اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

130 % نمو حجوزات سفر البحرنيين لقضاء أجازة الصيف

 

130 % نمو حجوزات سفر البحرنيين لقضاء أجازة الصيف

الدوحة "المسلة" …. أكد عدد من أصحاب مكاتب السفر والسياحة بأن 90% من الرحلات المتوجهة إلى تركيا تم إلغائها من قبل المسافرين بسبب تخوفهم من تفاقم الوضع هناك وأشاروا الى أن معظم هؤلاء المسافرين توجهوا نحو مشهد والعراق في حين توجه البعض الآخر إلى تايلند. وبينوا أن الاقبال على السفر زاد بنسبة 130% عن عام 2012 بارتفاع يصل إلى 20% على التذاكر.

ومن جانبه قال ابراهيم مهنا مدير سفريات مهنا للسياحة والسفر: «زاد الطلب على حجوزات الطيران بنسبة 130% مقارنة مع موسم الصيف الماضي 2012 ولا نستطيع تأمين مقاعد للمسافرين بسبب نقص عدد الطائرات».

وأضاف :»وارتفعت أسعار التذاكر بحدود 15 – 20% بسبب قلة عدد الطائرات ومع ذلك المقاعد غير متوفرة والطلب أكبر من العرض بكثير, وقد تم إلغاء معظم الحجوزات نحو تركيا والتي كانت تشكل مقصد 50% من المسافرين وبدأنا نتلقى إلغاءات كبيرة لهذه الحجوزات ومعظمهم استبدل وجهته إلى تايلند».

وتابع: «وتحتل إيران والعراق الوجهة الأولى للمسافرين من البحرين ولكن هناك مشكلة كبيرة تواجهنا وهي عدم توفر حجوزات مباشرة عن طريق البحرين مما يجعل الخطوط السعودية والقطرية المنافس الأول لمكاتب حجوزات السياحة والسفر بالبحرين بأخذ حصة الأسد من المسافرين بحيث يفضل المسافر الذهاب الى الدمام او الدوحة بنفسه ثم يرتب له حجز الى العراق وايران ليتفادى عدة صعوبات أهمها ضياع الحقائب الذي يتعرض لها المسافرون على كافة الخطوط العربية ودون استثناء خلال رحلات التوقف المتعدد».

ومن جانب آخر أكد مهنا بأن مكاتب السياحة والسفر تأثرت بشكل كبير بإغلاق طيران البحرين وأوضح: «تعتبر خطوط البحرين رمز للمملكة بالإضافة لتوظيفها عدد كبير من المواطنين وتقديم خدمات بأسعار معقولة للمكاتب والمسافرين لذلك نطالب الحكومة والجهات المختصة بإعادة النظر لإيجاد مخرج لإعادة تسيير رحلات طيران البحرين».

كما طالب مهنا جمعية السفر والسياحة بحل إدارتها وتشكيل إدارة جديدة معللاً ذلك بعد اخذ الجمعية لدورها الحقيقي والفعال وبين أن الجمعية عاجزة عن إفادة شركات الطيران والمسافرين والمكاتب, مؤكداً حاجة الجمعية لتلقي الدعم الحكومي الذي من شأنه مساعدتها على أخذ دورها الحقيقي على حد قوله. من جانبه قال المدير التنفيذي لسفريات الدمستاني أحمد الدمستاني عضو جمعية أصحاب مؤسسات النقل البري والمعدات الثقيلة والمواصلات العامة البحرينية: «إن اسعار التذاكر ارتفعت بنسبة 15% وبين أن الوجهة الأولى للسفر من البحرين نحو مشهد والعراق, مؤكداً أن الخطوط السعودية والقطرية هي الرابح الأول في إيقاف الرحلات المباشر إلى مشهد والعراق.

واضاف لـ الايام : «بالنسبة للطبقة المتوسطة وما فوق والتي تسافر عادة عن بالرحلات الجوية ألغت رحلاتها إلى تركيا ولبنان وتوجهت نحو العراق وإيران والمستفيد الأول هو الخطوط السعودية والقطرية, وقد تأذت مكاتب السياحة والسفر نتيجة قرار إيقاف هذه الخطوط بنسبة 80%, فالمقتدر مادياً يتوجه الى الدمام ويحجز مع عائلته الى هذه الدول أما الناس دون الطبقة الوسطى تتوجه إلى جسر الملك فهد للسفر براً وتعتبر بطئ الاجراءات على الطرف السعودي معوق بات يتجنبه المسافرون وخصوصاً أن الاجراءات للباص الواحد أحياناً تصل إلى 24 ساعة».

وتابع: «ومع إغلاق خط سوريا الذي كان يعتبر المنفس لذوي الدخل المحدود الى لبنان وتركيا وغلاء المعيشة في الاردن بشكل كبير بالإضافة الى الكثافة السكانية بسبب اللاجئين السوريين والعراقيين بات السفر مستحيل من قبل هذه الطبقة الى هذه الاماكن, وهناك حركة سفر بسيطة الى العراق عن طريق الكويت وخصوصاً إن إمكانيات السياحة في العراق لا تزال ضعيفة, وحتى الاقبال على المدينة المنورة في هذه الفترة يعتبر بسيط فالناس تريد أن تهرب من حر الصيف وكذلك يفضل الناس السفر الى المدينة في أيام رمضان بقصد العبادة أكثر من نية السياحة».

وأوضح الدمستاني أن مكاتب السياحة والسفر تأذت كثيرا بسبب الحجز (أون لاين) مما جعل هذه المكاتب تعتمد على المسافر الذي لا يملك خبرة بالإنترنت مبيناً أن 9 مكاتب سياحة وسفر أغلقت أبوابها خلال 2013 متوقعاً أن تغلق باقي المكاتب اذا ما استمر الوضع على ما هو عليه.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: