اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

لاول مرة بالشرق الاوسط تايم تطلق فندقين بدبي لخفض انبعاثات الكربون

لاول مرة بالشرق الاوسط تايم تطلق فندقين بدبي لخفض انبعاثات الكربون

 

دبى "المسلة" …. أطلقت مجموعة «تايم للفنادق» الإمارتية مبادرة تقضي بتدشين أول مقر إقامة فندقية محايد كربونياً في منطقة الشرق الأوسط في فندقين تابعين لها بدبي، في خطوة نحو تخفيض انبعاثات غازات الدفيئة من اجل مستقبل اكثر استدامة.

وقال محمد عوض الله الرئيس التنفيذي للمجموعة في مؤتمر صحفي على هامش سوق السفر العربي بدبي أمس، إن فنادق تايم في دورة العام الحالي من «الملتقى 2014» تركز على قطاع البيئة، لافتاً إلى أن الفندقين اللذين تم اختيارهما مبدئياً هما فندق وأجنحة «تايم اوك» وفندق «تايم جراند بلازا» اللذان يستهدفان خفض انبعاثات الكربون بنحو 320 طناً بنهاية العام، من خلال «برنامج تعويض الكربون» خلال الإقامة الفندقية بكلفة تتجاوز 30 ألف درهم.

وأضاف أن كل ضيف ينزل في أحد الفندقين المشاركين في البرنامج يحصل على رصيد كربوني بقيمة 15 درهماً لليلة الواحدة خلال مدة إقامته، وذلك لتعويض الانبعاثات الكربونية التي يتسبب بها ثم يتم تحويل هذا التبرع إلى «صندوق مايكلايميت»، وهي منظمة سويسرية غير ربحية تساعد الشركات في العالم على تعويض انبعاثاتها الكربونية.

 

وأوضح عوض الله  لـ الاتحاد أن المنظمة تقوم بحساب كمية الانبعاثات المؤثرة على المناخ الناجمة عن مؤسسات مثل فنادق «تايم» وتستثمر في مشروعات عالية النوعية لتعويض الكربون، وبالطريقة نفسها، فإن الكمية نفسها من الانبعاثات المؤثرة على المناخ التي يتسبب بها الضيف خلال مدة إقامته في الفندق تحفظ في مكان آخر، كما تساهم إقامة الضيوف المحايدة كربونيا في فنادق «تايم» في مشروعات مثل توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في الريف الإثيوبي وبناء مرافق طهي كفؤة في إقليم دارفور السوداني.

وقال عوض الله إن «تايم» تواصل التركيز على تطوير مشاريع الاستدامة في المجالات كافة التي تطال نشاطها، وهذه المبادرة تسمح لنا بتحقيق هذا الهدف مع مواصلتنا لممارسة دورنا في سعي الإمارات لتخفيض بصمتها الكربونية.

وأضاف أن «تايم» تقدم الفرصة للنزلاء لشراء رصيد كربوني لتعويض الانبعاثات الكربونية التي يتسببون بها خلال إقامتهم، وبإمكان الضيوف الذين يتمتعون بحس بيئي عال عندها تخفيض التأثير البيئي الناجم عن إقامتهم الفندقية سواء في فندق «تايم اوك» أو فندق «تايم جراند بلازا» بدبي.

وواضح أن فنادق «تايم» تعاونت في هذا البرنامج مع مؤسسة «فارنيك» الاستشارية التابعة لشركة إدارة مرافق تتخذ من الإمارات مقراً لها، وقامت «فارنيك» بتصميم النموذج الاقتصادي للبرنامج وأوصت بكلفة الرصيد الكربوني المناسب لمجموعة فنادق «تايم»، فضلاً عن تقديم الاستشارة للمشروعات البيئية المجدية التي يجب أن تمولها المجموعة.

ومن جانبها، قالت «ساندرين لوبيافيه» مديرة المؤسسة الاستشارية، إن فارنيك تولت تدريب موظفي الاستقبال لفنادق «تايم» حول كيفية شرح مفهوم الرصيد الكربوني للضيوف والتوعية بالممارسات البيئية المستدامة من خلال الاقتصاد في استهلاك المياه والطاقة.

إلى ذلك، قال «رينيه ايسترمان» الرئيس التنفيذي لصندوق «مايكلايميت»، إن الصندوق أطلق 70 مشروعاً في 29 دولة حول العالم ويدعم مبادرات تستخدم مصادر الطاقة المتجددة والتي تطبق إجراءات الحفاظ على الطاقة، التي تخفض انبعاثات غاز الميثان.

وبين أن الصندوق الذي يتخذ من زيوريخ مقراً له يعتبر تعويض الكربون عاملاً مهماً في الحرب على التغير المناخي، وهو واحد من التحديات البيئية الرئيسية للقرن الحادي والعشرين.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: