ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

عبود ينتقد الصحافة اللبناية بسبب تضخم موضوع مخالفات البناء حول مطار بيروت

 

 بيروت / المسلة

توقّف وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال فادي عبّود عند مخالفات البناء بالقرب من مدارج مطار بيروت الدولي بما يهدد بوضعه على اللائحة السوداء عالمياً، وأوضح ، ان بعض الإعلاميين يضخّمون المواضيع، فحتى ولو نشر مثل هذا الكلام فإنه لا يعني ان أحداً لن تطأ قدمه بيروت، مشيراً الى أن الأحداث مع السواح الأجانب تحصل في كل دول العالم، فعلى سبيل المثال منذ أسبوعين أطلق النار في شيكاغو على سائحين بريطانيين، تتراوح أعمارهما بين 16 و17 سنة، فقتلا، ولكن هذا الموضوع لن يوقف السياحة في الولايات المتحدة، وفي المقابل الصحافة الإنكليزية لم تقل أن البريطانيين لن يزوروا الولايات المتحدة أكان للسياحة أو لأمور أخرى.

ولفت الى أن موضوع وضع مطار بيروت على اللائحة السوداء بسبب الرؤية الناجمة عن مخالفات البناء، ليس جديداً، ولا يختلف أبداً عن الأبنية المخالفة أكانت في الجنوب وفي اي مكان آخر، على الأملاك العامة. وشدّد على أن المعالجة تكمن فقط في تنفيذ القوانين.

وأوضح أن ما يحصل في البلد غير مقبول، وبالتالي كل الأبنية المخالفة التي تؤثر على سلامة الملاحة الجوّية يجب إزالتها مئة بالمئة، متمنياً أن يتم فضح هذا الموضوع لنعرف ما هي الأبنية المخالفة ومَن هو المسؤول عنها.
وتمنى على الصحافة عدم المبالغة في بعض المواضيع او "التبشير" عند أي حادث بأن السياحة ستتأثّر سلباً او تتوقف.

ولفت عبود الى أنه شخصياً، لم يستطع تنفيذ بعض القوانين، قائلاً: على سبيل المثال، وزير السياحة يشتكي من ان خدمات المطار ليست بالمستوى المطلوب، وقال: نسمع الكلام نفسه من وزيري الداخلية والأشغال، موضحاً ان وزارة السياحة – ولسوء الحظ – ليس لها أية صلاحية في مطار بيروت.

وانتقد عبود التجاوزات الحاصلة اليوم في المطار لجهة استقبال القادمين على باب الطائرة، ووجود عسكريين يحملون حقائب بعض المسافرين مقابل مئة دولار لتخطّي كل من هم قبلهم في الصف، معتبراً ان هذا واقع سخيف لا يعطي صورة جميلة عن البلد. وأضاف: لم استطع معالجة هذا الأمر، لأن من غير المعروف مَن هو المسؤول عنه، وكل القرارات الصادرة عن وزارة الداخلية في هذا المجال لم تنفّذ.

وختم: لم استطع تنفيذ القانون في مسألة بسيطة كمنع هؤلاء العسكريين من الوصول الى باب الطائرة ومرافقة المسافر، علماً ان هنا المسؤولية واضحة على مَن تقع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: