اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

هيئة تنشيط السياحة تناقش حل مشاكل نقص التمويل لمبادرة (مصر فى قلوبنا)

حجم المديونيات للشركات المنفذة بلغت نحو 35 مليون جنيه

 

القاهرة : سعيد جمال الدين

 

"المسلة" …. قررت هيئة تنشيط السياحة برئاسة سامى محمود رئيس الهيئة عقد إجتماع عاجل لمجلس إدارة الهيئة يوم الأثنين المقبل لمناقشة الموقف الحالى لمبادرة " مصر فى قلوبنا " التى تقرر وقف العمل بها إعتباراً من يوم الأحد المقبل 10 إبريل الجارى ، وكذلك وضع الحلو الجذرية لحجم المديونية المتراكمة على الهيئة من مستحقات للشركات السياحية العاملة فى هذه المبادرة والت  يفوق عددها 450 شركة سياحية لها مستحقات لدى الهيئة بنحو 35 مليون جنيه.

 

وقد أكد سامى محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية أن الهيئة قررت وقف العمل بالمبادرة وبعد تجاوزت الرحلات التى تم تنظيمها من قبل الشركات السياحية للمواطنين أضعاف الميزانية التى تم رصدها من قبل الهيئة للمبادرة وهى 13 مليون جنيه .

 

أضاف محمود خلال تصريحات خاصة عبر الهاتف أن الهيئة لن تتوانى عن إنهاء هذه الأزمة " نقص التمويل " للمبادرة ، مشيداً بموقف الشركات التى ساهمت فى زيادة أعداد المستفيدين من هذه المبادرة  وتحملها الإنفاق على هذه البرامج لحين تسوية مستحقاتهم .

 

 

أشار رئيس هيئة تنشيط السياحة إلى أن مجلس الإدارة من المنتظر أن يتخذ قراراً يتم رفعه إلى وزير السياحة " يحيى راشد "- بصفته رئيساً لمجلس إدارة صندوق السياحة – بضرورة إستكمال الدعم الممنوح من قبل صندوق السياحة حتى يتسنى للهيئة سداد المديونيات المستحقة على الهيئة لصالح الشركات خاصة وإن عدداً منها قام بتحويل جانباً كبيراً من مواردها لصالح المبادرة وتحملها لهذا التأخير فى الصرف لمستحقاتها .

 

أعترف سامى محمود إن قرار الإيقاف للمبادرة كان مجبراً على إتخاذه خاصة وأن المبادرة كان محدداُ لها 31 مايو المقبل موعداً لإنهائها إلا أن تفاقم أزمة الديون المستحقة للشركات السياحة كانت ستزداد وإنها كانت من المنتظر أن تصل لنحو72 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه تم رصد 13 مليون فى بداية المبادرة التى كانت تقتصر على الأقصر وأسوان فقط، وتم زيادة الاعتماد المالى لـ 15 مليون جنيه، بعد دخول مدينة شرم الشيخ عقب انحسار الحركة السياحية الوافدة إليها بعد حادث الطائرة الروسية المنكوبة فى سيناء نهاية أكتوبر الماضى.

 

أشار سامى محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية إلى أن هشام زعزوع وزير السياحة السابق قام باعتماد مبلغ 25 مليون جنيه للمبادرة بعد ضم " طابا- نويبع- دهب" لافتاً  إلى أن عدد المستفيدين من المبادرة ارتفع من 5 آلاف مواطن إلى 72 ألف مواطن، موضحا أن مدينة شرم الشيخ استحوذت على نصيب الأسد من عدد الزائرين المصريين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: