Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

إدراج موقعين جديدين في فلسطين والنيجر الى قائمة التراث العالمي

 

 

 

 

كراكوف “المسلة” ….. أدرجت لجنة التراث العالمي، المجتمعة في كراكوف منذ 2 تموز/ يوليو، الخليل/ المدينة القديمة (فلسطين) ومجمع W-Arly-Pendjari (بنين، بوركينا فاسو) التي تعدّ امتداداً للمنتزه الوطني W في النيجر في قائمة التراث العالمي، وذلك خلال الجلسة التي عقدتها. كما أدرجت البلدة القديمة في الخليل في قائمة التراث المعرّض للخطر.

 

 

   

المواقع التي تم إدراجها:

 

 

الخليل/ المدينة القديمة (فلسطين)

 

 

تتميّز البلدة القديمة في مدينة الخليل باستخدام الحجارة الجيريّة المحليّة في بناءها، وذلك خلال العصر المملوكي بين عامي 1250 و 1517. ويحظى الحرم الإبراهيمي الشريف باهتمام محوري في البلدة، وقد شيّدت مبانيه الأثريّة في القرن الأول الميلادي بهدف حماية أضرحة النبي إبراهيم وعائلته. وتجدر الإشارة إلى أنّ الموقع أصبح وجهة حجّ للديانات السماويّة الثلاث: اليهوديّة والمسيحيّة والإسلاميّة.

 

 

وقد كانت المدينة على مفترق الطرق التجاريّة المخصّصة للقوافل التي كانت تتنقّل بين جنوب فلسطين وسيناء وشرق الأردن وشمال شبه الجزيرة العربيّة. ومع العلم أنّ الفترة العثمانيّة (1517-1917) شهدت توسّعاً للمدينة نحو المناطق المحيطة وأضافت العديد من العناصر المعماريّة مثل رفع مستوى سقوف البيوت لتوفير المزيد من الطوابق العلويّة، إلا أنّ الهيئة المملوكيّة العامة للمدينة ما تزال ملحوظة في الترتيب الهرمي للحارات بناء على التجمعات العرقيّة والدينيّة والمهنيّة، ناهيك عن الترتيب الشجري للغرف في البيوت.

 

 

 

مجمعW-Arly-Pendjari  (امتداد لموقع المنتزه الوطني  “W” في النيجر، النيجر)، (بنين، بوركينا فاسو)

 

 

يشمل هذا التعديل الحدودي العابر للحدود (بنين، بوركينا فاسو) للمنتزه الوطني في W في النيجر، الذي أدرج في قا ئمة التراث العالمي عام 1996، مساحات شاسعة من حشائش السافانا السودانيّة الساحليّة وأنواع نباتيّة مثل الأعشاب السهليّة وحشائش السافانا الأفريقيّة المتشعّبة، وغابات السافانا والغابات المفتوحة. ويقدّم هذا التعديل مجموعة واسعة من نظم السافانا الإيكولوجيّة البريّة والبرمائيّة والمائيّة في منطقة غرب أفريقيا. ويعدّ المكان موطناُ لعدد من الأنواع الحيوانيّة المنقرضة أو المعرضة للخطر. حيث يحتوي الموقع على وجه الخصوص سلالة الفيلة الأكبر حجماً في أفريقيا الغربيّة ومعظم أنواع الثديات الكبيرة المشهورة في المنطقة مثل خروف البحر الأفريقي والفهد والأسد والنمر. كما تعيش في هذه الحديقة سلالة الأسود المتبقيّة في المنطقة.

 

 

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ لجنة التراث العالمي باشرت أعمال دورتها الحادية والأربعين المنظّمة لهذا العام برئاسة جاسيك لورشلا، مؤسس ومدير مركز كراكوف الثقافي، في الفترة الممتدّة بين 2 و 12 تموز/ يوليو. وستستمرّ اللجنة في البت في ترشيحات المواقع حتى يوم 9 تموز/ يوليو.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: