Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الاتحاد للطيران تقدم ديسمبر المقبل أفخم مقصورات بالعالم في 81 طائرة من طرازي A380 وB787

الاتحاد للطيران تقدم ديسمبر المقبل أفخم مقصورات بالعالم في 81 طائرة من طرازي A380 وB787

    

أحد المنتجات الفاخرة في الطائرات الجديدة

أبوظبى" المسلة" …. كشفت «الاتحاد للطيران» عن مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات الجديدة التي سوف توفرها على متن طائراتها الجديدة البالغ عددها 81 طائرة من طرازي A380 وB787، لتكون الأولى من نوعها في العالم، على أن تبدأ تشغيل أولى طائراتها من الطرازين ديسمبر المقبل.

ومع إطلاق المنتجات الجديدة، شرعت «الاتحاد للطيران» في إعادة تعريف وتسمية درجات المقصورات على متن طائراتها.

وتشغّل «الاتحاد للطيران» أسطولاً حديثاً يضم 96 طائرة من طراز إيرباص وبوينج، مع طلبيات مؤكدة لشراء أكثر من 220 طائرة، من بينها 71 طائرة بوينج 787 دريملاينر، من المقرر تسلمها في الفترة بين 2014 و2023، و10 طائرات إيرباص A380 بين 2014 و2017.

وأكد جيمس هوجن رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي لـ «الاتحاد للطيران»، خلال مؤتمر صحفي عقد أمس، أن المنتجات الجديدة ستكون الأولى من نوعها في العالم، وتهدف لتحقيق هدف الشركة بأن تصبح أفضل شركة طيران بالعالم بحسب الاتحاد.

ولفت إلى أن الخدمات الجديدة تتضمن مقصورة «الإيوان»، التي تعد أفخم المساحات المتوافرة على متن الطائرات في العالم، التي سيتم توفيرها فقط على متن طائرات الشركة من طراز إيرباص A380.

وتتضمن طائرات الشركة من طراز A380 مقصورة جديدة تحت اسم «مسكن الدرجة الأولى»، التي تشتمل على أجنحة كاملة الخصوصية مع مقاعد وأسّرة منفصلة كاملة الحجم، إلى جانب ثلاجة صغيرة مع وحدة مخصصة لأدوات الزينة الشخصية وخزانة ملابس.

وخصصت «الاتحاد للطيران» كامل الطابق العلوي في طائراتها من طراز A380 لمقصورات الدرجات الممتازة فقط، وتتسع الطائرة بأكملها لـ 498 ضيفاً موزعين على 4 أقسام، تتمثل في ضيفين في «مقصورة الإيوان» و8 ضيوف في مقصورة «مسكن الدرجة الأولى» و70 ضيفاً في مقصورة «استوديو درجة رجال الأعمال» و417 ضيفاً في الدرجة السياحية.

أولى طائرات الشركة

وقال هوجن، إن أولى طائرات الشركة من طراز A380 سيتم تشغيلها من أبوظبي إلى لندن بدءاً من ديسمبر المقبل، على أن تنضم طائرة الشركة الثانية في الربع الأول من عام 2015. ومن المقرر بنهاية عام 2015 أن يصل عدد الطائرات من ذلك الطراز إلى 5 طائرات، مع خطط لإضافة وجهات نيويورك وسيدني إلى قائمة الوجهات.

وتتسلم الشركة 3 طائرات A380 خلال عام 2016، على أن يتم تسلم الطائرتين المتبقيتين خلال عام 2017. وعلى صعيد طائرات الشركة من طراز B787، عملت «الاتحاد للطيران» على تعزيز «أجنحة الدرجة الأولى»، من خلال إضافة العديد من المزايا الجديدة بما في ذلك توفير ثلاجة صغيرة بجانب المقعد.

وسيتم دخول أول طائرة من طراز B787 إلى الخدمة بدءاً من ديسمبر المقبل، بينما يبدأ تشغيل الطائرة الثانية في يناير من العام المقبل، وسيكون لدى الشركة 5 طائرات من هذا الطراز بنهاية عام 2015، وتتسلم الشركة 3 طائرات في 2016 و9 طائرات في عام 2017. وسيتم تشغيل أولى طائرات الشركة من ذلك الطراز إلى واشنطن ودوسلدورف ومومباي، على أن يتم الإعلان عن وجهات أخرى مع دخول مزيداً من الطائرات من هذا الطراز.

وأشار هوجن، خلال عرض قدمه في المؤتمر الصحفي، إلى الصفقة التاريخية التي عقدت مع كل من ‘’بوينج’’ الأميركية و’’إيرباص’’ الأوروبية عام 2008 لشراء 205 طائرات بقيمة 158 مليار درهم (43 مليار دولار)، مشيراً إلى أنه تم تسلم نحو 40% من الصفقة.

وحول المنتجات الجديدة، قال هوجن «من شأن هذه المساحات الجديدة أن تؤدي إلى الارتقاء بمعايير الخدمات والمنتجات المتوافرة على متن الطائرات، وأن تصل بها إلى ذرى جديدة ليس لها نظير في عالم الطيران التجاري، الأمر الذي من شأنه كذلك أن يرفع سقف التوقعات لدى المسافرين الجويين، لا سيما على صعيد الراحة والرفاهية على متن الطائرات».

أفخم المقصورات

وأضاف «ستوفر طائرات (الاتحاد للطيران) من طراز A380 وB787 أفخم المقصورات وأكثرها رفاهية في عالم الطيران، مع الوفاء في الوقت نفسه بمتطلبات الوزن والنطاق كافة والتكلفة المستهدفة، وذلك وفق عدد المقاعد الذي ترغب الشركة في تحديده. ومن شأن ذلك أن يتيح لنا القدرة على طرح منتجات لا نظير لها من حيث الجودة وأناقة الأسلوب، ولكن بأسعار تنافسية في الوقت ذاته لكافة المقصورات».

وقال هوجن، إنه سيتم تطوير مرافق الشركة في المطار من خلال افتتاح صالة لدرجة أعمال تتسع لـ 500 مسافر، إضافة إلى إنشاء صالة جديدة خاصة للمسافرين عبر مطار أبوظبي خاصة لمقصورة «الإيوان». وفي إطار تحديث منتجات الدرجة السياحية ودرجة رجال الأعمال، سوف يتم توفير «استوديو درجة رجال الأعمال»، إضافة إلى «المقاعد الذكية للدرجة السياحية»، وذلك على متن كلا الطرازين A380 وB787 من طائرات الشركة الجديدة.

وإلى جانب ذلك، سوف يتم تثبيت نظام الترفيه المتطور eX3 الذي توفره شركة باناسونيك على متن كلا الطرازين في كافة درجات السفر، ويتضمن نظام الترفيه على متن الطائرة ما يزيد على 750 ساعة من مواد الترفيه المتوافرة حسب الطلب، مع تعزيز قدرات النظام فيما يتعلق بالألعاب المتاحة عليه، وتوفير شاشات عرض فائقة الوضوح في الدرجات كافة.

أجهزة تحكم يدوية

ويتضمن النظام أجهزة تحكم يدوية تعمل باللمس، تتيح للضيوف شاشة عرض إضافية صغيرة بما يسمح لهم بممارسة الألعاب الإلكترونية أو مشاهدة الخريطة، في الوقت نفسه الذي يستمتعون فيه بمشاهدة الأفلام على شاشة نظام الترفيه الرئيسية. وتتضمن سماعات الرأس المتاحة لكل الدرجات خاصية إلغاء الضوضاء مع مقابس صوت مغناطيسية مدمجة توفر للضيوف أفضل جودة صوتية ممكنة.

وستوفر الشركة خدمات الإنترنت اللاسلكي «واي فاي»، وخدمات الاتصال المتكاملة للهواتف المتحركة على متن طائراتها من طراز إيرباص A380، مع توفير خدمات الإنترنت اللاسلكي كذلك على متن طائراتها من طراز 787 B.

وتأتي المقصورات الجديدة، بما تتضمنه من خدمات متطورة، في إطار منهجية الشركة الهادفة إلى إحداث تحول جذري في قطاع الطيران، وتحويل رحلة كل ضيف من الضيوف المسافرين إلى تجربة لا نظير لها وفق أعلى مستويات الخدمة والرفاهية.

وإدراكاً منها لصعوبة قيام وكالة تصميم منفردة بتنفيذ رؤية الشركة إزاء المقصورات الجديدة، عمدت «الاتحاد للطيران» إلى تأسيس «ائتلاف الاتحاد للطيران للتصميم» في عام 2008، الذي جمع تحت لوائه ثلاثاً من الشركات المرموقة في مجال التصميم وبناء العلامات التجارية، بما في ذلك شركة أكيومين، وفاكتوري ديزاين، وهونور براندينج، بهدف وضع التصاميم المبتكرة للمقصورات والمقاعد التي سيتم توفيرها على متن طائرات «الاتحاد للطيران».

ودخل «ائتلاف الاتحاد للطيران للتصميم» في شراكة مع وكالة «بروميس كوميونيسبيس»، التي تعد إحدى الشركات الاستشارية الرائدة في مجال التصميم والابتكار المشترك، للتعاون معاً في إجراء أبحاث المستهلكين عبر العديد من ورش العمل الشاملة، التي عقدت في كل من أبوظبي وسيدني ولندن ونيويورك، من أجل استيعاب مفهوم «الرحلة المثالية» وما يعنيه ذلك لدى كل واحد من مجموعات التركيز من المستهلكين، مع دعوتهم في نهاية المطاف إلى المساهمة في وضع تصاميم شركة الطيران المثالية حسبما يتصورها كل منهم. وتم استلهام ما يصل إلى 80% من المنتجات والتصاميم والخدمات الجديدة كنتيجة مباشرة للآراء والمعلومات المستقاة من مجموعات التركيز من المستهلكين الذين استضافتهم ورش العمل. وكانت الرؤية التي عملت «الاتحاد للطيران» على تحقيقها هي محاكاة الرفاهية والحصرية التي تتميز بها الفنادق الفخمة واستحضارها على متن رحلاتها من خلال استخدامها لتصاميم مبتكرة تجمع ما بين الأصالة العربية وتراث منطقة الخليج العربي مع التصاميم المعاصرة.

مداخل المقصورات

من بين الأهداف الرئيسية التي عملت «الاتحاد للطيران» على تحقيقها هو تحويل تجربة الصعود إلى الطائرة إلى تجربة تماثل الوصول إلى ردهة الاستقبال في أفخم الفنادق المتميزة، بحيث تمهد للفخامة والرقي الذي تتسم به كافة مراحل الرحلة.

ونجحت الشركة في تحقيق ذلك من خلال استخدامها لتصميم مبتكر لكافة مداخل الطائرة والمقصورات يخفي معدات مطبخ الطائرة كافة وراء الستائر والأبواب الخشبية القابلة للطي المزينة بالنقوش والزخارف العربية بما يجعل من مداخل المقصورة كافة خير ترحيب بضيوف الشركة. وفي كلا الطرازين من طائرات الاتحاد للطيران، قامت الشركة بتخصيص مساحة يمكن فيها للضيوف المسلمين المسافرين على متن رحلات الشركة إقامة الصلاة في وقتها لاسيما مع وجود جهاز إلكتروني لتحديد اتجاه القبلة آنياً في الأوقات كافة من أي موقع جغرافي في العالم تطير فوقه طائرات الشركة.

مقترح لإقناع «الاتحاد للطيران» بالاستثمار في «أليطاليا».. وهوجن يرفض التعليق

قال مصدر مطلع إن «أليطاليا» ودائنيها يعجلون بالانتهاء من مقترح يهدف لإقناع الناقلة الإماراتية «الاتحاد للطيران» بالاستثمار في شركة الطيران الإيطالية التي تمنى بخسائر.

وصرح مصدر لـ «رويترز» أمس الأول، أن من بين الخيارات المطروحة للمناقشة تجنيب جزء كبير من ديون الشركة البالغة 800 مليون يورو (1.11 مليار دولار) في شركة منفصلة.

وجرت مناقشة الخطة في ميلانو يوم الجمعة بين مسؤولين تنفيذيين في الشركة وأربعة بنوك إيطالية دائنة. وأضاف المصدر أن الرئيس التنفيذي للناقلة الإيطالية جابرييل ديل تورشيو سيتوجه إلى أبوظبي اليوم ويجتمع مع الرئيس التنفيذي لـ «الاتحاد للطيران» جيمس هوجن غداً. وأضاف المصدر «الهدف هو الاتفاق بحلول الغد على مقترح لعرضه على «الاتحاد» من أجل إبرام اتفاق».

وقالت عدة مصادر مطلعة لـ «رويترز» إن «الاتحاد للطيران» تريد شراء 49٪ في «أليطاليا»، لكنها لا تريد تحمل جميع ديون الشركة وتطالب بالاستغناء عن عدد يصل إلى ثلاثة آلاف وظيفة. ويبلغ عدد العاملين في الشركة الإيطالية 14 ألف شخص.

يأتي هذا في الوقت الذي قالت فيه وكالة الأبناء الفرنسية إن رئيس شركة «الاتحاد للطيران» رفض أمس، التعليق على المباحثات الجارية للمساهمة في رأس مال شركة أليطاليا التي تواجه صعوبات مالية.

وقال جيمس هوجن خلال مؤتمر صحفي في أبوظبي أمس، رداً على سؤال بهذا الخصوص، «لا تعليق».

وكان وزير النقل الإيطالي ماوريتسيو لوبي أعلن في 17 أبريل أن المفاوضات بين الشركتين لا تزال مستمرة. وبدأت الشركتان محادثات في ديسمبر الماضي، وأعلنتا في فبراير بدء «مرحلة نهائية حول عملية استثمار محتملة من الاتحاد في أليطاليا».

كما أعلن هوجن ديل توركيو أن الشركتين ومستشاريهما سيحددان خلال ثلاثين يوماً «كيفية تطوير استراتيجية مشتركة تحقق أهداف الطرفين». وأفادت تقارير سابقة بأن «الاتحاد للطيران» تستعد لعملية استثمار كبيرة في «أليطاليا» التي تبلغ ديونها مليار يورو.

وتنوي شركة «الاتحاد للطيران» امتلاك نسبة تتراوح بين 40 و49٪ من رأس مال «أليطاليا»، بما يسمح للشركة الإيطالية بالاحتفاظ بوضعيتها الأوروبية.

(أبوظبي وميلانو ـ أ ف ب ورويترز)

مقصورة «الإيوان من الاتحاد»

تم اعتماد مقصورة “الإيوان من الاتحاد” من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران، بحيث تستوعب ضيفاً واحداً أو ضيفين في ظل أجواء من الراحة والفخامة.

وتمتد مقصورة “الإيوان من الاتحاد” على كامل مساحة الجهة الأمامية من الطابق العلوي في مقدمة الطائرة A380، وتعد أول مقصورة طيران تضم غرفاً متعددة من طائرات الركاب التجارية، وتمتد بمساحة 125 قدماً مربعاً، وتشتمل على غرفة معيشة، وغرفة نوم مع سرير مزدوج، ومرافق استحمام خاصة. وتتضمن مقصورة “الإيوان” توفير خدمة “المضيف الشخصي”، لتلبية متطلبات الضيف. ويبلغ سعر المقصورة إلى لندن، على سبيل المثال، 20 ألف دولار. كما يتوافر لضيوف المقصورة خدمات “فريق الخدمات الشخصية المخصصة لكبار الشخصيات”، الذي سوف يعمل على ضمان تلبية متطلبات الضيوف طوال مراحل السفر بأكملها.

مسكن الدرجة الأولى

أعادت “الاتحاد للطيران” تعريف مفهوم الدرجة الأولى مع تقديمها لأول مرة على متن طائراتها طراز A380 لمقصورات “مسكن الدرجة الأولى”. ويتضمن الطابق العلوي من الطائرة تسع وحدات من تلك الفئة مرتبة بنظام المقصورة المنفردة في الصف الأيمن ومقصورة أخرى في الصف الأيسر (1-1)، وكذلك ممراً واحداً فاصلاً بين كل مقصورة والأخرى. وتتميز مقصورة “مسكن الدرجة الأولى” بوجود باب منزلق بارتفاع 64 بوصة، ومقعد جلدي، مع أريكة مصممة بطريقة فريدة من نوعها مفروشة بأجود أنواع الخامات والجلود من “بولترونا فراو”. ويمكن تحويل الأريكة إلى سرير منبسط كامل الحجم بطول يصل إلى 80 بوصة.

وتشتمل كل مقصورة من تلك الفئة على خصائص منها ثلاجة صغيرة ووحدة لأدوات الزينة وشاشة تلفاز قابلة للتعديل، وتوفير مساحة شخصية أكبر بنسبة 74٪، ومرافق استحمام خاصة.

أجنحة الدرجة الأولى

وضعت الشركة على متن طائرات “الاتحاد للطيران” من طراز 787 B، تصميماً جديداً لثمانية أجنحة في الدرجة الأولى مرتبة بنظام جناح واحد في الصف العرضي الأيمن، وجناحين في الوسط وجناح آخر في الصف العرضي الأيسر (1-2-1)، مع وجود ممر منحني يتميز بتصميمه المبتكر، بما يجعل منه الأول من نوعه على صعيد الطيران التجاري.

ووفرت الشركة لكل جناح من “أجنحة الدرجة الأولى” ذات الخصوصية الكاملة مقعداً كبير الحجم مع أريكة وثيرة مفروشين بأرقى أنواع المفروشات والجلود من “بولترونا فراو”، مع إمكانية تحويل الأريكة إلى سرير مسطح بطول 80.5 بوصة.

كما أن المقاعد الموجودة في الصف الأوسط تتميز بإمكانية طي مساند الذراعين بحيث تندمج في المقعد الموجود بالجوار والتحول إلى سرير مزدوج. وتوفر أجنحة الدرجة الأولى لضيوفها كذلك شاشات عرض مقاس 24 بوصة مع ثلاجة صغيرة.

استوديو درجة رجال الأعمال

ستضم مقصورة درجة رجال الأعمال على متن كلا الطرازين A380 وB787 من طائرات «الاتحاد للطيران» الجديدة مقاعد «استوديو درجة رجال الأعمال»، التي تم تصميمها بصورة خاصة توفر لضيوفها مساحة أكبر بنسبة 20٪ عن مقاعد درجة رجال الأعمال المتاحة حالياً على متن رحلات الشركة.

وتم ترتيب مقاعد «استوديو درجة رجال الأعمال» بنظام مقعدين في الوسط ومقعد في الصف العرضي الأيمن ومقعد في الصف العرضي الأيسر (1-2-1)، مع إمكانية تحويل كل مقعد إلى سرير مسطح بالكامل بطول 80,5 بوصة. وتقدم مقاعد «استوديو درجة رجال الأعمال» مفهوماً جديداً في عالم التصميم لدرجات السفر الفخمة، حيث توفر للضيوف مزيداً من الخصوصية إلى جانب تزويد المقصورة بخزائن إضافية لتخزين الأمتعة مع إتاحة مساحة أكبر لمحيط المقعد تتيح للضيوف العمل أو الاسترخاء في أجواء تحفل بالفخامة والرقي.

ردهة المجلس

ستضم طائرات «الاتحاد للطيران» من طراز إيرباص A380 ردهة «المجلس» في المنطقة الواقعة بين مقصورة الدرجة الأولى ومقصورة درجة رجال الأعمال تتيح لضيوف الدرجتين المتميزتين إمكانية الاسترخاء في «المجلس» متكامل الخدمات، الذي يضم كذلك ردهة للمشروبات.

ويمتد المجلس على شكل شبه دائري ويضم مقاعد وثيرة وآرائك فاخرة من الجلد، مع طاولات مطعمة بالزخارف، وشاشة تلفاز كبيرة الحجم، بما يسمح للضيوف بالاسترخاء أو بناء العلاقات المهنية في أجواء تنبض بالرفاهية.

كما يضم المجلس كذلك شاشة تلفاز كبيرة الحجم مزودة بمنفذ USB، بحيث يمكن استخدامها للتشارك في عرض المحتويات الرقمية أو توصيلها بقنوات التليفزيون المتاحة على متن طائرات الشركة، والتي توفر البث الحي للمباريات الرياضية وغيرها من الفعاليات.

المقعد الذكي للدرجة السياحية

عملت «الاتحاد للطيران» كذلك على الارتقاء بتجربة الضيوف المسافرين على متن الدرجة السياحية في طائراتها الجديدة، حيث ستوفر الشركة «مقاعد ذكية في الدرجة السياحية» تتميز بتصميمها القابل للتعديل حسب وضعية الجلوس مع مساند الرأس ذات الطرفين الجانبيين، التي تتيح للضيوف إراحة رؤوسهم بمزيد من الراحة والاسترخاء.

وزودت المقاعد كذلك، بإمكانية التحكم بمساند الظهر بما يسمح للضيوف بتعديل وضعيات الجلوس حسب راحتهم، مع توفير شاشة عرض مقاس 11 بوصة لكل مقعد، إلى جانب تثبيت جميع أنظمة الترفيه على متن الطائرة في الجزء العلوي من الجانب الخلفي للمقاعد ليسهل الوصول إليها.

وسوف يتم توفير الإنترنت اللاسلكي «واي فاي» والبث التليفزيوني الحي على شاشات العرض العاملة باللمس على متن جميع درجات السفر عبر نظام الترفيه الشخصي «eX3» الذي توفره شركة باناسونيك.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: