Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

سفير السعودية فى بيروت : عودة السياحة الخليجية مرتبطة بتحسن الأمن

سفير السعودية فى بيروت : عودة السياحة الخليجية مرتبطة بتحسن الأمن

 

بيروت " المسلة " … أكد سفير المملكة العربية السعودية على عواض عسيرى أن عودة السياح السعوديين والخليجيين إلى لبنان ترتبط بمدى نجاح الخطة الأمنية فى لبنان ومدى فاعليتها". وذكر عسيرى فى تصريح للوكالة الوطنية للإعلام الرسمية اللبنانية عقب عودته لممارسة عمله فى بيروت ".أإنه تلقى تأكيدا من كبار المسئولين فى الحكومة اللبنانية عن وضع خطة امنية وهى قيد التنفيذ حاليا لبسط الأمن والاستقرار فى لبنان"، لافتا إلى "أنهم أكدوا له أن الوضع الأمنى فى لبنان مطمئن".

 

وتابع قائلا "انطلاقا من حرص خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أعود إلى ممارسة مهامى المعتادة فى لبنان". وأضاف "أنه لدينا أمل وثقة أن الوضع الأمنى فى لبنان سيتحسن فى شكل يومى وما من شك أن الخطة الأمنية ستثبت مدى قدرة الحكومة على ترسيخ الأمن والاستقرار فى لبنان".

 

وعن رفع الحظر على سفر السعوديين إلى لبنان.. قال عسيرى "لا يوجد حظر على سفر السعوديين إلى لبنان، إنما هناك حرص من خادم الحرمين الشريفين على أبناء بلده ومواطنيه، فكان هذا التحذير فقط فى خلال الظروف التى شهدها لبنان فى الماضى والتى نأمل ألا تتكرر".

 

وعن دور المملكة فى انتخاب رئيس جديد للبنان، قال "إن المملكة لم ولن تتدخل بالشأن الداخلى اللبنانى، أنا أقول إن اللبنانيين هم من يختارون رئيسهم وهم قادرون على ذلك، ونرى أن الخيار يجب أن يكون لبنانيا- لبنانيا، وما نعمل عليه هو أن يكون هناك توافق بين جميع القوى اللبنانية السياسية فى ظل هذه الفترة المتبقية بعيدا عن الفراغ لكى يختاروا رئيسا للبنان للمرحلة القادمة".

 

وحول لقاءات وزير الخارجية السعودية مع شخصيات لبنانية فى المملكة، قال عسيرى "معظم الزعامات اللبنانية يرتبط بالمملكة ارتباطا وثيقا وتاريخيا، ولا غرابة بان يكون هناك زيارات للمملكة والجميع يعلم مدى حرص المملكة وخادم الحرمين الشريفين على استقرار الوضع الأمنى والسياسى فى لبنان من دون أن يكون هناك أى تدخل من حكومة المملكة العربية السعودية، لان العلاقة المميزة التى تربط بين البلدين تؤهل لهذه الزيارات".

 

ورفض عسيرى ربط عودته إلى لبنان بانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وقال "أملنا أن نرى توافق لبناني- لبنانى يتم إجراؤه داخل لبنان ويكون اختيار الرئيس اللبنانى للمرحلة المقبلة لبنانى بامتياز ولاسيما ان المرحلة المقبلة التى تمر بها المنطقة هى مرحلة حساسة للغاية. وأضاف أنا عدت إلى لبنان لممارسة عملى والتواصل مع كل القيادات السياسية بما يخدم مصلحة لبنان واستقراره". ووجه تحية من خادم الحرمين الشريفين ومن الشعب السعودى إلى اللبنانيين حكومة وشعبا، معربا عن حرص المملكة على رؤية اللبنانيين متوافقين، وأن يكون لبنان آمنا ومستقرا".

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: