اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

المأثور الشعبي الموسيقي في المسرح المصري  بالأعلى للثقافة

 

 

 

القاهرة “المسلة” …..  أقيم بالمجلس الأعلي للثقافة بأمانة د.هيثم الحاج علي القائم بالأعمال ندوة بعنوان” المأثور الشعبي الموسيقي في المسرح المصري” والتي نظمها المركز القومي للمسرح والموسيقي والفنون الشعبية برئاسة د.عماد سعيد.

 

 شارك في الندوة الموسيقار منير الوسيمي ود. جمال عبد الحي- أستاذ الموسيقي الشعبية بأكاديمة الفنون ، وأدارها د.محمد أمين الذى تناول أهمية الموسيقي القومية.

 

 والتي بدأت علي يد الموسيقين الذين اهتموا بالمأثور الموسيقي وضرب مثل بالفنان سيد درويش الذي أعتمد علي المأثور الشعبي الموسيقي من أغاني لعمال البناء وأصحاب الحرف المتنوعة .

 

وعن أنواع وتصنيفات المأثور الشعبي الموسيقي أوضح الموسيقار منير الوسيمي أن الفلكور ينقسم لثلاث أجزاء فلكلور لم يمس مثل فلكلور وغناء القري والنجوع والصعيد والصحراء الذي يمتلك بيئة خاصة به وضعها أصحابه وهم الناس كما تناول مراحل الحياة منذ الولادة وحتي الوفاة.

 

مضيفاً أن من أهم سمات هذا المأثور أنه مأثور جمعي فهو ينقل عن طريق الحكي, اشترك فيه البشر وحذفوا ما حذفوا وأضافوا ما أضافوا,  ولذلك فهو يتطور تلقائيا لذلك سمي بالمأثور الحي ويمكن أن يطلق عليه المأثور البدائي ، النوع الثاني كما قال هو الموسيقي العربية وما يحويه من موشحات وطقاطيق وما شابه ويتم تناول هذا النوع في أعمال معينة ، أما الفئة الثالثة وهي خاصة بالمثقفين  ونري فيها مدي تأثرهم بالعلوم الخاصة بالفنون وظهرت هنا اشكالية الأصالة والمعاصرة.

 

وهي التأثر بالذوق الموسيقي المختلف مع الأحتفاظ بأصالة المأثور الشعبي ، وأكد الوسيمي أن كثير من المأثور الشعبي الموسيقي تم التعامل معه بعد إدخال بعض التعديلات البسيطة من خلال الواقع المعاش ومن خلال بيئة الشخص الذي يتعامل معه, كذلك فكره وثقافته ..

 

الألات الموسيقية الشعبية

 

واختتم حديثه بالحديث عن بعض الألات الموسيقية الشعبية ومراحل تطورها وكيفية الأستفادة منها في الأعمال الفنية ، وعن المسرح الموسيقي تطرق د. جمال عبد الحي الى أنواع  المسرح الموسيقي.

 

 وقال بأنها ثلاثة أنواع, الغنائي  والشعبي والأستعراضي ووصف المأثور الشعبي الموسيقي بأنه حصيلة تراث شعبي مجمع يستدعي في مناسبات خاصة ويتم التعديل سواء بالحذف أو الأضافة وتعتمد تلك التعديلات علي ذاكرة وقدرات المؤدي شرط الا يحدث هذا التعديل  بعد عن العمل الأصلي.

 

 كما أشار الى الخصائص الفنية للمأثور الشعبي وقال أن من أهمها المساحة اللحنية  والمؤدي والبناء المقامي للألحان والتي تختلف بأختلاف المناطق التي جمع منها سواء مناطق ساحلية أو جبلية أو ما جمعت من  بلاد النوبة.  

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: