اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

ريحان : انطلاق مشروع “شمس النيل تشرق على العالم” بالوادى المقدس طوى بسيناء

ريحان : انطلاق مشروع "شمس النيل تشرق على العالم" بالوادى المقدس طوى بسيناء

القاهرة " المسلة " … أعلنت مجموعة من كبار العلماء بمصر عن ملامح أكبر مشروع حضارى عالمى فى سيناء "شمس النيل تشرق على العالم" بهدف إظهار الوجه الحضارى لها وفقا لمنهج علمى بحثى وربطه بمتطلبات وحاجات المجتمع وتشجيع العمل الثقافى المجتمعى. جاء ذلك فى الملتقى العلمى الذى دعا إليه محمود الشريف نقيب الأشراف وعقد بمقر نقابة الأشراف بالقاهرة، بحضور نخبة من العلماء والمتخصصين من بينهم الدكتور حامد رشدى القاضى الرئيس الأسبق لهيئة الطاقة الذرية ومستشار أخلاقيات العلم بمنظمة اليونسكو، والدكتور أحمد نصار رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لعلوم وأبحاث الأهرام والإعلام الصحى (شمس النيل)، والدكتور عبدالرحيم ريحان خبير الآثار وعضو مجلس أمنائها، وإيهاب مدحت خبير المجتمع المدنى، والدكتورة نظيمة عبد القادر بأكاديمية البحث العلمى وسمير عبد الرازق أمين عام شعبة المبدعين العرب بجامعة الدول العربية والعديد من ممثلى منظمات المجتمع المدنى.

 

وصرح خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مقرر إعلام جمعية (شمس النيل) بأن هذا المشروع أعده علماء الجمعية برئاسة الدكتور أحمد نصار، كمركز لأبحاث التاريخ والبيئة وعلوم الحضارات الإنسانية يرتكز على القواعد الأخلاقية للحضارة المصرية بكل روافدها القديمة والقبطية والإسلامية.

 

وأشار ريحان إلى أن المشروع يهدف إلى تقديم الفهم الصحيح والصورة الحقيقية المضيئة للحضارة الإسلامية وتنشيط الحركة البحثية بالجامعات وتيسير كل السبل لتطبيقاتها وتعزيز التفاهم المتبادل بين الشعوب الإسلامية وسائر شعوب الأرض واستقطاب العلماء والبحثين والمؤرخين والمفكرين ورجال الأدب والفن للاستفادة من ابتكاراتهم ومواهبهم وإبراز دور مصر كحاضنة للتعاليم السماوية وتسجيل وتوثيق التراث المصرى عبر العصور لحفظه للأجيال القادم.

 

وقال إن "المشروع يتضمن إنشاء وحدة دراسات علوم الأجناس والمجتمعات الإنسانية ودراسات علوم البيئة ودراسات علوم الأهرام والحضارة المصرية ودراسات التاريخ والحضارة والتقافة والفنون والآداب والآثار والتنقيب الأثرى وترميم الآثار والمخطوطات بالإضافة إلى إنشاء وحدة خاصة لبحوث وعلوم الطاقة الكونية وتطبيقاتها ومتحف مفتوح للعلاقة بين الإنسان والكون ووحدة نماذج حضارات العالم القديم والحديث ووحدة خاصة للبحوث الزراعية للنباتات الطبية ووحدة لتنمية الحرف اليدوية والصناعات البيئية".

 

وأضاف أن "المركز سيحتوى على قاعة كبرى للمؤتمرات وقاعات للعرض المتحفى والحرف البيئية والفنون التشكيلية ونادى دولى لعلوم الأهرام ومتحف لعلوم الحضارات الإنسانية ومسرح مكشوف للعروض المسرحية والسينمائية وقاعة للمواهب الفنية ورياض أطفال ونماذج مجسمة للأهرامات مكتملة ومفككة للتعريف بالعبقرية المعمارية والعلمية للمصرى القديم ومكتبة كبرى ومركز معلومات للتواصل مع الجهات العلمية المختلفة وقاعات للتدريب على المهارات والتقنيات المختلفة فى شتى الميادين العلمية والثقافية".

 

وأشار ريحان إلى أن المركز سيقام على مساحة 15 فدانا بمنطقة الوادى المقدس كمرحلة أولى، وقد أهدى الأرض للمشروع الشيخ محمد سالم منصور شيخ قبيلة الصوالحة بمنطقة الفريع بسانت كاترين، كما تبرعت إحدى شركات المقاولات الذى يديرها الشيخ صالح سليمان موسى من أهل سيناء بالمساهمة فى المبانى التى تمثل 20% من مساحة الأرض والباقى حدائق ومنتجعات للسياحة العلاجية ومتاحف مكشوفة ومواقع لتوثيق العادات والتقاليد والأنماط المعيشية السيناوية بالإضافة لخمسة أفدنة لإقامة مدينة سكنية للعاملين بالمشروع.

 

وأوضح أنه من المقرر أن تكون النواة الأولى للمشروع القرية الكونية شمس النيل وهى قرية عبارة عن وحدات هرمية من خامات مختلفة سهلة الفك والتركيب وتضم أماكن الإقامة ومعامل للقياسات والتحاليل البيولوجية والزراعية وأجهزة قياس طيفى لرصد علاقة الخلية الحية بالزمان والمكان لاستجلاء عوامل القدسية بالوادى المقدس وسيتم تنفيذها بوحدات سابقة التجهيز خلال ست ساعات والتى استغرقها الجيش المصرى ليحطم خط بارليف ويعبر قناة السويس إلى أرض سيناء.
 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: