اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

مؤتمر كيتكوم 2014 يبحث فرص ومستقبل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر

مؤتمر "كيتكوم 2014" يبحث فرص ومستقبل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر

الدوحة "المسلة"… يتضمن جدول أعمال مؤتمر "كيتكوم 2014"، الحدث الأضخم في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطــر، نخبة من خبراء العالم يجتمعون على مدى 3 أيام لمناقشة الفرص والتحديات في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات القطري، ومساهمته في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، ودوره بمنح الدولة ميزة تنافسية مهمة من خلال تشجيعه روح المبادرة والابتكار.

وتنعقد الدورة الثالثة لـ "كيتكوم 2014"، الذي تنظمه شركة "فيشر أبيلت" قطر بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات القطرية، خلال الفترة بين 26 – 28 مايو 2014 في "مركز قطر الوطني للمؤتمرات". ويتضمن هذا الحدث كذلك معرضاً وبرنامجاً لتوزيع الجوائز، ومن المتوقع له أن يغدو أحد الفعاليات الرائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى المنطقة.

ويدخل المؤتمر في صلب فعاليات "كيتكوم 2014"، وهو يستعرض مسيرة تطور قطر لتصبح دولة رائدة إقليمياً في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويوفر منصة ملائمة لمناقشة المبادرات المستقبلية للتنمية، ويسلط الضوء على قصص النجاح التي سطرتها شركات القطاعين العام والخاص في هذا المجال. ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر نخبة من أبرز خبراء القطاع ورواد مجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ابتداءً من المبتكرين وانتهاءً برواد الأعمال وعشاق التكنولوجيا من القطاعين العام والخاص على حد سواء.

وتفتتح الدكتورة حصة الجابر، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر، فعاليات المؤتمر الذي يشارك فيه عدد من خبراء القطاع القطريين والدوليين بإلقاء كلمات رئيسية، وحضور جلسات النقاش، وتقديم دراسات الحالة حول إطار العمل الراهن للقطاع، ونموه المتوقع، وفرصه المتاحة في السوق القطرية، ومشاريع الإعمار والبنى التحتية قيد التنفيذ، والتي تندرج جميعها ضمن إطار "رؤية قطر 2030" و"الاستراتيجية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2015".

ويركز اليوم الأول للمؤتمر على تحليل واقع قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات القطري بما فيه من فرص وتحديات. كما يناقش دور القطاع في تعزيز قدرة قطر على الوفاء بالتزاماتها المطروحة ضمن إطار "رؤية قطر الوطنية 2030"، والتوقعات المرجوة من المبادرات المستقبلية، وذلك من خلال تناول العديد من المواضيع مثل إنترنت النطاق العريض، والأمن الإلكتروني، والأقمار الصناعية، والاتصالات والسياسات، فضلاً عن الأطر التنظيمية والقانونية.

كما يتطرق المؤتمر إلى إطار عمل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحالي والمستقبلي في قطر بما يشمل المدن الذكية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المرافق العامة مثل المرور والصرف الصحي، والتجارة الالكترونية، والتمويل الالكتروني، وغيرها من الخدمات الحكومية الالكترونية، وسبل تعزيز الطلب على هذا القطاع كخيار مهني مرغوب به في قطر.

ويسلط اليوم الثاني للمؤتمر الضوء على دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطاع الأعمال وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في قطر بما ينسجم مع رؤيتها الوطنية، لاسيما وأن الحكومة القطرية تعد المستفيد الرئيسي من هذا القطاع باعتبارها المستهلك الأكبر لخدماته. كما يناقش الخبراء المشاريع الحكومية السابقة في القطاع، والخبرات المكتسبة منها، والمتطلبات الحالية، والدور الذي يمكن أن تلعبه الشركات لتحقيق نمو كبير مستقبلاً للتكنولوجيا في القطاع الحكومي بقطر والمنطقة عموماً.

من جهة أخرى، يتناول اليوم الثاني احتياجات المشاريع القطرية الكبرى على صعيد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل استعدادها لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم "2022"، ومشاريع "شركة سكك الحديد القطرية" (الرّيل)، وتطوير مدينة "لوسيل" وغيرها من المدن الذكية، والميناء الجديد في مدينة مسيعيد الصناعية، إضافة إلى مناقشة إمكانات النمو الكبيرة لقطاع الرعاية الصحية والبحوث الطبية في قطر بعد افتتاح "مركز السدرة للطب والبحوث".

ويبحث ثالث أيام المؤتمر في مستقبل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والميزة التنافسية لقطر بصفتها إحدى الدول الناشئة والرائدة إقليمياً بهذا المجال. وسيتم التركيز في هذا اليوم على مسألة "تعريب" المواقع الإلكترونية، حيث يناقش الخبراء السبل الكفيلة بمنح الشركات والحكومة والأفراد القدرة على تعزيز انتشار المحتوى الرقمي العربي.

ويبحث الخبراء أيضاً كيفية تحويل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى وسيلة مثلى للإبداع وريادة الأعمال، وسبل تعزيز الأفكار والتقنيات الجديدة في قطر، ومستقبل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات القطري – كيف يمكن لهذه التكنولوجيا إعادة رسم ملامح القطاعين العام والخاص في الشركات والجهات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية.

وفي معرض تعليقه على المؤتمر، قال ديفيد شوبر، مدير عام شركة "فيشر أبيلت" قطر: "يعد مؤتمر ومعرض "كيتكوم" أحد العوامل المحفزة على تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومنصة للشركات والمزودين والمستثمرين والمستخدمين على حد سواء. وينسجم ’كيتكوم‘ إلى حد كبير مع رؤيتنا له في إيجاد ملتقى يستعرض الخطوات التي اتخذتها دولة قطر نحو قيادة أفكار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

وأضاف شوبر: "تدور نقاشات مؤتمر ’كيتكوم 2014‘ حول إطار العمل الراهن للقطاع، وآفاق النمو المتوقعة في المستقبل، وفرص العمل الملموسة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في السوق القطرية، والمبادرات واسعة النطاق التي تنسجم مع ’رؤية قطر الوطنية 2030‘"

واختتم شوبر قائلاً: "يتضمن برنامجنا المقترح للمؤتمر، والذي ينسجم بوضوح مع ’رؤية قطر الوطنية‘ – ومع ’الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 2015‘ على وجه الخصوص – دراسات حالة ومواضيع يطرحها خبراء بارزون من قطر، فضلاً عن متحدثين عالميين رفيعي المستوى. ويتجلى هدف المؤتمر في مشاركة مجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بكافة أطيافه، ومن مختلف القطاعات العامة والخاصة. ونتطلع قدماً للترحيب بالجميع في هذا الحدث البارز على جدول أعمال قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر والمنطقة".

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: