اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

ثقافة الامارات تنظم عشرات الفعاليات بمراكزها التسعة احتفالا بيوم الكتاب العالمي

 

أبوظبي "المسلة" …. قالت عفراء الصابري وكيلة وزارة الثقافة وتنمية المعرفة إن كافة الفعاليات التي نظمتها المراكز الثقافية التابعة للوزارة احتفالا بيوم الكتاب العالمي تحظى برعاية ومتابعة  الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة الذي أكد أهمية المناسبة العالمية والتي يمكن استغلالها لتسليط الضوء على الكتاب والقراءة والثقافة بشكل عام موجها بان تكون هذه الفعالية ضمن أجندة الوزارة 2016 التي تتضمن أكثر من 120 فعالية كبرى تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بأن يكون هذا العام هو عام القراءة مؤكدا أهمية أن تحمل الفعالات كافة المقومات التي تستطيع جذب الناشئة والشباب إلى عالم الكتاب.

 

وأكدت عفراء الصابري أن الاحتفالات باليوم العالمي للكتاب شهدت إقبالا كبيرا من جانب الناشئة وطلاب المدارس والجامعات حيث تخطى عدد الحضور أكثر من 2500 شخصا في تسع مراكز ثقافية تابعة للوزارة بكافة إمارات الدولة.. كما شارك في الفعاليات عدد كبير من المثقفين والأدباء لتقديم برامج وورش عمل تتعلق بالكتاب باعتباره الباب الحقيقي إلى عالم الثقافة والتنمية المعرفية والارتقاء بالوعي والوجدان موضحة أن مركز الوزارة التسع قدمت عشرات الفعاليات على مدار يومين تراوحت بين معارض الكتب والحلقات الحوارية والورش المتخصصة وغيرها.

 

وعن برامج وانشطة الفعاليات الخاصة بيوم القراءة العالمي نبهت الصابري إلى أنه روعي في تخطيطها أن تأتي منوعة بحيث تتناسب مع إمكانات واحتياجات كافة المراحل السنية وان تكون مبتكرة ومنوعة لتشجيع الأجيال الجديدة على اقتناء الكتب وتنمية عادة القراءة.. مؤكدة ان الفعاليات تضمنت معارض للكتب بأسعار رمزية للتشجيع على اقتناء الكتب وورش تدريبية قدمها مثقفو وأدباء الإمارات للحضور تتعلق بالكتاب والقراءة واللغة العربية ودور المثقف في تنمية الوعي في مجتمعه إضافة إلى المسابقات والمنوعات التي تركز على اكتشاف المواهب والتعريف باليوم العالمي للكتاب كما ساهمت أندية الإمارات للقراءة في الفعاليات..

 

واحتفى مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بأم القيوين باليوم العالمي للكتاب بالتعاون مع جمعية حماية اللغة العربية بحضور أكثر من 250 طالبا من مدارس منطقة أم القيوين التعليمية حيث تضمنت الفعاليات عقد ورش ثقافية تهتم بالتعريف بالقراءة واللغة العربية.

 

واستضاف المركز الثقافي كلا من هبة عزمي أحمد من جمعية حماية اللغة العربية التي قدمت ورشة بعنوان "أمة تقرأ جيل يسمو" كما تضمنت الورشة الثانية التي كانت بعنوان "الكتاب خير صديق" وقدمتها ميثاء الشامسي من مدرسة الحمرية للتعليم الثانوي بنات وركزت الورش على أهمية الكتاب الذي له دور كبير في اكتساب المفردات اللغوية وذلك إنطلاقا من أن القراءة هي مفتاح العلوم و المعارف التي تحقق المتعة و النجاح لكل فرد في المجتمع .

كما أقيم في مقر المركز على هامش الاحتفال معرض للكتاب احتوى على ما يزيد عن 120 عنوان لكتب قيمة جذبت المشاركين.

 

من جانبه اوضح عبدالله علي بو عصيبة مدير مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بأم القيوين بالدور الذي تبذله وزارة الثقافة في في تنمية الوعي الثقافي و المعرفي وتعزيز القراءة ونشر الوعي بأهمية الاهتمام باللغة العربية من خلال البرامج التي تقدمها عبر مراكزها الثقافية المنشرة في مختلف أرجاء الدولة .

 

فيما نظم مركز مسافي الثقافي احتفالاً ضم العديد من الورش المنوعة بهدف توعية الحضور من مختلف الأعمار من طلاب المدارس والجامعات والناشئة والشباب الذين زاد عددهم على 230 شخصا وتوجيههم نحو القراءة وبدأت الفعالية بورشة "سؤال وكتاب" التي ضمت مسابقة قراءة جزء من الكتاب الذي يتم اختياره من قبل الشخص ومن ثم الاجابة على السؤال المطروح, كما تضمن الاحتفال معرض "كتابي" ومن خلاله تم بيع كتب مفيدة بأسعار تشجيعية ورمزية تشجيعا للقراءة إضافة إلى ورش حروف ومربعات و ركب وتعلم و اكتب ولون والتعلم متعة والموجهة للاطفال والذي من خلالها تعرف الاطفال من الجمهور على الصور وكتابة مسمياتها والتعرف على الاحرف عن طريق الصور كذلك تعرفوا على تركيب الحروف للحصول على عبارات مفيده وأيضا ترتيب الأحرف الهجائية على شكل مكعبات في أماكنها ومن خلال هذه الفعالية استطاع الكثير من المشاركين وضع الأحرف بالترتيب و بتركيب المكعبات بأشكال هندسية كما تم طرح مسابقة أجمل لوحة معبرة عن الكتاب بطريقة ابداعية لفئة الكبار وقد عبر المشاركين عن ابداعاتهم باستخدام الألوان و المواد المتوفرة لديهم ومن اجمل اللوحات لوحة العالم يقرأ حيث استطاعت المشاركة التعبير برسم ودمج الكرة الأرضية والكتاب معا توضح بأن العالم بدأ يقرأ وأيضا تم توفير مكان مناسب للقراءة للجمهور تحت عنوان كافيه للقراءة للاستمتاع بالقراءة وبالاضافة إلى مجموعة من المسابقات والاسئلة الثقافية والتي قدمها المذيع محمد بن يعروف والتي اضافت جوا من المرح والسرور للجمهور وفي ختام الفعالية تم توزيع الهدايا والجوائز عليهم.

 

كما نظم المركز الثقافي في عجمان فعالية للاحتفال باليوم العالمي للكتاب بالتعاون مع دار صديقات للنشر والتوزيع بإمارة الشارقة حيث تضمن الاحتفال معرض اصدارات وزارة الثقافة وتنمية المعرفة حيث شمل المعرض مايزيد عن 95 عنوانا في مجالات الترجمة والتراثيات وابداعات شابة والشراء التشجيعي وغيرها إضافة إلى ورشة تنمية الذات والشخصية بالإضافة إلى ركن تحدى القراءة للأطفال وقدم المركز بجانب الورشة مسابقات ثقافية حظيت بتجاوب الجمهور الذين أثنوا على الفعالية ودورة وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في رفع مستوى الوعي الفكري والثقافي بما تقدمه من برامج وانشطة وشارك بالفعاليات ما يزيد على 260 طالبا إضافة إلى عدد كبير من أولياء الامور.

 

على صعيد متصل نظم مركز دبا الفجيرة الثقافي احتفالية باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف بحضور عدد كبير من الجمهور تنوعت فئاته ما بين من أطفال ومنتسبي نادي الامارات للقراءة وقد بدأ الحفل بعرض بعنوان أمجاد القراءة قدمه منتسبي جمعية مواليف التطوعية الاماراتية والتي تناولت حقبة الكتاتيب وحقبة المدارس ثم حقبة النفط وما بعد النفط ثم قدم الخطاط ياسر محمود فقرة تاريخ الخط العربي وعرض نماذج من الخط المحقق والخط الكوفي وخط الرقعة الى جانب الورشة التدريبية في أدوات الخط ونوعياتها وفنون الخط العربي وقدمت أمل ورشة تشكيل غلاف الكتاب ورسوماته الى جانب ورش مدرسة صفية بنت حيي وورش عطاء وطالبات مدرسة الماسة للتعليم الثانوي تخلل الورش العديد من المسابقات والجوائز وعلى هامش الفعاليات نظم المركز معرض لبيع الكتب المستعملة بأسعار رمزية للجمهور.

 

فيما تنوعت فعاليات مركز رأس الخيمة الثقافي للاحتفال باليوم العالمي للكتاب فنظم المركز معرض الكتاب المستعمل والذي ضم مجموعة قيمة من الكتب زادت عن 155 عنوانا حيث تسابق الجمهور لاقتنائها كما تم منح جوائز لزوار المكتبات لمشاركتهم في مسابقات ثقافية وترفيهية وقد تضمن توقيع كتب لفئة الناشئة مريم فهد المنصوري وتوزيعها على زوار الاحتفالية وتهدف الفعالية إلى المساهمة في تعزيز أهمية الكتاب ودوره في تنمية الثقافة والمعرفة والاحتفاء باليوم العالمي للكتاب تعتبر خطوة هامة على طريق نشر القراءة والتشجيع عليها لجميع الأعمار واغتنام فرص الاستمتاع بها. كما أنها تتيح الفرصة لكل المكتبات ودور النشر والمدارس والجامعات وكل المؤسسات المعنية بالحركة الثقافية للعمل جميعاً لدعم الكتاب والمؤلفين و نشر الإصدارات الجديدة.

 

من جانبها أكدت موزة المسافري مدير مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برأس الخيمة أن المركز يحرص على لفت انتباه جميع فئات المجتمع نحو أهمية الكتاب ودوره في حياة الأفراد وتطوير المجتمع ثقافياً؛ كما أوضحت المسافري أن جميع المعنيين يشعرون بمسؤولية دعم الكتاب الذي لم يفقد بريقه اللامع رغم تعدد وسائل النشر وخاصة التكنولوجية منها مثل الانترنت ووسائل الإعلام الفضائية. وأشارت أن طرح المسابقات يشجع فئة الشباب على المطالعة واقتناء الكتب واكتشاف متعة قراءتها.

 

ألعاب ومسابقات منوعة في احتفالات ثقافي أبو ظبي من جانب آخر شارك مركز أبوظبي الثقافي بفعاليات متنوعة للاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف حيث بدأت الفعالية بورشة بعنوان "العب وكون" قدمتها انتظار الكعبي ومسابقات ثقافية وعلى هامش الاحتفال تم بيع الكتب بأسعار رمزية للتشجيع على القراءة وفي نهاية الفعالية تم توزيع الهدايا على الحضور.

 

وأكدت منى العامري مدير مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بأبوظبي ان الاحتفاء بالكتاب في يومه العالمي يعد فرصة لاجتذاب اكبر عدد ممكن من طاب المدارس والجامعات وزوار المركز لتقديم فعاليات متنوعة تركز على تقديم المعلومات بأسلوب شيق يناسب مراحلهم السنية معبرة عن سعادتها بالإقبال الكبير على الفعاليات والذي تخطى 200 طالب وطالبة.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: