اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سلطان القاسمي: غرفة تجارة الشارقة لا تهدف لجباية الأموال وتتولى تطوير البيئة الاستثمارية لرجال الاعمال

سلطان القاسمي: غرفة تجارة الشارقة لا تهدف لجباية الأموال وتتولى تطوير البيئة الاستثمارية لرجال الاعمال

 

الشارقة "المسلة"…. أكد الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن الهدف من غرفة تجارة وصناعة الشارقة ليس جباية الأموال بل دعم التجار والصناع ورجال الأعمال الإماراتيين كي يبدعوا وينتجوا ويخدموا بأفكارهم ويطوروا القطاعين الصناعي والتجاري في الدولة.

 

ورحب  خلال لقائه أمس أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة بمقر الغرفة بأعضاء مجلس إدارة الغرفة الذي تم تشكيله مؤخراً ليضم عدداً من الشخصيات المرموقة في مجال التجارة والصناعة، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الوطنية الفاعلة في مجالاتها، مؤكدا سموه ثقته في قدرة أعضاء المجلس على الارتقاء بالقطاعين الصناعي والتجاري بإمارة الشارقة.

 

وقال في كلمته إن إمارة الشارقة بلد مضياف وأهلها كرام يحبون ويرحبون بالضيف الزائر لهم من كل بقاع الأرض فيعيش بينهم ويصبح منهم فبيئتها جاذبة للاستثمار، كما أنها غرست في نفوس أبنائها الحب والانتماء وتقبل الآخر عبر اهتمامها بالتنشئة السليمة للأطفال وإنشاء المدارس والمراكز التربوية والبرامج الثقافية والعملية وأن منهج الإمارة وفكرها مأخوذ من تعاليم الإسلام السمحة واعتزازها بعروبتها الأصيلة وينصب جل اهتمامها على الإنسان وتطوير فكره فإن أردنا تطوير الصناعة والتجارة في إمارة الشارقة فيجب علينا تطوير رجالها.

وأضاف لـ وام أن على غرفة تجارة وصناعة الشارقة مسؤولية دعم وتطوير وتهيئة البيئة الاستثمارية لرجال الأعمال لتكون الإمارة منصة للانطلاق في سوق الأعمال والصناعة والريادة بحيث لا يتعارض مع التوجه العام للإمارة.

ودعا أعضاء المجلس إلى توظيف خبرتهم وعلمهم في دعم وتنمية المجالات الاقتصادية والصناعية بشتى مجالاتها من خلال إعداد دراسات وإحصائيات ومسح للمناطق الصناعية بإمارة الشارقة.

 

وقدم شكره لغرفة تجارة وصناعة الشارقة على نشاطاتها في مجال إقامة المهرجانات والمعارض والاحتفالات في مناطق الإمارة المختلفة مؤكدا أن هذه الأنشطة تعزز فكر وتوجه الإمارة.

 

الخطط المستقبلية

واطلع من رئيس مجلس غرفة تجارة وصناعة الشارقة على الخطط المستقبلية للغرفة وما تنوي إقامته من مشاريع تخدم مناطق إمارة الشارقة المختلفة وعن تبني الغرفة للعديد من المعارض والمهرجانات بما يعزز لدى أفراد المجتمع حب الاستثمار عبر مشاريع تنموية هادفة تقوم بها أسر مواطنة وشباب لديه طموح لدخول معترك الحياة وسوق الأعمال بأفكار تطويرية.

 

وضم المجلس الجديد كلا من عبدالله سلطان محمد العويس رئيسا للمجلس وعضوية كل من الشيخ ماجد بن فيصل بن خالد بن خالد القاسمي نائبا أول لرئيس المجلس ووليد عبدالرحمن بوخاطر نائبا ثانيا وأحمد محمد عبيد عيسى النابودة وجمال محمد سلطان بن هويدن ورغدة حمد عمران تريم وزياد محمود خيرالله الحجي وسلطان أحمد الشحي وسارة عبدالوهاب المدني وسلطان محمد حسين الملا وعبدالله ابراهيم دعيفس وعبيد عوض الطنيجي وعلي عبيد علي عبيد الزعابي وعلي محمد عبدالله الخيال ومحمد راشد علي الديماس ومحمد عبدالله سلطان بن هده السويدي ومحمد علي مرزوق بن كامل ومحمد هلال الحزامي وناصر مصبح أحمد الطنيجي.

 

نبراس للعمل

من جانبه ثمن عبدالله بن سلطان العويس رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة الزيارة الكريمة التي تشرفت بها الغرفة واللقاء الأبوي لحاكم الشارقة مع أعضاء مجلس الإدارة الجدد الذين حظوا بثقته في اختيارهم أعضاء لمواصلة مسيرة العطاء والعمل والبناء والازدهار لإماراتنا الحبيبة في ظل رعايته مده بالصحة والعافية.

 

وأضاف أن توجيهاته ستكون نبراسا لعمل الغرفة المستقبلية وملهمة لخريطة الطريق التي ستضعها للنهوض بالقطاع الخاص وأنشطته وستؤخذ نصائح وإرشادات بعين الاعتبار والتقدير في جميع استراتيجيات الغرفة القادمة التي تؤكد مدى عمق رؤيته في مسيرة التقدم والتنمية بكافة مجالاتها.

 

وأوضح العويس أن الغرفة ستواصل الجهود النيرة التي تحققت خلال الفترة الماضية من الإنجازات والأعمال التي كرست مكانة الشارقة اقتصاديا وأسهمت في جذب الاستثمارات ذات الجدوى على الإمارة. وكان حاكم الشارقة قد قام بجولة تعريفية في عدد من المؤسسات العاملة تحت مظلة الغرفة يرافقه فيها أعضاء المجلس وحسين المحمودي مدير عام غرفة التجارة والصناعة وسيف محمد المدفع مدير عام مركز «إكسبو الشارقة».

 

غرفتي الصغيرة

وتفقد  حضانة الغرفة «غرفتي الصغيرة»، واستمع إلى شرح واف من مريم سيف الشامسي مساعد المدير العام للموارد البشرية والمالية والمعلومات بالغرفة عما تقدمه الحضانة من رعاية وإشراف ومواد تعليمية وأنشطة تربوية وترفيهية لتنمية مهارات وقدرات الأطفال في إطار ترجمة لتوجيهات سموه بإيجاد مكان آمن لأطفال موظفي الدوائر والهيئات الحكومية بالإمارة، من خلال تعليماته السابقة بتأسيس 66 دار حضانة على مستوى الإمارة بالتنسيق مع مجلس الشارقة للتعليم، حيث تعد غرفتي الصغيرة من رواد حضانات الأطفال الحاصلة على الاعتماد في مؤسسات قطاع الأعمال.

وتأتي الحضانة انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية تجاه رعاية موظفيها والارتقاء بأدائهم الوظيفي المتميز النابع من التوجيهات السامية لصاحب السمو حاكم الشارقة ومن حرصها على الاستفادة من أهم المبادرات القيمة والفعالة التي تطلقها إمارة الشارقة لتؤكد دوما ريادتها في المجالات كافة.

التسلح بالعلم

كما زار  مركز حاضنات أعمال الشارقة “بداية” الذي يعد إحدى مبادرات الغرفة الداعمة للمشاريع الناشئة، حيث التقى مع أصحاب المشاريع الناشئة الذين يتخذون من المركز مقراً لأعمالهم، ويحظون بمزايا وتسهيلات عدة توفرها الغرفة ضمن مساعيها لتشجيعهم على الوجود في سوق العمل، حيث وجه سموه أبناءه المواطنين والمواطنات إلى أهمية وضرورة التسلح بالعلم والمعرفة وإعداد الخطط الاقتصادية ذات الجدوى قبل تأسيس المشروع التجاري لأن سوق العمل المحلي يتمتع بمنافسة قوية وشرسة، وعليه يجب تضافر كل الجهود سواء الفردية أو المجتمعية وحتى التشريعية لدعم المواطنين على ممارسة الأنشطة الاقتصادية، والمساهمة في مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة التي تحقق المصلحة العامة للدولة والمواطنين.

 

وتعرف حاكم الشارقة من خلال المعرض الذي قدمته منى عمران مشرفة مركز حاضنات أعمال الشارقة “بداية” على طبيعة ونوعية الخدمات والدعم المقدم من المركز الذي تأسس عام 2011 كمبادرة من الغرفة لتشجيع وتحفيز الشباب المواطنين من الجنسين لتأسيس مشاريع ناشئة وتوجيههم الصحيح والسليم لدخول سوق العمل ودعم وتطوير وإنجاح المشاريع الصغيرة، من خلال ما تقدم من خدمات متنوعة تبدأ من الجوانب الاستشارية والتدريبية والقانونية والتسويقية، إضافة إلى الدعم اللوجستي الذي يشمل مقر الغرفة ومرافقها الخدمية وكذلك التسهيلات الأخرى التي توفرها الغرفة إلى أعضائها المنتسبين من ممثلي القطاع الخاص بشكل عام.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: