اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

تمثال شامبليون بباريس .. استياء مصري وتحرك دبلوماسي فرنسى

تمثال شامبليون بباريس .. استياء مصري وتحرك دبلوماسي فرنسى

 

باريس " المسلة " … أثار تمثال لعالم المصريات الفرنسى الشهير شامبليون واضعا قدمه على رأس شخص فرعوني، الموجود فى ساحة كلية "كوليج دو فرانس" بباريس استياء قطاع عريض من الشعب المصرى خلال الفترة الأخيرة، ما دفع الدبلوماسية المصرية بفرنسا إلى التدخل لنقل الغضب الشعبى إلى السلطات بباريس.

فالتمثال غير المشهور الذى لم يلتفت أحد إليه من قبل على الرغم من العدد الكبير من المصريين الذين درسوا بالكلية الفرنسية أو على الأقل قاموا بزيارتها، يعتبره المصريون "إساءة للحضارة المصرية"، واكتشفه عن طريق المصادفة الفنان المصرى المقيم فى فرنسا هشام جاد، موسيقى ومسرحى ودارس للفنون التشكيلية، لدى مروره بجانب "كوليج دو فرانس".

وقال جاد، "إن التمثال، موضع «الاستياء» جذبه كونه فنان تشكيلى فاقترب منه ليكتشف «المصيبة» قبل أن يقوم بتصويره ونشره على حسابه على موقع «يوتيوب» ليراه الجميع، كما خاطب وزراء الثقافة والخارجية فى مصر وفرنسا عبر حسابهم الخاص على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، والرئيس محمد مرسى والرئيس الفرنسى فرانسوا أولاند أيضا". وأضاف "أنه قام بالاتصال بمسئولى السفارة المصرية بالعاصمة الفرنسية الذين قاموا بالفعل بمتابعة الملف ويجرى اتصالات بهيئات التنقيب فى فرنسا للتعبير عن استياء المصريين من هذا التمثال "المهين".

واعتبر جاد، الذى يقيم بفرنسا منذ 24 عاما، أن "شامبليون" نفسه لا علاقة له بهذا التمثال الذى قام بنحته، 32 عاما بعد وفاة شاملبيون، الفنان "بارتولودى" الذى قدم أيضا تمثال الحرية الشهير القابع فى الولايات المتحدة، والذى أصبح رمزا لأكبر قوة فى العالم.. معتبرا أن تمثال شامبليون الذى وضع فى ساحة "كوليج دو فرانس" فى عام 1867 "إهانة لأجدادنا الفراعنة". وتساءل هشام جاد "كيف تتم إهانة الحضارة المصرية بهذه الطريقة التى أرى أنها ضد البشرية والإنسانية وضد شامبليون نفسه هذا العالم الشهير؟".. موضحا أنه يتم البحث الآن عن كيفية إزالة هذه الإهانة بالشكل الثقافى المتحضر؛ حيث إن هناك بعض الناشطين المصريين الذين عرضوا تنظيم مظاهرات أو تكسير التمثال "إلا إننى أرى أنه لا بد وأن تحل المشكلة دبلوماسيا وثقافيا".

المصدر : أ ش أ

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: