ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

همس إلى الأمين بقلم د. عصام الطابوني

همس إلى الأمين بقلم د. عصام الطابوني

 بقلم :د. عصام الطابوني

 

 

 

 

منذ العام 2012 و قبله وصلتنا رسائلك ، و بعده لا زالت تصلنا يا سعادة الأمين .

 

 

ففي ذكرى يوم السياحة العالمي 2012 قلت إن ” مبادرات الطاقة المستدامة في السياحة تؤدي إلى إيجاد الكثير من الفرص الإقتصادية وفرص العمل، أكان ذلك في السياحة أو الطاقة أو في قطاعات أخرى. ”  وقلت : ” إن أبحاث المنظمة تبين أنه يمكن لعائدات الإستثمار في الطاقة المستدامة أن تكون ضخمة، ما يتيح للمشاريع السياحية النمو وإيجاد ( فرص العمل ) .  فأسعدت الموارد البشرية في العالم .

 

 

وفي العام 2014  خلال اجتماع المنظمة في مدينة سمرقند ،  قلت يا سعادة الأمين  : ” بغض النظر عن التحديات الجيوسياسية والاقتصادية، نشهد نمو حجم الرحلات السياحية العالمية منذ عام 2010 بحوالي 5 في المائة سنويا. ويؤثر هذا الاتجاه إيجابيا على النمو الاقتصادي، وكذلك على زيادة حجم الصادرات و ( فرص العمل )  ” فأسعدت الموارد البشرية في العالم مرة أخرى.

 

 

وفي كلمتك يا سعادة الأمين في عام 2016 أمام مؤتمر القمة الـ20 لرابطة اتحاد السياحة الألمانية الذي عقد ببرلين، بحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. شددت على ” أن العالم مطالب بدعم الدول النامية والناشئة لتحقيق السياحة المستدامة، وإبراز الثقافة المحلية والمنتجات والخدمات المحلية، ما يولد ( فرص عمل ) وتنمية حقيقية . فأبهجت الموارد البشرية في العالم من جديد .

 

 

وفي  معرض حديثك يا سعادة الأمين عن معرض سوق السفر العربي ( الملتقى 2017 ) قلت : “ستشمل محاور النقاش نمو الناتج المحلي الإجمالي والتنويع الاقتصادي والابتكار وروح المبادرة والإنتاجية وخلق ( فرص العمل ) ورأس المال البشري وتطوير البنية التحتية والاستثمار وتشجيع الصادرات”   . وأردفت : “كما يساهم قطاع السياحة أيضاً في توليد عائدات النقد الأجنبي وخلق ( فرص العمل ) وتعزيز قطاعات التجارة والاستثمار وتطوير قطاعات الاقتصاد الأخرى .. .

 

 

وأن  قطاع السياحة من أهم ركائز دفع الاقتصاد العالمي ويمثل 10 في المائة من الناتج المحلي الإجمـــــالي في العـــالم، و30 في المائة من صــــادرات الخدمـــــات وبوفر واحدة من بين كل 11  ( فرصة عمل ) . فغمرت بالفرح جموع الموارد البشرية حول العالم .

 

ولكن !

 

و لكن عندما تحدثت لموقع الجزيرة نت مؤخرا ، أشدت بإستخدام الروبوتات بالخدمة في الأعمال الفندقية والسياحية و قلت ” إن استخدام التقنية ( بلا حدود ) في الفنادق و القطاع السياحي ضرورة لتطوير القطاع و استدراك ما فاته .” فأبتهجت الروبوتات كثيرا و أحزنت كثيرا من كانت تنتظرك لتبهجها من جديد .

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: