Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

ايفا للفنادق والتجارية العقارية تطلقان نادي آريا للعطلات بـ 50 مليون دولار

ايفا للفنادق والتجارية العقارية تطلقان نادي آريا للعطلات بـ 50 مليون دولار

 

الكويت "المسلة"…. اطلقت شركة ايفا للفنادق والمنتجعات، المطور العالمي للمشاريع العقارية والفندقية، مع شريكها الشركة التجارية العقارية – مقرها الكويت – اول نادي للعطلات في المنطقة. تم الاعلان عن هذا المشروع المشترك بين قطبي الضيافة في الشرق الاوسط والبالغ قيمته 50 مليون دولار امريكي، في اليوم الاول من افتتاح المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2014.

 

تضم محفظة ايفا للفنادق مجموعة متنوعة من العقارات بدء بسلسلة فنادق يوتل المبتكرة، الى المشروعات العقارية المتعددة الاستخدام والتي تدار من قبل مجموعات دولية مرموقة مثل فيرمونت، وموفنبيك، وفورسيزونز ، وشيراتون. بينما تضم محفظة التجارية العقارية، اضافة الى قائمة طويلة من المجمعات السكنية، فندق ومجمع سيمفوني ستايل في الكويت.

 

وصرح طلال جاسم البحر، رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لمجموعة ايفا للفنادق: "نعتقد ان مثل هذا المشروع يلبي احتياجاً موجود في السوق حالياً. نادي آريا للعطلات هو الاول من نوعه في الشرق الاوسط، ولديه العديد من العوامل المحفزة للهيمنة على أسواق منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بالاضافة الى جنوب شرق اسيا، واوروبا وامريكا الشمالية. أن إطلاق هذا النادي جاء في اعقاب أبحاث عديدة تناولت الصعوبات والعقبات التي تعترض سوق اندية العطلات. نحن لدينا اصول من فئات عالمية، وفريق تنفيذي متخصص ومحترف. كما تتوفر القدرة على الاستفادة من حلول التمويل الاستهلاكي المتكاملة في المنطقة، كما ان  تحالفنا مع شريك مثالي – الشركة التجارية العقارية قد أضاف دعم وقيمة للمشروع.  نحن سعداء للغاية بشراكتنا معهم ونتطلع الى ان يكون نادي آريا للعطلات اول مشروع في سلسلة طويلة من المشاريع المستقبلية والمشتركة بين الشركتين".

 

وبوجود هذه العوامل، بالاضافة الى ملكية ايفا للفنادق والمنتجعات في شركة آر سي آي الشرق الاوسط، يستطيع نادي آريا للعطلات بناء قاعدة قوية من الشراكات المتبادلة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وجنوب شرق اسيا، كذلك الاستفادة من الفرص المتاحة في دبي.

 

تستقطب دبي سنويا حوالي 6.4 مليون زائر، وتفتخر بمعدلات مرتفة من الإشغال، تبلغ حوالي 70%. وتجتذب الشواطئ المذهلة والاماكن الترفيهية والمعارض والاحداث التي تقام في امارة دبي العديد من الزوار ، مما يجعل دبي مكانا مثاليا لاطلاق نادي للعطلات.

 

من جانبه، صرح عبدالفتاح محمدرفيع معرفي، رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب في الشركة التجارية العقارية فى نشرة صحفية: "إن حجم سوق الـTime Share في العالم يبلغ حوالي 14 مليار دولار امريكي، تبلغ حصة الشرق الاوسط منها فقط 36 مليون دولار امريكي. وبمقارنتها مع الاسواق الناشئة الاخرى، مثل افريقيا، والتي يبلغ حجم سوق الـTime Share 616 مليون دولار امريكي، نرى ان فرص نمو هذا السوق في الشرق الاوسط واعدة ومبشرة . وهذا يجعلها فرصة جذابة للغاية للمستثمرين الباحثين عن فرص جديدة للتوسع والانتشار الإقليمي والعالمي".

 

واضاف معرفي: "يتناسب نادي آريا للعطلات ومتطلبات الشركة في توفير حلول عملية ومبتكرة، بحيث تكون بالمرونة الكافية لتلبية الاحتياجات المتغيرة لعملائنا ومنتشرة جغرافيا ليستفيد منها جميع اصحاب العلاقة من مساهمين وعملاء وشركاء فعلى سبيل المثال سيكون التمويل المتوافق مع احكام الشريعة الاسلامية متاحا بسهولة للاعضاء المؤهلين.   وبعيدا عن جذورنا الكويتية المشتركة، نحن نرى قدرا كبيرا من التناغم بين اهدافنا الاستراتيجية والأهداف التي تتبناها ايفا للفنادق والمنتجعات. ونتوقع ان يكون نادي آريا للعطلات الثمرة الاولى في علاقتنا التجارية الطويلة والمثمرة ان شاء الله مع مجموعة ايفا".

 

وعلى الرغم من إطلاقه اقليميا، يعتزم نادي آريا للعطلات التوسع عالميا مع المحافظة على سوقه المحلي في دبي.

 

من ناحيته أعرب جو سيتا، الرئيس التنفيذي لذراع ايفا للفنادق لادارة الاصول، ايفا للاستثمارات الفندقية، عن حرصه على احترام الجذور الشرق الاوسطية للنادي وقال: "سيوجه نادى آريا للعطلات مشاريعه المتنشرة جغرافيا نحو خدمة السوق المحلي. كما سيكون تركيزنا على النمو في مواقع رئيسية مثل لندن، سنغافورة ومكة المكرمة. كما يهمنا التوسع في مواقع سياحية اخرى هامة وجاذبة للسياح من الشرق الاوسط والمناطق الاخرى مثل تركيا، وماليزيا، واندونيسيا. مهمتنا هي خلق توازن بين الاستراتيجيات والفرص".

 

والى جانب تحقيق عوائد مغرية للمستثمرين، يهدف آريا الى توفير "تجارب عطلات فريدة لا مثيل لها وخلق ذكريات قيمة مدى الحياة"، ولتحقيق ذلك تعتزم آريا التحالف مع اطراف ثالثة من مطورين عقاريين لتعزيز مجموعتها ، كما سيتستفيد هؤلاء المطورون من العديد من المزايا الإستراتيجية ومنها المواقع والوجهات المميزة.  

 

وخلال المؤتمر الصحفي المنعقد على هامش مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي، أوجز بن ديدوبوليس، مدير المشروع،  المزايا المتعددة التي تقدمها اندية العطلات قائلا: "ان الاستمرار في توسيع قاعدة الاعضاء المنضمين لنادي العطلات، يجعل الاعضاء اساس ولاء وعمل المشغل. ويميل الاعضاء لصرف المزيد من الاموال بحرية في المواقع عند عدم وجود تكاليف مرتبطة بالاقامة. اندية العطلات مستقرة ويمكن التنبوء بأدائها، كما انها اقل تعرضا للتأثر بظروف السوق السلبية".

 

ومع ذلك فإن التحدي الاكبر في قطاع اندية العطلات هو كيفية التوسع في توفير الخيارات للاعضاء من خلال الشراكات والاتفاقيات. ويلجأ العديد من مشغلي اندية العطلات الى خلق برامج شراكات خاصة مع شركاء في قطاع الضيافة لتوفير خيارات اضافية لاعضاء هذه الاندية. ومن خلال برامج بسيطة مصاغة قانونيا، تمكن اندية العطلات اعضائها من الاستفادة بالاقامة في مواقع ووجهات مختلفة من خلال التحويل الداخلي للنقاط. وهذه الشراكات هي التي تميز النادي عن غيره وتجاوز توقعات الضيوف، كما تساعد الشركاء في قطاع الضيافة على رفع نسب الاشغال.

 

ومن المتوقع ان يبدأ نادي آريا للعطلات اعماله خلال 18 شهرا ، مع افتتاح مشروع مملكة سبأ الواقع على هلال جزيرة النخلة جميرا.

 

واختتم جو سيتا، والذي سيرأس هذا النادي، التصريح بالقول: "نخطط لأن يكون مشروع مملكة سبأ اول منتجع في برنامج نادي العطلات. ومع ذلك، نحن في مفاوضات مع مستثمرين ومطورين عقاريين وشركاء في قطاع الضيافة. فإذا ما انضم مشروع اخر من ذات السمة، وسار كل شي على ما يرام، لانرى اي سبب لـتأخير اطلاق البرنامج".

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: