اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وزارة الاثار تستضيف الملتقى العلمى للكشف عن تزييف الاثار

وزارة الاثار تستضيف الملتقى العلمى للكشف عن تزييف الاثار

 

القاهرة "المسلة" د. عبدالرحيم ريحان …. بدأت فعاليات اليوم الأول للملتقى العلمى الأول لإسهامات الطاقة الذرية فى الدراسات الأثرية يوم الأحد 18 مايو ويستمر ثلاثة أيام بقاعة أحمد كمال بمبنى وزارة الآثار بالزمالك بحضور الدكتور مهندس محمد الشيخة رئيس قطاع المشروعات بوزارة الآثار ورحب الدكتور هشام الليثى مدير عام البحوث الأثرية بوزارة الآثار ومنظم الملتقى بالحاضرين وأكد أن هذا يأتى فى إطار اتجاه وزارة الآثار للأخذ بأحدث التقنيات العلمية لخدمة العمل الأثرى وأكد الدكتور محمد الشيخة أن التعاون مع هيئة الطاقة الذرية.

 بدأ منذ عام مضى لتعريف الآثاريين بكيفية الاستفادة من الطاقة الذرية فى تأريخ الآثار وتنظيفها وكشف تزويرها وأعرب الباحث إسلام محمد إخصائى علوم المواد بالمتحف المصرى ومنسق الملتقى بأن هذا الملتقى جاء كبداية للتعرف على تقنيات الطاقة الذرية فى الدراسات الأثرية لتحقيق التواصل بين الجهات العلمية المختلفة كفريق عمل لخدمة كل ما يتعلق بالآثار وقد شارك فى الملتقى  جامعتى القاهرة وعين شمس ومركز بحوث ودراسات الليزر ومركز توثيق التراث الحضارى.

 

 دراسات

تضمنت فعاليات اليوم الأول خمسة محاضرات هامة منها التحليل الطيفى بالليزر ألقاها الدكتور محمد عبد الحارث الأستاذ بمركز بحوث ودراسات الليزر كما ألقى الدكتور نبيل الفرماوى أستاذ الفيزياء النووية بجامعة عين شمس محاضرتين الأولى التأريخ بواسطة الوميض الحرارى والثانية التأريخ بواسطة الرنين المغزلى وألقى الدكتور صفوت سلامة المدرس بهيئة الطاقة الذرية  نيابة عن الدكتور هشام فؤاد رئيس هيئة الطاقة الذرية الموجود بالخارج محاضرة عن التحليل بواسطة التنشيط النيترونى وتناول الدكتور سيد حميدة أستاذ فيزياء المبانى بجامعة القاهرة الدراسات الجيوتقنية مطبقة على كنيسة أبى سرجة بمصر القديمة وقصر السكاكينى.

وألقت الدراسات الضوء على تقنية تحليل نماذج من العظام لمومياوات من الدولة الوسطى من أسوان وسقارة لمعرفة العادات الغذائية والعناصر السامة فى البيئة وتحليل التربة فى منطقة الدفن وتوصل إلى نتائج منها أن المصريين القدماء كانوا أكثر إقبالاً على الحبوب أكثر من اللحوم وكانوا يستخدمون الشبة فى تنقية المياه ومازالت هذه النتائج تخضع للدراسة المستفيضة كما أن استخدام الليزر يكشف عن الأثر الحقيقى من الأثر المزيف وكذلك استخدام الكربون 14 فى التأريخ للعناصر حتى 30 ألف سنة مضت وكذلك طرق تأريخ الفخار بالوميض الحرارى وذلك بحساب كم الإشعاع الذى استمده الفخار من تاريخ دفنه لأن طريقة تسخين الفخار عند صناعته لدرجة 1200 درجة مئوية تفقده كل الإشعاع الذى استمده عبر السنين ليعود لنقطة الصفر ولذا فإن التأريخ يبدأ من بداية دفنه فى الأرض حتى كشفه فى أعمال التنقيب.

 

مناقشات

وقد أثارت المناقشات عدة قضايا عن مدى استفادة وزارة الآثار بهذه التقنيات وتكلفتها وقد بدأت بعض الدول العربية  بالفعل مثل الإمارات والبحرين فى استخدامها فى المتحف الوطنى بدبى ومتحف الشارقة وأبدى الدكتور أحمد عاشور الأستاذ بهيئة الطاقة الذرية استعداد الهيئة للتعاون مع الوزارة فى التدريب وتحليل العينات وتأريخ القطع الأثرية  بل ووضع خطة للأبحاث بالهيئة بما يخدم العمل الأثرى واستحداث أجهزة جديدة لو تم بروتوكول تعاون مع الوزارة كما أثيرت قضية مطالبة الآثاريين بتوثيق بيئة الأثر عند اكتشافه والحرص على تحليل التربة حول الأثر المكتشف لأهميته فى التأريخ والتحليل وضرورة استخدام الليزر فى الكشف عن الآثار بمنافذ الآثار على مستوى الجمهورية وكذلك قضية توفير آلية لتأريخ الآثار دون تدمير أى أجزاء منها  وأجمع الحاضرون على أن ذلك لن يتم إلا فى أطر مؤسسية بشكل رسمى فى بروتوكولات تعاون بين الوزارة والجامعة وهيئة الطاقة الذرية وكل المؤسسات العلمية للعمل بروح الفريق .

 

محاضرات الإثنين

شملت  محاضرات اليوم 5 محاضرات عن التحليل العنصرى بواسطة البلازما الحثية للدكتور عبد الفتاح هلال نائب رئيس هيئة الطاقة الذرية وتأريخ وتحليل وكشف تزوير الخزف والفخار للدكتور أحمد عاشور أستاذ الفيزياء بهيئة الطاقة الذرية والتصوير ثلاثى الأبعاد بواسطة الليزر للدكتور إبراهيم الرفاعى رئيس وحدة الليزر بمركز التوثيق الحضارى ودراسة أركوميترية لآثار تل الفرخة للأستاذ عبد الرحمن مدحت من المتحف المصرى الكبير ودراسة تحليلية لإحدى الأقنعة الجصية الملونة للأستاذ نور محمد من المتحف المصرى الكبير.

 

ختام الملتقى

تشمل محاضرات اليوم الأخير موجات الجيورادار فى الكشوف الأثرية للدكتور محمد عبد الهادى أستاذ ترميم الآثار بكلية الآثار جامعة القاهرة ودراسة لتطبيقات التكنولوجيا الحديثة فى ترميم الآثار – دراسة حالة تمثال كا-عبر للدكتورة نادية لقمة إستشارى ترميم الآثار وتطبيقات بوليمرات النانو المشععة بالجاما للأستاذ إسلام عزت والتصوير متعدد الأطياف للأستاذ باسم جهاد من المتحف المصرى الكبير والفحوص والتحاليل الطيفية المستخدمة فى تصنيف وتشخيص الآثار الفخارية للدكتور وليد الغريب مدير عام المتابعة بإدارة ترميم آثار ومتاحف سيناء والقناة ويختتم أعماله بالتوصيات وسيشهد ختام المؤتمر حضور الدكتور محمد إبراهيم وزير الآثار.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: