اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

برامج ثقافية وفنية لإحياء ليال سياحية عيدية بعدن

 
برامج ثقافية وفنية لإحياء ليال سياحية عيدية بعدن
 
 
عدن "المسلة" … لطالما كانت عدن هي مدينة الفن والثقافة والتعايش والتسامح والسلام فهي قبلة السياحة الداخلية للمواطن اليمني في الأعياد والمناسبات يقصدها رغبة في السياحة والنزهة دون غيرها من المدن اليمنية الأخرى , وها هي مدينة عدن تستقبل اليوم أكثر من 200ألف زائر من جميع المحافظات اليمنية خلال إجازة عيد الفطر المبارك وفقا للبيانات الفندقية الواردة من المكاتب السياحية بالمديريات وملاك الفنادق ..أكثر من 200 ألف زائر يصلون عدن استجابة لما في وجدانهم من أشواق لهذه المدينة الساحلية المدهشة للاستمتاع والنزهة في وشواطئها الجميلة والمتنوعة وقلوبهم تخفق بأغنية الشاعر أحمد بن أحمد قاسم يا ساحل أبين بنى العشاق فيك معبد .. كم من فتى يعشق ويحن للرملة ..واللي يصيد الهواء فيك ما يخاف المد .. دان.. حتى ولو يغرق يكفيه فيك ليلة .. لك يد تمتد من فوق المطلع .. ويد في صيرة تترغرغ .. تسكب هواك كله .. والبحر والرمل على البدر وللحبيب يشهد .. على الهواء والوداد ما بيننا الاثنين .
 
 
حتى إذا ما رحلوا عنها تركوا أشواقهم وذكرياتهم وقلوبهم على حبات الرمل ولسان حالهم تردد أغنية الفنان محمد محسن عطروش: روحت انا والقلب في الشيخ عثمان وأصبح على قلبي للحب سلطان.
 
 
وفي ظل هذه الأجواء العيدية تبذل قيادة السلطة المحلية في المحافظة بقيادة المهندس وحيد رشيد محافظ المحافظة جهود مكثفة من أجل أن تكون عدن أكثر جمالا وإشراقا في عيون الزائرين وأعدت لذلك برنامج متكامل لاستقبال ضيوف المدينة وتهيئة الظروف والأجواء المناسبة لاستقبالهم .
 
 
من جهة أخرى أكد المهندس حسين عوض مدير عام الأشغال العامة بعدن في تصريح لـ» الثورة « أن مكتب الأشغال يعمل منذ أكثر من أسبوع على إعادة تأهيل الحدائق والمنتزهات والسواحل وتنظيفها وتجهيزها بالإنارة ووسائل الزينة , إضافة إلى القيام بأعمال الطلاء لمداخل المدينة و تزين كل الجولات والشوارع الرئيسية.
 
 
وأشار حسين عوض بأن الجهود مازالت مستمرة من أجل تحسين وجه المدينة وإبراز معالمها السياحية بصورة أكثر إشراقا وجمالا وتوفير وسائل الراحة للزوار من خلال تركيب مظلات وكراسي في الحدائق والمنتزهات والسواحل العامة ,»مشيرا» إلى أن مكتب الأشغال سيعمل بالتنسيق مع إدارة أمن عدن على تخصيص أماكن خاصة بالعائلات والنساء لضمان عدم تعرضهم لأي مضايقات أو معاكسات .
 
 
وأكد حسين عوض أن مكتب الأشغال العامة سيعمل على إقامة بعض الأنشطة الرياضية في السواحل من أجل لإتاحة الفرصة لهواة الرياضة للاستمتاع بممارسة هوايتهم وأنشطتهم الرياضية بأريحيه تامة .
 
 
وفيما يتعلق بالفعاليات والأنشطة الثقافية أكد رامي نبيه مدير مكتب الثقافة بمحافظة عدن في تصريح خص به صحيفة لـ»الثورة» أن الثقافة ستكون موجودة في كافة الفنون الشعبية التي تميزت بها عدن مثل المسرح والموسيقى والغناء والفنون التشكيلية والفنون الشعبية والأكروبات وفي جميع المنتزهات والأماكن السياحية في مدينة عدن وذلك في إطار استعداد مكتب الثقافة لاستقبال مئات الآلاف من زوار المدينة خلال إجازة عيد الفطر المبارك وذلك بإعداد ببرنامج ثقافي متكامل لإسعاد الزائرين للمدينة من خلال إقامة معرض للفنون التشكيلية في صهاريج عدن وحفلات فنية في جميع الأماكن السياحية للعائلات والأفراد مثل( مطاعم الحمراء ومسرح خليج الفيل و ساحات جولد مور وساحلي أبين و الغدير) إلى جانب تنظيم زيارات إنسانية في العيد لمركز سرطان الطفل ومستشفى الأمراض النفسية وذلك بدعم خاص من محافظ عدن الذي وفر الامكانات المادية لهذه الزيارات والفعاليات .
 
 
بالإضافة إلى افتتاح مركز المرشدي للفنون والتراث بدعم من محافظ المحافظة ووزير الثقافة وهو يجعل العيد عيدين عيد الفطر المبارك وعيد افتتاح مركز المرشدي للفنون والتراث.
 
 
على الصعيد الأمني أقرت اللجنة الأمنية في المحافظة تنفيذ خطة أمنية خلال أيام إجازة عيد الفطر المبارك بهدف تعزيز فرص الأمن والاستقرار وفرض السكينة العامة في المحافظة وأقرت ملاحقة ومتابعة العناصر المسلحة و الخارجة عن القانون ومنع حمل وحيازة السلاح أو التجول به في أحياء المدينة وذلك من خلال تشديد إجراءات التفتيش عن الأسلحة في النقاط الأمنية بمداخل المدينة ومديرياتها و تخصيص دوريات خاصة من قوات الأمن الخاصة لملاحقة المسلحين والعناصر الخارجة عن القانون في المحافظة إضافة إلى تخصيص دوريات أمنية لتأمين المنتزهات والأماكن السياحية الخاصة بالنساء والعائلات لضمان عدم تعرضهن للمضايقات والمعاكسات.
 
 
وكانت اللجنة الأمنية في المحافظة قد أقرت تنفيذ حملة لإزالة البناء العشوائي الذي شوه المنظر الجمالي والحضاري لمدينة عدن وذلك قبل حلول عيد الفطر المبارك .
 
 
من جهة أخرى أقر القطاع البحري لخفر السواحل اليمنية قطاع خليج عدن يوم الأربعاء الماضي تطبيق الخطة الوقائية الأمنية التي وضعها بمناسبة عيد الفطر المبارك .
 
 
وأكد مدير القطاع البحري لخفر السواحل اليمنية قطاع خليج عدن العقيد احمد صالح صبحي أن ترتيبات بدء العمل بالخطة المستندة من خطة وزارة الداخلية ممثلة بأمن محافظة عدن ومصلحة خفر السواحل والمتمثلة بانتشار الزوارق الأمنية التابعة لخفر السواحل على طول السواحل.
 
 
مشيرا إل أن الخطة تتضمن تنفيذ المهام المناطة بقوات خفر السواحل والقيام بتنبيه وتحذير مرتادي السواحل بعدم النزول إلى البحر أو التعمق في السباحة نظرا للحالة المناخية المتقلبة وشدة الرياح وارتفاع حالة المد وتلاطم الأمواج الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة المياه على الساحل بشكل مفاجئ وذلك حفاظا على أرواحهم .
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: