اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

متحف الشارقة البحري يحتفل بيوم المسن العالمي

ضمن فعاليات دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة في مركز إكسبو الشارقة

الشارقة "المسلة" خاص … شاركت إدارة متاحف الشارقة ومتحف الشارقة البحري في الفعاليات التي تنظمها دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة احتفالاً بيوم المسن العالمي، والتي انطلقت في مركز إكسبوا الشارقة .

وقد تضمنت مشاركة متحف الشارقة البحري العديد من الفعاليات والمشاركات بحيث قامت إدارة متحف الشارقة البحري بتنظيم العديد من الأنشطة الترفيهية التي تؤنس المسنين وترفع من روحهم المعنوية، فقد حظى الحضور بمشاهدة فرقة بحرية مميزة أحيت وأعادت لهم نغمات من الماضي الشيق الذي هم بحاجة الى التغني به، وتم تقديم الأكلات الشعبية و ومعرض بحري.

كما تضمنت المشاركة أنشطة وورش عملية ممتعه، وشعر الزوار بالأجواء الإحتفالية من خلال الأنشطة الشعبية المنتشرة في أرجاء المعرض، واستمتعوا بأنغام الموسيقى والأهازيج الشعبية التراثية. كما ساهم متحف الشارقة البحري بتصميم زوايا خاصة لهذه المناسبة في أرجاء المعرض وذلك من خلال خيم صغيرة تجسد التراث الأصيل وتذكرهم بأيامهم السعيده.

وقالت منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة في هذه المناسبة: " "تأتي مشاركتنا في هذه الفعالية للتأكيد على تمسكنا بنهج وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في خلق بيئة اجتماعية قوية ومترابطة. وتحظى فكرة الإحتفاء بهذه المناسبة في إدارة متاحف الشارقة باهتمام بالغ، باعتبارها تساهم في ترسيخ مفاهيم الاهتمام بالأشخاص المسنين."
وأضافت عطايا: "عندما يتقدم الإنسان بالسن، يفقد البعض من قدراته الحركية، ويكون قد واجه الكثير من الأحزان والمتاعب الحياتية، ولكنه يكون أيضاً قد ربح الكثير من المعرفة من خلال التجارب التي مرَّ بها. لذلك إنّ الشخص المسن هو ذو قيمة لا يُستَخَف بها، ويجب على كل شخص منا أَن يهتم بالمسنين اهتماماً خاصاً وأن نعمل على تأمين ما يحتاجونه للعيش حياةً كريمةً."

كما أشادت عطايا بالجهود الإعلامية المبذولة في هذا الشأن وعبرت عن سعادتها بالاهتمام الإعلامي في هذا الموضوع، وشددت على أهمية مواصلة هذه الجهود وتكثيفها للوصول إلى الأهداف المرجوة في احترام المسنين وتقديرهم وتعزيز الاهتمام بهم .

ويحتفل متحف الشارقة البحري بالمسن على مدار العام من خلال تنظيم الفعاليات والأنشطة التي من شأنها رفع الروح المعنوية لهم، وستحرص الإدارة في المتحف على وضع اليوم العالمي للمسنين ضمن البرامج والأنشطة المعتمدة سنوياً. وفي تصريح للسيدة خولة المحرزي أمينة المتحف قالت: " نسعى من خلال المشاركة في هذه الفعالية إلى المساهمة مع دائرة الخدمات الاجتماعية في خلق جوّاً مرحاً لتكريم المسنين الذين عاشوا وعانوا في حياتهم. ونحن نعتبر هذه المناسبة هامة جداً لما تساهم فيه من تعزيز الشعور لدى الجيل الصاعد بمسؤوليته تجاه المسنين. كما أن الاهتمام بهذا اليوم يساعد في تفعيل كل القوى والأدوار الرسمية والغير رسمية لتأمين حقوق المسنين."

وأضافت المحرزي: "لقد أعددنا في إدارة متاحف الشارقة برنامجاً حافلاً للاحتفال بهذه المناسبة العالمية المتميزة، كما كان التعاون مع دائرة الخدمات الاجتماعية ودار المسنين بالشارقة من أهم العناصر التي ساهمت في إنجاح الفعالية." وأكدت المحرزي على ضرورة الاهتمام من كافة الجهات والفئات المجتمعية المختلفة بهذا اليوم خاصة وبالمسنين عامة لأنهم سبب وجودنا ولأن لهم الكثير من الأفضال علينا فهم يستحقون التوقير والإحسان. وأشارت المحرزي إلى أن هذه الفعالية تهدف في المقام الأول إلى إشراك فئة المسنين مع المجتمع ، إضافة إلى تعزيز أهمية الاختلاط بالمسن وإضفاء جو البهجة عليهم.

وفي الختام أعربت منال عطايا عن سعادتها بالمشاركة في هذه الفعالية، وعبرت عن فخرها بمشاركة متحف الشارقة البحري وتعاونه مع دائرة التنمية الاجتماعية بالشارقة التي تبذل الجهود الحثيثة من أجل النهوض بمجتمعاتنا في كافة الميادين. وأشادت عطايا بجهود اللجان المنظمة وفرق العمل كافة.

ومن الجدير بالذكر أن الفعالية حظيت بمشاركة واهتمام كبير من العديد من المؤسسات والهيئات الرسمية والمدارس، ومن أهمها مدرسة الأندلس والنخيلات ومدرسة الرفيعة بنين، وفرقة الكشافة من مدرسة النور الدولية الخاصة، إضافة إلى مركز عجمان لتأهيل المعاقين، ودائرة التراث والشؤون الثقافية وجمعية الاتحاد النسائية. وعلى صعيد الإسهامات الفردية في الفعالية فقد ساهم كل من الشاعر يوسف آل علي والأستاذ ابراهيم بوعفراء وفوزية اسماعيل علي وبدرية ابراهيم محمد وعلائشة سعيد راشد العطريز وغيرهم الكثير.

وقد شهد الحفل العديد من الفعاليات المتميزة واللوحات الفنية التي قدمتها الفرق المشاركة من المدارس والفقرات الشعرية وفقرة اليولة، إضافة إلى الفقرات الترفيهية والعرس التراثي وفقرة الهبان، فضلاً عن ألعاب خفة اليد وفريج المريجه والعديد من الأنشطة والمسابقات.
وفي نهاية الحفل قدمت دائرة الخدمات الاجتماعية الجوائز التقديرية للرعاة من مركز اكسبو الشارقة،

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: