اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فادى عبود : السياحة تضع استراتيجية لجذب السائح متوسط ومحدود الدخل الى لبنان

 
فادى عبود : السياحة تضع استراتيجية لجذب السائح متوسط ومحدود الدخل الى لبنان
 
 
 
بيروت "المسلة"… أقام وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال فادي عبود حفل إفطار تكريما للجسم الإعلامي في مطعم السلطان ابراهيم، قرب ستاركو بحضور وزير الإعلام في حكومة تصريف الاعمال وليد الداعوق، رئيس مجلس إدارة تلفزيون لبنان طلال المقدسي، نقيب الصحافة محمد البعلبكي، نقيب المحررين الياس عون، مديرة الوكالة الوطنية للاعلام لور سليمان، المدير العام لوزارة السياحة ندى السردوك، مستشار الوزير عبود رامز بو نادر، مستشار وزير الإعلام اندريه قصاص ورئيس مصلحة الإنماء السياحي منى فارس.
 
 
 
 
 
وقد ألقى الوزير عبود كلمة قال فيها: "أحب أن أقول لكم رمضان كريم اعاده عليكم وعلى لبنان بكل خير ومحبة وسلام وبركة. بالطبع نحن في هذا اليوم، رغبنا أن نشكر كل الإعلام من اجل سياحة لبنان خصوصا ان السياحة مرتبطة ارتباطا مباشرة بالترويج والإعلام وأعتقد انه لا يوجد شخص قصر تجاه السياحة خصوصا وسائل الإعلام اللبناني على الرغم من الظروف الصعبة الي نمر بها".
 
 
 
اضاف لـ وطمية:"سيأتي عيد الفطر، ونتساءل هنا هل السياحة في لبنان هي كما يجب أن تكون، بكل بساطة وضعنا صعب، أول ستة أشهر من السنة كان هناك انخفاض بنسبة 12 في المئة عن الفترة ذاتها من العام الماضي، وبالتالي يمكن أن تكون الستة أشهر المتبقية أسوأ، ولكن أحب أن ألفت نظر أهل الإعلام بالمشكلة التي نعاني منها، هناك 3 دول تشكل حركة سياحية لا بأس بها هي: العراق،الأردن ومصر، ولكن ليست على المستوى السياحي الذي كان قبله مع الوجود الخليجي، الذي نريده في بلادنا ونريدهم في لبنان لنخدمهم برموش أعيننا".
 
 
 
وتابع :"في الوقت الحاضر يشكل العراق، الأردن ومصر حركة سياحية لا بأس بها، ومن يريد حجز تذكرة سفر اليوم من الأردن ذهابا وإيابا عليه أن يدفع 700 دولار ل 25 دقيقة طيران بعد العيد تعود تذكرة السفر الى ال400 دولار، كل الطيران من مصر ممتلىء بالركاب الى بيروت، كل الطيران من العراق ممتلىء، كل الطيران من الأردن ممتلىء، كان يأتي من الأردن في السابق أكثر من 160 الف سائح أردني برا، والعائلة المكونة من ثلاثة أفراد كانت تدفع 50 دولارا برا، اما اليوم فتدفع حوالي الألفي دولار جوا، لذلك نتمنى أن نضغط إعلاميا لفتح سوق الطيران على لبنان في مثل هذه الظروف الإقتصادية الصعبة خصوصا إذا كانت حدودنا البرية شبه مقفلة، وكذلك حدودنا البحرية ليست مجهزة لاستقبال السياح".
 
 
 
واشار الى ان "نسبة التشغيل في فنادق الجبل لا تتعدى ال5 بالمئة نتمنى أن نفتح سوقنا وخصوصا، سوق الطيران، هذا موضوع لن يحل إلا بحملة إعلامية وإعلانية، الميدل ايست على رأسنا وهي تحمل الأرزة ونحبها من كل قلبنا، أنا كرئيس جمعية الصناعيين كنت أول من كرم الميدل ايست ولكن لبنان أهم من أي شركة وبالتالي لا يمكننا ان نقبل بحركة سياحية كما هي والعالم الذي يريد أن يأتي الى لبنان ليس قادرا على المجيء بسبب أسعار تذاكر السفر".
 
 
وختم :"حاولت خلال السنوات الثلاث الماضية أن أفتح سوق الطيران في لبنان ولكن عبثا، ومنذ عشرين سنة يقولون أن لبنان ليس صالحا إلا للسياح الأغنياء والميسورين، ولكن هل يعقل ان لا يتمكن السائح المتوسط الحال من المجيء الى لبنان، لا هناك استراتيجية جديدة تعتمد على استقبال السياح ذات المتوسط الدخل والمحدودي الدخل، لأن فنادق الجبل على استعداد لاستقبال هؤلاء ب40 أو 50 أو 60 دولار أميركي. وفي هذه المناسبة ندعو شركة الميدل ايست الى تأسيس شركة طيران على غرار فلاي دبي والعربية ضمن أسعار تنافسية كي تعود السياحة الى سابق عهدها". 
 
 
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: