اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

تيران وصنافير ورفص الحمير بقلم : اشرف سركيس

 

 

بقلم : اشرف سركيس

 

 

شهد أمس اجتماع لجنة الشئون التشريعية بالبرلمان اثناء مناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية  بين مصر والسعودية مهزلة اخلاقية ومأساة برلمانية واجواء عاصفة انتهت بالسباب والاعتداءت والشتائم والضرب بالشلاليت بين نواب البرلمان واتهامهم لبعضهم البعض بالخيأنة والتأمر وانتهت بتحويل الاتفاقية للجنة الدفاع والامن القومى لاعداد تقرير امنى مفصل عنها قبل تحويلها الى الجلسة العامة للتصويت عليها     

 

          

وبالرغم من وجود حكم قضائى نهائى بمصرية الجزيرتين وفتوى الفقهاء القانونيين  بعدم دستورية تصويت اعضاء البرلمان على الاتفاقية الا ان الحكومة اصرت الى الذهاب للبرلمان لتمريرالاتفاقية مما اثار حالة من الجدل فى الوسائط السياسية والقانونية والنخبة المثقفة وكان اخرها مساء امس فى وقفة احتجاجية ضمت عشرات الصحفيين داخل مقر النقابة متهمين النظام  “بالخيانة وبيع الجزر للسعودية         

 

 

وانا اطرح العديد من الاسئلة والاستفسارات التى تدور فى ذهن ملايين و بسطاء الشعب المصرى الكادح وانا منهم وارجو من رئيس الحكومة او المسئولين الاجابة عليها  بكل صراحة حتى يفهم الجميع ماذا يدور فى كواليس السياسة المصرية    

 

    

ما هى المكاسب المتنوعة التى ستعود علينا حال التنازل عن الجزيرتين للسعودية ؟ 

 

 

هل يجوز مناقشة البرلمان للاتفاقية بعد الحكم النهائى البات من الادارية العليا بمصرية الجزيرتين وهل من الحكمة السياسية ان يصرح رئيس البرلمان بعدم الاعتداد بأى حكم قضائى صادر بشأن اتفاقية تيران وصنافير وعدم احترام المجلس لاحكام القضاء ؟    

 

 

هل من المعقول ان نصدق  ان يفرط رئيسنا وقواتنا المسلحة فى حبة من تراب مصر ؟

 

 

هل من يصر وباستماتة على اثبات سعودية الجزيرتين من الحكومة الحالية والسياسيين والوطنيين والاعلاميين والقانونيين والبرلمانيين والشخصيات العامة المؤثرة خونة وعملاء للسلطة والنظام؟    

                                                              

هل سيكون التصويت على سعودية الجزيرتين سبب فى اشاعة الفوضى السياسية فى هذا الوقت الحرج وسبب  مباشر فى كره المصريين للملكة السعودية وملكها؟        

  

اليس من الافضل للبلدين الشقيقتين تهدئة الأمورلالتقاط الأنفاس والوصول إلى حل سياسى لا يمس سيادة مصر ويحقق مصلحة الدولتين فى وجود تعاون سياحى اقتصادى سياسى للجزيرتين ؟    .

 

                                                                     

 اتمنى من الرئيس فى لحظة فاصلة سيتوقف عندها التاريخ طويلا الحكمة والتريث وعدم التوقيع على قرار سعودية الجزيرتين وترك العاصفة تمر وعدم وضع اعضاء البرلمان فى مواجهة مع الشعب وتفويت الفرصة على المزايدين ونشطاء السبوبة فى شحن البعض للنزول للشارع واستغلال تلك الازمة لاحداث بلبلة وفوضى نحن فى غنى عنها   .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: