اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سياحة الكويت تشارك بالدورة ال 14 لمجلس وزراء السياحة العرب بالعقبة

العقبة "المسلة"… بدات في مدينة العقبة الاردنية صباح اليوم اعمال الدورة 14 لمجلس وزراء السياحة العرب بمشاركة وفد كويتي برئاسة وزيرة التجارة والصناعة اماني بورسلي للبحث في سبل الارتقاء بالسياحة العربية.

واكدت الوزيرة بورسلي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) قبيل الافتتاح اهمية الاجتماعات في تعزيز التعاون بين الدول العربية في مجال السياحة والاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال.

واضافت ان دولة الكويت مقبلة على تنفيذ خطة التنمية التي تحتوي على محور كامل حول السياحة وسبل تنشيطها بما يعزز عملية النمو الاقتصادي وتنويع مصادر الدخل في دولة الكويت.

واشارت الوزيرة بورسلي الى ان العمل جار حاليا على تنفيذ رؤية  امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري اقليمي حيث بدا العمل بتجهيز البنى التحتية لتأهيل الدولة لهذا الحدث ما يؤكد اهمية التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة.

ويناقش المشاركون في الدورة التي تعقد بمشاركة 22 دولة عربية على مدى يوم واحد سبل الارتقاء بالاداء وتطوير صناعة السياحة العربية والتعليم والتدريب السياحي وتحديات الاستثمار السياحي في المنطقة وعرض المزايا والتحديات التي تواجه القطاع في المنطقة العربية.


ومن جانبها عرضت وزيرة السياحة والاثار الاردنية الدكتورة هيفاء ابو غزالة في الافتتاح التحديات التي تواجه القطاع على مستوى الاقليم والعالم وقالت انه بالتعاون والتخطيط المدروس يمكن تحويل هذه التحديات الى فرص حقيقية للتنمية وتطوير اليات ومنهجيات عمل ونشاط هذا القطاع.

ودعت الى تطوير المنتج السياحي العربي المبني على التاريخ والثقافة والبيئة والحضارة المشتركة والمتصلة مؤكدة اهمية دور القطاع الخاص في مجال الترويج السياحي والعمل على توفير قنوات الربط بين القطاع الخاص في مختلف الدول لتعزيز هذا الدور.
 

من جانبه قال وزير السياحة المصري منير فخري عبدالنور (رئيس الدورة ال13 لمجلس وزراء السياحة العرب) ان صناعة السياحة تتاثر حاليا بالاوضاع السياسية ما يتطلب المزيد من العمل والجهد خلال الاشهر المقبلة حتى يستعيد هذا القطاع الهام عافيته بالشكل الذي نتمناه لاسيما في ظل ظروف الاقتصاد العالمي الراهنة التي تنبيء بالدخول في فترة انكماش عميق وطويلة تلقي بظلالها على قطاع السياحة في العالم العربي.

من جهتها اعتبرت ممثلة جامعة الدول العربية دينا الظاهر "ان ما يسمى بالربيع العربي قد اتى بالخريف العربي في السياحة".

وقالت ان الانتعاش الكبير الذي شهدته السياحة العالمية خلال النصف الاول من العام الحالي لم يشمل منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا اللتين تشهدان ثورات شعبية منذ بداية 2011 .

بدوره قال نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون البرلمانية الاردني توفيق كريشان ان بلاده تؤكد في جميع خططها وبرامجها على دعم وترسيخ التعاون السياحي بين الاردن ودول الخليج العربي ومع الشقيقة مصر ومع دول المشرق والمغرب العربي ايمانا منها بان السوق السياحية العربية هي سوق واحدة وان عليها واجبا قوميا مقدسا في ترويج سياحة بعضها البعض.

واضاف ان بلاده تؤمن ان الفوضى لا تصنع اصلاحا ولا تسهم في تطوير التنمية وهي تطرد الاستثمارات وعوائدها ورؤوس اموالها ومن بينها الاستثمارات السياحية وتجعل المستثمرين يحجمون عن التوسع في استثماراتهم او تجميدها او توجيهها الى مناطق اخرى في العالم.

واشار الى ان استخدام الفوضى سلاحا يرهق الشعوب قبل الدول وان بناء الاوطان وتنميتها اقدس من كل الشعارات في ظل عالم تتخبط فيه السياسة والاقتصاد وفي ظل تحديات جعلت اقتصاديات العديد من كبريات الدول تتهاوى او تكاد.
وسلم وزير السياحة المصري عبدالنور رئيس الدورة ال13 لمجلس وزراء السياحة العرب رئاسة الدورة ال 14 الى نظيرته الاردنية الدكتورة هيفاء ابو غزالة.

ويضم الوفد الكويتي المشارك في اعمال الاجتماعات بالاضافة الى الوزيرة بورسلي كلا من سفير دولة الكويت لدى الاردن الدكتور حمد الدعيج ووكيل مساعد لشؤون التجارة الخارجية الشيخ نمر فهد المالك الصباح ومديرة ادارة السياحة ماجدة بهبهاني ورئيس قسم متابعة شؤون مجلس الامة جابر علي مشتاق وعضو الوفد زينب البغلي والملحق الدبلوماسي في سفارة دولة الكويت لدى الاردن فيصل الشهري.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: