اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

وزير سياحة سوريا يؤكد ازدهار القطاع خلال الفترة القادم

وزير سياحة سوريا يؤكد ازدهار القطاع خلال الفترة القادم

 

دمشق "المسلة"…. أكد المهندس بشر رياض يازجي وزير السياحة خلال لقائه رئيس الاتحاد المهني لنقابات عمال الصناعات الغذائية والسياحية والتنمية الزراعية وأعضاء نقابة السياحة في الوزارة أن الفترة المقبلة من حياة سوريا هي فترة ازدهار وإنتاج في القطاع السياحي من عدة نواحي أهمها هو توفير آلاف فرص العمل مستقبلاً، منوهاً بأن إنشاء عشرات بل مئات المشاريع السياحية وإعادة تأهيل ما تضرر خلال سنوات الحرب تتطلب آلاف الأيدي العاملة، أولاً بالبناء ثم بالتأهيل والتشغيل الأمر الذي يحتاج من اليوم إلى تدريب وتأهيل لهذه الكوادر بشكل أكاديمي وعملي .

ولفت الوزير إلى أنه انه لا يمكن النهوض ببناء قطاع سياحي في بلد يتعافى من الحرب وقطاعه العمالي غير مؤهل .. وأضاف قائلاً : يمكننا القول انه يجب أن نعمل اليوم بجد لنعزز خبراتنا مستغلين فترة الركود السياحي الذي تمر به سورية اليوم بسبب ظروف الحرب .

وأشار وزير السياحة إلى ان دور النقابة هو تحقيق استقرار اليد العاملة المؤهلة والمدربة والحفاظ على حقوق العمال وإيجاد نشاطات وخدمات تزيد من خبرة العمال وتنافسية القطاع، وان ذلك يأتي أولاً للحفاظ على المردودية الفعلية للعمل عبر الالتزام وتقديم الجهد الأكبر، موضحاً لـ سيريانديزبأن عمل النقابة يتمثل بالمتابعة الدائمة واليومية للمشكلات المرافقة لأعضائها سواء الفردية منها أم جماعية حرصاً منها على توفير مناخات عمل مستقرة في مختلف المنشآت والمؤسسات وبما يضمن استمرارها في عملها .

ودعا الوزير إلى معالجة العقبات والصعوبات التي تعترض عمل المنشآت السياحية ودراسة موضوع الانتساب لنقابة عمال السياحة وضمه إلى الشروط المطلوبة للتأهيل والترخيص والتقييم للمنشآت السياحية ، مؤكداً حرص الوزارة على معالجة الأوضاع الوظيفية العالقة للعاملين في الفنادق التابعة للوزارة وتأهيل الكوادر الإدارية واستغلال الفترة الراهنة لتعزيز الخبرات لدى العاملين في هذا القطاع.

من جهتهم أشار أعضاء الاتحاد إلى أنه يعمل في قطاع السياحة 80 ألف عامل ينتسب منهم للنقابة 8 آلاف مطالبين بضرورة تأمين وسائط نقل للعاملين في مديرية سياحة حمص وتفعيل التأمين الصحي والصندوق التعاوني للعاملين في الوزارة .

ودعا الأعضاء إلى تطوير آلية إدارة الفنادق التابعة للوزارة وضرورة تأمين الموارد الأساسية لتشغيل هذه الفنادق وإيجاد حل جذري لعمال الفاتورة وضبط الجودة والابتعاد عن التشغيل العشوائي المتبع من قبل بعض أصحاب المنشآت السياحية ووضع الرقابة على المستودعات والمحافظة على المخزون والتدقيق في أرقام الأرباح التي تقدم .
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: