اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

السياحة والعنف لا يلتقيان بقلم : د.عصام شاور

السياحة والعنف لا يلتقيان

بقلم : د.عصام شاور

بعد شهر واحد فقط على زيارة وزيرة السياحة والآثار في حكومة رام الله رولا معايعة, لمحافظة طولكرم وإعلان المحافظة منطقة سياحية للأعوام 2014_2015, تعرضت عائلة من مدينة بيت لحم _كانت في زيارة لأشهر معلم سياحي في طولكرم_ للضرب المبرح من قبل حراس " المعلم السياحي", بعد أن حاولت العائلة نقل طفلتهم المصابة إصابة خفيفة إلى المشفى وعدم الاكتفاء بالإسعاف الأولي الذي حاول الحراس أو الموظفون تقديمه لها (حسب ما نشرته وسائل إعلام فلسطينية).

 

الأطفال والكبار يتعرضون لإصابات وحوادث في كل مكان ومنها أماكن التسلية والترفيه، وتلك الحوادث لا تسيء ولا تلحق الأذى بسمعة المكان وأصحابه إلا إذا تكررت بشكل غير طبيعي، والأصل أن نهتم بحياة وصحة المواطن قبل الاهتمام بأي شيء آخر،أما الإهمال أو الطبطبة فلا تجوز بأي حال.

 

القضية التي نحن بصددها _وهي بكل تأكيد لا تعبر عن محافظة أو مدينة طولكرم وأهلها الكرام_ تذكرنا بالمثل القائل: "إجا يكحلها عماها"، والأفراد الذين اعتدوا على العائلة من بيت لحم أساؤوا إساءة بالغة لأنفسهم وللمؤسسة التي يعملون فيها..

 

ولو تركوا الأسرة تأخذ الطفلة إلى المشفى لما سمع أحد بالقصة ولما اجتمعت وزيرة السياحة مرة أخرى مع مسؤولين عن المؤسسة المشار إليها ومع المعتدى عليهم.

 

من الصعب أن تحاسب إنسانًا لا يحترم ضيفه, ولكن لا يمكن السكوت على إنسان لا يحترم القانون، وليس من حق أحد الاعتداء على الآخرين ما لم يكن دفاعًا مبررًا عن النفس. العنف بكافة أشكاله غير مقبول على الإطلاق بين أفراد المجتمع وأبناء الوطن الواحد، ولكن يختلف تفهمنا للعنف في الشارع عنه في المدارس مثلاً أو في مؤسسات تهدف إلى جذب السياح والأرباح، فالأصل أن تختلف ثقافة موظفي السياحة عن ثقافة غيرهم ممن لم يهتدوا بعد إلى طريقة جيدة للتعامل مع الآخرين.

 

ختامًا, فإننا نؤكد أن ظاهرة العنف في المجتمع الفلسطيني في تصاعد مستمر سواء على مستوى عراك طلاب المدارس اليومي أو ما نسمع عنه من جرائم قتل, ولا بد للجهات المسؤولة من الشروع في وضع حد لتلك الظاهرة الخطيرة، ولو سألنا عن الحل لقالوا: .. التربية تبدأ من البيت, ثم المدرسة، و .. و .. إلخ، ولكن لو سألنا: متى وكيف تبدأ؟ فلن نجد أي جواب.

نقلا عن فلسطين أون لاين
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: