Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الناشرين العرب: تقليل حدة الرقابة أسهم بتوسيع المشاركة بمعرض الكويت للكتاب

 

الكويت "المسلة" …. اشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد اليوم السبت بالاهتمام الكبير الذي توليه دولة الكويت بمجال الثقافة لاسيما تطوير معرض الكويت الدولي للكتاب و"تقليل حدة الرقابة" على المؤلفات ما اتاح الفرصة لمشاركة اكبر عدد منها في هذا الملتقى الثقافي "الضخم".

 

وقال رشاد لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش فعاليات الدورة ال41 من المعرض التي انطلقت الاربعاء الماضي ان لدولة الكويت دورا رائدا في نشر الثقافة وفنون الكتابة بالعديد من الاسهامات وذلك عبر تنظيم معرض كتاب سنوي يعكس الاهتمام المجتمعي والمؤسسي بهذا المجال.

 

واضاف ان "تقليل حدة الرقابة اتاح الفرصة امام المزيد من المؤلفين للمشاركة في المعرض الامر الذي كان له تبعات ايجابية جمة انعكست في مشاركة نحو 565 دار نشر فضلا عن سعي المزيد منها للمشاركة في الدورات القادمة".


واكد اهمية ان تكون (ادوات الرقابة) ذات معايير واضحة ومحددة مسبقا حتى تسهل مشاركة اكبر عدد من دور النشر موضحا ان من ابرز اهداف (الاتحاد) هو الحث على "احترام القوانين المحلية الخاصة بالرقابة في كل دولة".


ولفت الى حرص دولة الكويت على تبادل الخبرات بين المؤلفين ودور النشر من خلال الاحتكاك المباشر مع القارئ الكويتي المهتم بالمجال الثقافي.


واشار الى لقاء وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الكويتي الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح الذي شهد "طرح العديد من القضايا لاسيما ما يواجه المؤلف والناشر العربي من صعاب وعقبات والعمل على تذليلها بغية تشجيع ثقافة الكتاب ونقل الحضارات والانفتاح على الاخر".


بدوره اشاد عضو اتحاد الناشرين العرب سعود المنصور في تصريح مماثل ل(كونا) بالخطوات الايجابية والتغييرات الجذرية التي يقوم بها الشيخ سلمان الحمود تجاه "الرقابة" الامر الذي قلل كثيرا من اعداد الكتب الممنوعة من العرض في هذه الدورة.

 

واكد المنصور ان "تخفيف حدة الرقابة" سيكون له أبلغ الاثر في المشاركات المستقبلية من دور النشر وعرض اكبر عدد من المؤلفات.


واضاف ان معرض الكويت الدولي للكتاب يعد من اكثر المعارض "تطورا ونموا" إذ اصبح في السنوات الاخيرة بمنزلة منبر للقاء المفكرين والمثقفين والجمهور عبر الفعاليات والانشطة الثقافية المصاحبة له.


وذكر ان مثل هذه الملتقيات الثقافية يبني جسورا بين الجماعات البشرية المختلفة ويسهل من عملية التواصل والتفاعل الثقافي ويعمل على تيسير التنمية البشرية معتبرا اياها "ارضية لتلاقي الثقافات ومن ثم نموها وازدهارها".


وشدد على ضرورة الاهتمام بالكتاب لانه "حاجة ثقافية ضرورية" موضحا ان من شأن المعارض ذات الصلة تشجيع الناس على القراءة واشاعة روح المطالعة وزيادة الاقبال عليها و "جميعها من اهداف انشاء اتحاد الناشرين العرب".


ويعد اتحاد الناشرين العرب منظمة غير ربحية ومستقلة تهتم وتهدف الى الدفاع عن حقوق دور النشر العربية والملكية الفكرية والارتقاء بها والسعي الى تنشيط وتيسير توزيع الكتاب العربي داخل وخارج الوطن العربي.

 

يذكر ان وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح افتتح الاربعاء الماضي معرض الكويت الدولي للكتاب في دورته ال41 ويستمر حتى 26 نوفمبر الجاري بمشاركة 565 دار نشر تمثل 30 دولة عربية واجنبية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: