Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فلاي داماس تطلق رحلتها الأولى من دمشق إلى مطار السليمانية العراقى دعماً للسياحة

فلاي داماس تطلق رحلتها الأولى من دمشق إلى مطار السليمانية العراقى دعماً للسياحة

 

 

 

دمشق “المسلة” ….. يشكل تسيير أول رحلة جوية مباشرة من مطار دمشق الدولي إلى مطار مدينة السليمانية العراقية أمس عبر خطوط شركة فلاي داماس للطيران خطوة مهمة في إطار تسهيل التواصل بين الجانبين على المستويات التجارية والاقتصادية والسياحية.

 

وفي مؤتمر صحفي عقد في مطار السليمانية بين مدير عام المطار المهندس طاهر عبد الله قادر أنه سيتم تقديم التسهيلات اللازمة للحركة الجوية بين دمشق والسليمانية واربيل بما يعزز العلاقات والتبادل التجاري لمصلحة الطرفين.

 

من جانبه أوضح رئيس مجلس إدارة شركة فلاي داماس عمار القادري أهمية إطلاق هذه الرحلة في إطار خطة الشركة لتوسيع نطاق عملها ومحطاتها إلى مختلف البلدان والمدن وتشغيل أكبر عدد من الرحلات لافتا إلى أن تسيير مثل هذه الرحلات يعد تحديا للظروف الصعبة التي فرضتها الحرب الإرهابية على سوريا.

 

وأشار القادري إلى أن الدعم والتسهيلات التي تقدمها الحكومة السورية للقطاع الخاص العامل في هذا المجال أسهم بتجاوز هذه الصعوبات من خلال تسيير رحلات إلى مختلف المدن لتقديم خدمات للمسافرين وتسهيل قدوم المستثمرين ورجال الأعمال إلى سوريا.

 

زيادة عدد الرحلات

 

وأكد مدير عام شركة فلاي داماس سامر دهني ان الشركة تعمل على زيادة عدد الرحلات مستقبلا وفتح خطوط جوية جديدة لافتا إلى الجهود المبذولة لإنجاح هذه الرحلة التي تسهم في تعزيز أواصر العلاقة والتواصل المشترك وتسهيل سفر السوريين والعراقيين بالاتجاهين.

 

ويأتي إطلاق هذه الرحلة بحسب أيمن اراغيلي المدير التجاري للشركة في إطار تطوير عمل الشركة وتوسيع نطاق رحلاتها خارجيا إلى البلدان المجاورة مشيرا إلى ان الرحلة إلى السليمانية ستكون أسبوعية كل يوم جمعة إضافة إلى خدمة نقل المسافرين من مطار السليمانية إلى مدينة اربيل التي تبعد 220 كيلومترا عنها عبر حافلات خاصة.

 

ولفت مدير الجاهزية في وزارة النقل سليمان خليل إلى ان الرحلة تعد خطوة مميزة في وقت تواجه فيه سوريا الكثير من التحديات جراء الحرب الإرهابية التي تتعرض لها مبينا أن الرحلات التبادلية بين المدينتين ستعزز من مشاركة رجال الأعمال العراقيين في معرض دمشق الدولي المقبل.

 

ورأى عضو مجلس إدارة غرفة سياحة دمشق محمد صالح شربجي أن توسيع مجالات النقل الجوي وزيادة عدد الرحلات يسهم في دعم القطاع السياحي وتطويره ولاسيما ان سوريا في مرحلة التعافي.

 

 

وأكد وكيل الشركة في اربيل ساركو برزنجي أهمية الرحلة في تسهيل السفر بشكل مباشر من دمشق إلى السليمانية ومنها إلى اربيل ما يسهم في زيادة عدد المسافرين وتنشيط حركة الشحن والتبادل التجاري.

 

ولفت مدير عمليات مطار السليمانية الدولي اندريه مفتي إلى ان إطلاق الرحلات الجوية بين دمشق والسليمانية سيعزز من عودة الحركة الاعتيادية السابقة في مجالات التجارة والسياحة والعلاقات بين الشعبين الشقيقين.

 

وأشار رضا علاء الدين عضو مكتب نقابة النقل الجوي والبحري بدمشق إلى ان إطلاق مثل هذه الرحلات له أثر إيجابي في تنشيط القطاعين السياحي والتجاري مؤكدا استمرارية الدعم للقطاع الخاص العامل في مجال النقل الجوي ليكون شريكا للناقل الوطني وضمان تقديم خدمات السفر إلى مختلف البلدان بجودة عالية تحت شعار السلامة والأمان.

 

وأكد عدد من أصحاب مكاتب السياحة والسفر في سوريا الذين شاركوا في الرحلة الأولى ان فتح خطوط جوية جديدة له دور مهم في تنشيط الحركة السياحية في مختلف أنواعها بين البلدين حيث بين اسحق كيكولوف من مكتب ماري للسياحة والسفر ان الرحلة المباشرة بين مدينتي دمشق والسليمانية تسهم في زيادة عدد الركاب وتشجيع الوفود السياحية بحسب سانا.

 

وخلال الرحلة من مطار دمشق الدولي إلى مطار السليمانية الدولي أكد عدد كبير من المسافرين أهمية الرحلة لجهة تسهيل السفر المباشر وتوفير الوقت والجهد حيث بينت روكان خليل ان تسيير الرحلة بشكل مباشر خطوة مهمة في ظل هذه الظروف الحالية لجهة توفير الكثير من الوقت والتكاليف المادية.

 

في حين أشار كل من المسافرين من السليمانية إلى دمشق محسن سعدون وهو تاجر عراقي وسامي كبول وغالية طرابيشي من سوريا ويقيمان في اربيل إلى أهمية الرحلة في تطوير العلاقة بين البلدين وهي دليل على ان سوريا بخير واستمرارية الحياة فيها والنشاط في مختلف المجالات.

 

وانطلقت أولى رحلات فلاي داماس إلى بورتسودان في ال24 من نيسان الماضي وذلك بالتزامن مع الطائرة المتوجهة إلى مدينة جدة بما يخفف من عناء السفر على المواطنين السوريين المتوجهين إلى السعودية انطلاقا من دمشق.

 

وتأسست فلاي داماس نهاية عام 2014 كشركة وطنية خاصة تعمل في مجال النقل الجوي وبدأت تسيير رحلاتها الداخلية إلى القامشلي والخارجية إلى دول عربية مثل السودان والكويت.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: