Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

العثور على وثيقة للنشيد الوطنى مكتوبة بـ” الفرانكو آراب ” منذ 100 عام

العثور على وثيقة للنشيد الوطنى مكتوبة بـ" الفرانكو آراب " منذ 100 عام

 

القاهرة " المسلة " … بعد استهزاء لا بأس به من جيل الخمسينيات والأربعينيات باللغة التى يستخدمها رواد مواقع التواصل الاجتماعى فى الكتابة الإلكترونية والمعروفة باسم "الفرانكو آراب" يتضح الآن من وثيقة نشرتها صفحة الملك فاروق الأول على " فيس بوك" للنشيد الوطنى الذى استخدمته مصر فى عهد السلطان حسين أن لغة الفرانكو أو "العربيزى" كما يطلق عليها المثقفون مستخدمة منذ 100 عام أو أكثر وليست " افتكاسة " وليدة عصرنا هذا كما يظن كثيرون.

والوثيقة التى نشرتها الصفحة تتضمن النشيد الذى ألفه " داوود حسنى" فى مدح السلطان حسين كامل الذى حكم مصر خلفاً للخديوى "عباس حلمى الثانى" فى الفترة ما بين 14 ديسمبر 1914 وحتى وفاته فى 9 أكتوبر 1917 وكُتب فيها النشيد الوطنى المصرى بلغة " الفرانكو" ليتمكنوا من التواصل مع الأتراك والعائلة الحاكمة وقتها.

والأكثر لفتاً فى هذه الوثيقة هو الترجمة غير الحرفية الموجودة أسفل النشيد بحروف إنجليزية ونطق عربى بطريقة ابتدعها المترجم حرصاً منه على تسهيل عملية قراءة وحفظ الأتراك للنشيد ونطقه بشكل سليم حتى لو لم يفهموا معانى تلك الجمل. وتنوعت التعليقات التى كتبها رواد موقع "فيس بوك" على الوثيقة بين الاستهزاء والاستنكار بينما لم تحظى الصورة بإعجاب كثيرين من متابعين الصفحة ممن يرون فى العهود الملكية عصراً ذهبياً يحمل معانى الأصالة والتراث بعيداً عن موضة الكتابة الحديثة بالدمج بين اللغتين العربية والإنجليزية، وهو ما تؤكد هذه الوثيقة خطأه تماماً.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: