا للاستثمارات الفندقية ـ بقيادة جو سيتا ـ عقد ادارة فندق جديد في اورشارد رود في سنغافورة.

كما تم إنشاء شركة محاصة مع شركة كابيتاس جروب الدولية لتطوير سلسلة فنادق يوتل في المملكة العربية السعودية.

وفي اكتوبر 2013، تم افتتاح فندق موفنبيك ابراج بحيرات جميرا، والذي جاوز كل التوقعات من كافة النواحي منذ افتتاحه، حيث لايزال يتفوق على منافسيه من حيث نسب الاشغال، وايرادات الغرفة الواحدة المتاحة ومتوسط السعر اليومي.

كما تم تسليم الوحدات السكنية في برج لاغونا المتعدد الاستخدامات للملاك في وقت سابق من عام 2013، هذا وقد بذلت الشركة الكثير من الجهد والوقت خلال العام المنصرم للتأسيس لنشاطين جديدين للشركة: يتمثل الاول في التوقيع على اتفاقية امتياز مع احد اكبر الوكالات العقارية في أميركا الشمالية، بينما يتمثل الثاني في تأسيس شركة نادي عطلات عالمية.

وذكر انه في جنوب افريقيا حققت اتفاقية الامتياز الاولية مع كيلر وليامز نجاحا هائلا العام الماضي، حيث تم بيع كامل وحدات اجنحة زيمبالي في جنوب افريقيا خلال ساعات قليلة من الاعلان عن الوحدات.

حققت الاتفاقية الموقعة ـ بتوجيه من وورنر برجر ـ منافع متبادلة لكلتا الشركتين، الأمر الذي أغرى الشركة لتوقيع عقد امتياز مماثل في دبي خلال عام 2014 والتطلع نحو التوسع في منطقة الشرق الأوسط.

كما تم في 2013 وضع حجر الأساس لإطلاق شركة نادي العطلات في 2014، فبعد العديد من الأبحاث والدراسات السوقية الواسعة النطاق وخطة العمل المفصلة، تم تعيين اول قيادي لادارة شركة نادي العطلات.

ويجري العمل حاليا على تحديد اسم الشركة وعلامتها التجارية، ونتوقع الاعلان عن هذه الشركة خلال المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي.

والى جانب اتفاقية الامتياز مع كيلر وليامز في دبي، وشركة نادي العطلات، يشهد عام 2014 إطلاق احدث مشاريع ايفا ـ «The 8»، والذي كان محور اهتمام وتركيز خالد اسبيته منذ انضمامه للشركة، «The 8» مشروع متعدد الاستخدامات يجاور مشروع مملكة سبأ على هلال جزيرة النخلة جميرا.

وتابع قائلا: «بشكل عام، نحن في وضع جيد يسمح لنا بالاستفادة من السوق العقاري الذي بدأ بالتعافي في دبي، مع الاستمرار في التركيز على مشاريعنا قيد الإنشاء.

كما تخطو مشاريعنا في جنوب افريقيا خطوات ثابتة وكبيرة نحو التحول للربحية، مع اطلاق احدث مشاريعنا هناك.
 

واضافة الى الاسواق التي نتواجد فيها حاليا في كل من الشرق الاوسط، وافريقيا، والولايات المتحدة، وأوروبا، واسيا، سنستمر في التركيز على التوسع في سلسلة فنادق يوتل في عام 2014 والاعوام القادمة».

وأضاف البحر: «بعد سنوات صعبة بالنسبة لعالم الاعمال في الفترة الماضية، كان عام 2013 عاما جيدا بالنسبة للشركة، تم خلاله اعادة تنقيح الهيكل التنظيمي للشركة، وتعزيز التركيز، والاستعداد لمواجهة ما يحمله المستقبل لنا.

وبهذه الروح الجديدة، شعرنا ان الوقت مناسب لتحديث شعار الشركة ليصبح بالأبيض والأزرق، ليكون مصدرا متجددا للطاقة والحماس داخل الشركة».

إيفا للاستثمارات الفندقية 2013

وقال البحر ان شركة ايفا للاستثمارات الفندقية، اشرفت في عامها الثالث على انطلاقتها، على ادارة اكثر من 126 مليون دولار من الايرادات التشغيلية لمحفظة ايفا للفنادق والمنتجعات، وتشمل هذه الادارة، بالاضافة الى الفنادق، اندية السكن الخاص، ونوادي العطلات الخاصة بالشركة، كذلك شركة ايفا للخدمات السكنية.

كما تقوم ايفا للاستثمارات الفندقية بإدارة والتوسع في سلسلة فنادق يوتل، المحرك الرئيسي لنمو الشركة في الاسواق المتقدمة.

وقال انه في 28 اكتوبر 2013، تم الانتهاء من انجاز مشروع برج لاغونا البالغ تكلفته 147.5 مليون دولار، وجرى افتتاح فندق موفنبيك ابراج بحيرات جميرا والذي يحتوي على 168 غرفة تم بيعها بالكامل للمستثمرين بعوائد مضمونة.

وخلال الأشهر الاولى من الافتتاح سجل الفندق نسب اشغال ومتوسط سعر يومي أعلى من منافسيه.

فندق فور سيزونز بيروت

وذكر البحر ان أداء فندق فور سيزونز بيروت كان جيدا معظم عام 2013، حيث كان في مقدمة منافسيه في قطاع الضيافة من حيث متوسط سعر الغرفة وايرادات الغرفة الواحدة المتاحة.

وعلى الرغم من استمرار الاضطرابات في المنطقة، استطاع الفندق تحقيق أرباح تجاوزت التوقعات على مدار العام.

لكن وللأسف، وبسبب عدم الاستقرار الجيوسياسي، انخفض اداء الفندق نهاية عام 2013.

الا اننا على ثقة بأن فندق فور سيزونز بيروت سيحقق قيمة اعلى من متوسط السوق من خلال الادارة الاستراتيجية للعوائد، وتوفير المصاريف مع الحفاظ على مستوى خدمات الفندق.

وأوضح انه وعلى الرغم من المنافسة الحادة في سوق الضيافة في مدينة نيويورك، استطاع فندق يوتل نيويورك التقدم في الاداء لتنمو حصته السوقية بنسبة 3% ويحتل مرتبة اعلى من اي منافس في رضا النزلاء على مدار العام.

ومع نهاية 2013 حقق فندق يوتل نيويورك نسبة اشغال بلغت 87% لغرفه البالغة 669 غرفة ومتوسط سعر يومي بلغ 213 مليون دولار.

وفي اوروبا، مازالت يوتل تتفوق على منافسيها، وخاصة فندقها في مطار هيثرو.

كما يشهد فندق يوتل جاتويك ارتفاعا سنويا في مؤشرات الأداء الرئيسية ومتوسط سعر يومي للغرفة أعلى بنسبة 107% عن منافسيه.

وقد قامت ادارة يوتل جاتويك بتعزيز ارباح الفندق في 2013، اما الفندق الاحدث في مطار شيفول، فقد سجل ايرادات اقل من المتوقع في 2013، بسبب الاغلاقات المسائية للمطار لاعمال تجديد المبنى.

وعلى الرغم من انخفاض الايرادات، سجل الفندق ارباحا جيدة تضاف لأرباح سلسلة فنادق يوتل.

ونتطلع لزيادة ايرادات الفندق مع الافتتاح الكلي للمطار في 2014 والاعوام القادمة.

إيفا للخدمات السكنية

وقال البحر ان شركة ايفا للخدمات السكنية تواصل التوسع في نطاق خدماتها بخطوات ثابتة، حيث تجاوزت إيراداتها نسبة 44.03% مقارنة بالعام المنصرم، كما تقدم خدماتها لـ 94% من الوحدات على جزيرة النخلة.

وقد سجل قسم الخدمات المتخصصة في الشركة ارتفاعا في الإيرادات بنسبة 35.5% مقارنة بالعام 2012، وزيادة في الأرباح بنسبة 29%.

كما زادت إيرادات قسم خدمات البوابة «Concierge» بنسبة 20% وتحسن أداء قسم خدمات البناء بنسبة 22%.

جنوب أفريقيا

واختتم البحر قائلا: تحولت شركة ايفا للفنادق والمنتجعات (جنوب افريقيا) للربحية في 2013 كما توقعنا.

فقد نجحت الشركة في تقليص المصاريف وركزت على الاستثمار الاستراتيجي في مشاريعنا التشغيلية، هذا التغيير سوف يؤتي ثماره وينعكس على ميزانية الشركة للعام المقبل من خلال زيادة الإيرادات.

هذا وقد أقرت الجمعية العمومية العادية للشركة انتخاب بندر الجار الله عضوا مكملا في مجلس الإدارة وانتخاب شركتي منارة الأفق العقارية وموارد الأفق العقارية عضوين احتياطيين، كما أقرت توصية مجلس الإدارة بعدم توزيع أرباح عن السنة المالية الماضية، كما أقرت الجمعية العمومية غير العادية على جميع البنود المدرجة والتي تأتي تنفيذا لقانون الشركات الجديد وتنفيذا لمبدأ الحوكمة.

إنشاء شركة لأندية العطلات

أشار البحر إلى أن عام 2013 شهد وضع حجر الأساس لإنشاء شركة لأندية العطلات تابعة لايفا للاستثمارات الفندقية، ويجري حاليا العمل على اختيار العلامة التجارية للشركة، حيث سيتم إطلاقها خلال المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي في مايو 2014. وتهدف الشركة إلى إنشاء شبكة دولية من الوجهات الترفيهية التي تعمل بنظام المشاركة بالوقت «Time Share» وبنظام التملك الجزئي «Fractional Ownership»، كما ستضم جميع العقارات المطورة من قبل ايفا للفنادق والمنتجعات، إضافة إلى أخرى مدارة من قبل المجموعات الفاخرة.

2014.. سنة حافلة ومجزية
ذكر طلال البحر أن التفاوض على أفضل شروط تمويل الديون والتوسع الاستراتيجي هو احد أهم أهداف ايفا للاستثمارات الفندقية للعام 2014، وبالإضافة إلى الجهود المستمرة للتوسع في التواجد العالمي ليوتل، ستركز ايفا للاستثمارات الفندقية خلال الأشهر القليلة القادمة على تحديد مشغلين بارزين لمشروعي مملكة سبأ ومشروع «The 8» المقامين على هلال جزيرة النخلة جميرا والعائدين لايفا للفنادق والمنتجعات.

وقال ان مشروع مملكة سبأ يشمل ناديا للعطلات، فضلا عن فندق سيتم إقامته في المراحل اللاحقة، وسيتم تحديد المشغل خلال هذا العام.

وبالمثل مشروع «The 8» والذي يضم 109 شقة فندقية، والذي سيتم تعيين مشغل للمشروع خلال الأشهر المقبلة، مضيفا: «بشكل عام، تبدو سنة 2014 حافلة ولكن مجزية لشركة ايفا للاستثمارات الفندقية».

«فيرمونت النخلة» يتفوق على منافسيه

قال طلال البحر ان فندق فيرمونت النخلة ذا 381 غرفة وجناح، والذي جرى افتتاحه في اواخر العام 2012، فاق التوقعات من حيث نسبة الطلب على الغرف.

وفي السنة الاولى للافتتاحه، تفوق الفندق على منافسيه من حيث نسب الاشغال مؤكدا بذلك على اهمية الفندق كواحد من اهم الفنادق الموجودة في دبي.

وقد تناول موقع TripAdvisor تقدير العديد من النزلاء للفندق.

اما في الادوار العليا من الفندق، مازالت عمليات البيع على وحدات مشروع فيرمونت هيراتيج بليس مستمرة بشكل جيد، مضيفة المزيد من النجاح لشركة ايفا للفنادق والمنتجعات.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: