اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بناء خارطة طريق مصرية للمؤسسات المجتمعية بالمؤتمر العلمي الدولي للجنة علوم الإدارة بالأعلى للثقافة

 

 

 

إدارة الثقافة وثقافة الإدارة

         

القاهرة “المسلة” ….. انطلاقاً من الدور المهم لتوجهات الدولة الثقافية، وتجسيداً لأهمية إدارة الثقافة وثقافة الإدارة من قبل لجنة علوم الإدارة بالمجلس الأعلى للثقافة، تناولت فاعليات المؤتمر العلمي الدولي، قضية مهمة وحيوية لمستقبل مصر الثقافي  والإداري، وبخاصة أن كلاً من الثقافة والإدارة متغيرين في عالم مضظرب يموج بالتحديات التي تفرض نفسها على المجتمع المصري الناهض لمواكبة متطلبات العصر ومتطلباته، ومحدثاً نوعاً من الحراك الثقافي الإيجابي والمثمر.

 

 

ويتطلب ذلك ضرورة العمل على تنفيذ توصيات هذا المؤتمر بشكل مستمر من خلال عقد سلسلة من  الورش ولقاءات عمل بمختلف محافظات مصر، امتداداً من حلايب وشلاتين وجنوب الصعيد إلي الوادي الجديد إلي الواحات غرباً وسيناء والبحر الأحمر شرقاً إلي وسط الدلتا والاسكندرية وبورسعيد شمالاً.

 

على أن تختص كل ورشة بوضع برنامجا تنفيذيا ذو إجراءات آلية محددة لكل محور من هذه التوصيات على أن توثق نتائج هذه الورش وما تتوصل إليه من آليات إجرائية في كتيبات ارشادية تصدر سنوياً في نهاية كل عام، على أن ُتعرض نتائج هذه الورش علي المؤتمر السنوي الدوري للجنة علوم الإدارة بالمجلس الأعلى للثقافة. والذي سيعقد خارج القاهرة للمراجعة والتقييم لما تم تنفيذه علي أرض الواقع، ثم التخطيط  للمؤتمر التالي والورش المصاحبة له.

 

ونؤكد أنه يجب أن يسبقها جميعاً رصد جائزة الأستاذ الدكتور صديق عفيفي للإبداع الثقافي، مع إسناد إدارة هذا الملف ومتابعته للجنة مجتمعية عليا تكون بمثابة لجنة رئاسية متخصصة في هذا الشأن أو مقترح بمجلسٍ وطني للثقافة ذو تبعية مباشرة للسيد رئيس الجمهورية.

 

وفي هذا الإطار وبعد عقد عدد من الجلسات ( 12) جلسة تضمنت عرض ومناقشة نتائج ما توصل إليه ( 65) بحثاً وورقة عمل حول إدارة الثقافة وثقافة الإدارة في المجتمع المصري ومؤسساته، فضلاً عن عدد ( خمس ) ندوات وورش عمل أوصي من خلالها المشاركون بتوصيات هي كالتالي:

 

أولاً: التوصيات العامة:

 

1)      بناء منظومة قيمية حاكمة وملزمة لكافة المؤسسات المجتمعية لتحقيق الأمن الفكري والثقافي لدي النشء.

 

2)      الانفتاح علي الثقافات الأخري بهدف التعامل معها والاستفادة من إيجابياتها علي نحو يدعم تطوير مختلف جوانب الثقافة المصرية.

 

3)      وضع آليات للمحافظة علي الموروث الثقافي بما يتضمنه من قيم وتراث وآثار وعادات وتقاليد مصرية رصينة.

 

4)      تحديد آليات لتعديل وتصويب وتطوير المفاهيم والمعتقدات الثقافية الخاطئة لدي البعض.

 

5)      بناء خارطة طريق مصرية للمؤسسات المجتمعية ( الأسرة، المدرسة، دور العبادة، الأندية الرياضية، دور الثقافة ) ونظم إدارتها لإحداث تغيير حقيقي وتطوير ملموس في الثقافة المصرية.

 

6)      تطوير البوابات والمنصات الإليكترونية للمؤسسات المجتمعية القومية المختلفة بما يحقق التسويق الأمثل لأنشطتها ونتاجها الثقافي والفكري محلياً وإقليمياً وعالمياً.

 

7)      تطبيق نظم الإدارة الإلكترونية للمؤسسات الثقافية والتربوية والاعلامية بما يضمن سرعة وجودة ودقة الأداء المؤسسي وفق تشريعات ملزمة لذلك.

 

ثانياً: التوصيات المتعلقة بالمؤسسات الثقافية:

 

1)      بناء رؤية شاملة لجميع قصور ومؤسسات الثقافة بمصر وفقاً لرؤية 2030، تحت عنوان وثيقة القاهرة للنهوض والإبداع الثقافي.

 

2)      وضع التشريعات والقوانين الملزمة لنشر ابداعات الثقافة المصرية، وتحقيق التواصل الثقافي مع كافة القري والنجوع النائية والحدودية.

 

3)      محاربة التشوه الثقافي بكافة صوره وأشكاله ( سمعي وبصري ولغوي ومكاني ) من خلال المؤسسات الثقافية وفق خطة إجرائية محددة.

 

4)      تنمية الوعي الثقافي لجميع أفراد المجتمع تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة بما يضمن نجاح منظومة الدمج لهم.

 

5)      العمل علي إعداد خريطة عادلة لتوزيع الخدمات الثقافية علي مختلف محافظات الجمهورية وفقاً للتعددد السكاني.

 

6)      وضع منظومة لتقييم أداء المؤسسات الثقافية ورصد التحديات التي تواجهها وتعرقل تحقيق رسالتها على الوجه الأمثل والمأمول منها.

 

7)      اختيار قيادات المؤسسات التربوية والثقافية وفقاً لمعايير وشروط منضبطة، تسعى لتحقيق النهوض الثقافي.

 

8)      زيادة الاهتمام بتنمية الوعي الثقافي في المحافظات النائية والحدودية تحت اشراف المجلس الأعلي للثقافة.

 

9)      العودة لعقد الأمسيات الثقافية والحوارات الفكرية والعلمية من مختلف الزوايا والقضايا، وبث نتاجها على الجماهير.

 

10)    نشر ثقافة تطوير الأداء الاداري بالمؤسسات الثقافية من قصور الثقافة ومراكزها بما يحقق نهضة حقيقية شاملة في أنشطتها وبرامجها.

 

11)    قيام اللجان المتخصصة بالمجلس الاعلي للثقافة بإجراء دراسات علمية متخصصة وبحوث لرصد وتحليل واقع الثقافة المصرية لدي أفراد المجتمع وعوامل دعمها.

 

12)    التوسع في إنشاء دور للثقافة بالمناطق المحتاجة وبخاصة المحافظات الحدودية.

 

ثالثاً: التوصيات المتعلقة بالمؤسسات التعليمية:

 

1)      تبني مشروع قومي يركز على تعليم اللغة العربية ومهاراتها في مراحل التعليم قبل الجامعي وفي المؤسسات الثقافية المختلفة علي نحو يرسخ الهوية المصرية والعربية.

 

2)      تحقيق الشراكة بين المؤسسات التعليمية ومراكز الشباب الرياضية والجمعيات الأهلية ووزارة الثقافة لتحديد الاحتياجات الثقافية للشباب والعمل علي تلبيتها وتنمية الوعي الثقافي لدي الشباب من خلال خطة تنفيذية لذلك.

 

3)      رفع كفاءة القيادات التربوية والثقافية ومستوى وعيها بنظم واستراتيجيات التخطيط الاستراتيجي وثقافة الإدارة المحققة لجودة وتطوير الأداء المؤسسي.

 

4)      الشراكة بين المؤسسات الثقافية والتعليمية والبحثية والتنسيق بينها بهدف ابتكار نماذج وتطبيقات عصرية بالمدارس المصرية تعمق أعمال الشخصيات الوطنية الإيجابية والمؤثرة في مجريات المجتمع المصري.

 

5)      تبني مديريات التربية والتعليم بكل محافظة خططاً ثقافية لتنمية الموروث الثقافي ( من المهن اليدوية والحرفية والفنون الشعبية ) بدءاً من مرحلة التعليم الأساسي.

 

6)      دعم المكتبات العامة ومكتبات المدارس لتأصيل مبدأ القراءة والتعلم الذاتي في المؤسسات التعليمية والثقافية والدينية.

 

7)      تنشيط و تفعيل دور الأنشطة المدرسية والتربوية في تأصيل القيم الحاكمة لثقافة المجتمع المصري بما يؤكد علي الانتماء والولاء للوطن وقياداته السياسية والثقافية والفكرية.

 

8)      تعظيم دور المعلمين في نشر الثقافة المصرية الأصيلة، والحفاظ علي نقاء صورتهم الذهنية ومكارم الفضيلة لديهم عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة.

 

9)      استثمار المؤسسات التعليمية في تعميق الموروث الثقافي والعروض الفنية بعد انتهاء اليوم الدراسي وفي الأجازات.

 

رابعاً: التوصيات المتعلقة بالمؤسسات الدينية:

 

1)      تطوير وتجديد الخطاب الديني والثقافي بما يسهم في تأصيل وتحديث الهوية الثقافية للأمة المصرية.

 

2)      قيام دور العبادة بتنمية الوعي الثقافي والحس الوطني نحو الأمن الثقافي والفكري للأمة المصرية.

 

3)      تحصين دور العبادة للشباب المصري من الوعي الزائف بوطنهم ومقدراته، والحفاظ عليهم من انخراطهم في مآزق ثقافية وفكرية وعقائدية  يتم استقطابهم إليها دون وعي.

 

خامساً: التوصيات المتعلقة بالإعلام ومؤسساته:

 

1)      الالتزام بمواثيق الشرف الاعلامي والمهني والفني في تقديم البرامج والمواد الإعلامية والفنون المختلفة.

 

2)      العمل على توظيف وسائل التواصل الاجتماعي وتكنولوجيا المعلومات في بناء الشخصية الايجابية والمحافظة علي الهوية المصرية.

 

3)      العمل علي نشر الثقافة التكنولوجية الإيجابية بين النشء بما يضمن التعامل الآمن مع التطبيقات التكنولوجية المتطورة والمتجددة عبر أجهزة المحمول والكومبيوتر.

 

4)      إصدار مطويات وتقديم رسائل عبر اليوتيوب لبث قيم الفضيلة والعادات المصرية الأصيلة.

 

سادساً: التوصيات المتعلقة بالفن ونتاجه المتميز:

 

1)      دعوة كتاب السينما والمسرح والتليفزيون والمثقفين ورجال الفن والاعلام لترسيخ العادات والقيم والتقاليد الإيجابية للمجتمع المصري من خلال أعمالهم الفنية.

 

2)      تقدير قيمة وقوة التنوع والتعددية الثقافية في المجتمع المصري وقبول الآخر من خلال أعمال فنية ودرامية متميزة تعيد القوة الناعمة للأمة المصرية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: