اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

تأجيل الرحلة الاخيرة لـ «سولار إمبلس 2» إلى أبوظبي بسبب ارتفاع الحرارة

 

أبوظبى ….. تقرر تأجيل الرحلة السابعة عشرة والأخيرة لطائرة سولار إمبلس 2، المشروع التقني والبحثي المدعوم من شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، من القاهرة إلى أبوظبي إلى الجمعة أو السبت. صرح بذلك لـ«البيان الاقتصادي»، أمس، حسن مريشد الرديني، العضو الإماراتي في فريق «سولار إمبلس2» لدى عودته إلى أبوظبي.

 

وأكد الرديني أن السبب الرئيس وراء تأخر إقلاع الطائرة هو شدة الحرارة في منطقة الخليج العربي خلال هذه الفترة من العام، مشيراً إلى أن جسم الطائرة مصنوع من مادة «كربون فايبر» التي لا تتحمل أجواء الحرارة الشديدة التي تسود منطقة الخليج مما يعرض هيكل الطائرة للخطر.

 

وتأجل موعد إقلاع الرحلة الأخيرة مرات عدة هذا الأسبوع، حيث كان من المقرر إقلاع الطائرة من القاهرة يوم السبت الماضي، لتصل إلى أبوظبي يوم الاثنين أو الثلاثاء، كما تحددت عدة مواعيد أخرى للإقلاع والهبوط.

 

وأوضح الرديني أن عدداً كبيراً من المهندسين والفنيين في مركز التحكم والمتابعة الرئيس للطائرة في موناكو يبحثون حالياً عن علاج سريع لكيفية التعامل مع الأجواء الحارة في المنطقة.

 

وقال: «أخطرنا المهندسين والفنيين بحل عاجل خلال الأيام المقبلة، وقاربوا على تحديد مسار جوي آمن للطائرة، وحددوا مساء الجمعة أو السبت المقبلين لإقلاع الطائرة، على أن تصل إلى أبوظبي الاثنين أو الثلاثاء المقبل، حيث إن الرحلة تستغرق بين 48 – 72 ساعة».

 

الطيار جاهز

وأوضح أن الطيار بير تراند بيكارد الذي سيقود الطائرة في رحلتها التاريخية إلى أبوظبي تعافى تماماً من ارتباك معوي أصابه نهاية الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن تقارير الأطباء أكدت شفاءه بصورة تامة وجاهزيته للطيران. ونوه بأن الفريقين الفني والإداري للطائرة ما زالا موزعين على القاهرة وموناكو، مشيراً إلى أن عدداً قليلاً من أعضاء الوفد الإداري يبلغ عددهم 6 أشخاص وصلوا إلى أبوظبي لإنجاز إجراءات هبوط الطائرة في مطار البطين في أبوظبي.

 

تكنولوجيا سيمنس

من جانبها، هنأت شركة سيمنس، المزود التقني لمشروع سولار إمبلس 2، طاقم الطيارين وفريق عمل طائرة سولار إمبلس 2 التي تستعد لمغادرة القاهرة متوجهة إلى محطتها الأخيرة في أبوظبي، بإنجاز أول رحلة حول العالم باستخدام طائرة تعمل بالطاقة الشمسية. وتم استخدام التقنيات الرقمية من سيمنس لتوفير محاكاة افتراضية للعديد من المتطلبات المادية التي قد تواجهها الطائرة خلال رحلتها، وتوظيف برامج متطورة لتحليل الجوانب التي يجب تقويتها في الهيكل، وإمكانية خفض الوزن بشكل أكبر وبطريقة آمنة. وسمح برنامج دورة حياة المنتج للفريق الموجود على الطائرة وشركائه في أيرو فيم بتحسين تصميم الطائرة افتراضياً حتى قبل بناء النموذج المادي أو بدء الرحلات التجريبية.

 

تصاميم حديثة

وجرى استخدم التقنيات الرقمية لبرنامج دورة حياة المنتج من سيمنس للوصول إلى مجموعة واسعة من التصاميم الحديثة والمبتكرة، بما في ذلك سيارة سباقات الفورمولا 1 الحائزة على جوائز لفريق ريدبول، وعربة «كيوريوسيتي» من «ناسا» التي تطوف كوكب المريخ وتبث بيانات عن بعد 54 مليون كيلومتر، وقارب لاند روفر للإبحار الشراعي الذي تشارك به بريطانيا في بطولة كأس أميركا لعام 2016.

 

تنافسية

يعمل برنامج دورة حياة المنتج من وحدة أعمال قسم المصانع الرقمية في سيمنس جنباً إلى جنب مع العملاء، من أجل تحسين الميزة التنافسية لهم، عبر حلول البرامج الخاصة بإدارة دورة حياة المنتج والعمليات التشغيلية. ويعتبر البرنامج مزوداً عالمياً للبرمجيات والأنظمة والخدمات مع أكثر من 15 مليون مقعد معتمد وما يزيد على 140 ألف عميل حول العالم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: