Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الرفاعى يطالب العالم بمواجهة الإرهاب بالإصرار على مواصلة السائحين لمتعة السفر والترحال

فى خطابه الأخير قبل إنتهاء ولايته كأمين عام لمنظمة السياحة العالمية

 

 

كتب : سعيد جمال الدين

 

أعرب الدكتور”طالب الرفاعي ” ،الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية ، ( UNWTO) World     Tourism Organizatio  عن سعادته بالفترة التى قضاها فى منصبه الذى سيتركه أعتباراً من نهاية العام الحالى 2017  ليتولى مهام هذا المنصب  أميناً عاماً جديداً للمنظمة .

 

 

قال الرفاعى فى كلمته عقب موافقة الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية  المنعقدة حالياً بمدينة شينجدو الصينية ، على تولى الجورجى ” زوراب  بولوليكاشفيلي ” أميناً عاماً لمنظمة السياحة العالمية خلفا لـ ” الرفاعى ” إعتباراً من 2018 ، إنه سعى من خلال منصبه إلى تطبيق سياسته وسياسة المنظمة الرامية .

 

 

السياحة المستدامة ، مؤكداً على أن السياحة كصناعة تعمل على زيادة موارد الدول وتنمية الإقتصاد القومى بها ، وتساعد على التخفيف من وطأة الفقر فى بعض البلدان ذات الإمكانيات السياحية .

 

 

أضاف الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية التى ستنتهى ولايته 31 ديسمبر 2017 ، إنه يشعر بالفخر عن هذه الفترة  والتى ساهمت في توسيع قدرة السفر والسياحة و التقدم المحرز في أهداف التنمية المستدامة التي توجه عملنا المشترك حتى عام 2030. مشيراً إلى أن هذه الجمعية العامة فرصة فريدة لمواصلة التقدم معا “.

 

 

وأختتم الرفاعى تصريحه قائلاً ، إن إختيار الصين كدولة أنهى من خلالها العمل من منصبى كأمين عام لمنظمة السياحة العالمية يعد فخراً له حيث أن الصين مصدر إلهام للآخرين من حيث سياساتها السياحية الداعمة ووضع السياحة في قلب التخفيف من وطأة الفقر واستراتيجيات التنمية الوطنية”.

 

 

واضاف “بالاضافة الى كونها رابع اكبر دولة تمت زيارتها فى العالم مع 59 مليونا من الوافدين الدوليين فى عام 2016 فان الصين تعد ايضا اكبر سوق سياحى محلى حيث ان هناك 4.4 مليار رحلة داخل حدودها”.

 

 

وأعرب ” الدكتور طالب الرفاعى ” عن أمننياته الطيبة للأمين العام الجديد للمنظمة ، ومؤكداً ثقه فى قيادة المنظمة للفترة المقبلة ، خاصة وأن السياحة العالمية مازالت تواجه تحديات جسيمة وفى نمقدمتها الإرهاب الذى بات يلف العالم ، موضحاً على أهمية مواصلة قيام السياح برحلاتهم للعديد من الدول للتأكيد على أن الإرهاب لن يستطيع أن يوقف متعة البشر من الإنمتقال والترحال ، وأن إستمرار توافد السائحين يعد أقوى مواجهة ضد الإرهاب العالمى .

 

 

وكانت الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية ( UNWTO) World Tourism Organizatio المنعقدة فى مدينة تشنجدو بالصين – اليوم – الخميس –  قد وافقت على قرار المجلس التنفيذى للمنظمة بإختيار  الجورجى ” زوراب بولوليكاشفيلي ” لتولى منصب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية  ( 2018 – 2021 ) إعتباراً من أول يناير 2018 خلفاً للأردنى الفدكتور ” طالب الرفاعى ” الأمين العام الحالى ، والذى قضى دورتين فى هذا المنصب .

 

 

والأمين العام لمنظمة السياحة العالمية هو السفير الحالى لدولة جورجيا فى أسبانيا، وكان قد سبق له شغل منصب سفيراً لبلاده فى كل من والمغرب والجزائر، كما شغل منصب وزير التنمية الاقتصادية في جورجيا (2009-2010) ،ونائب وزير خارجية جورجيا (2005-2006).

 

 

وقد جاء إختيار بعدما تم التصويت على طرح أسمه فى الجمعية العامة رقم 22  للمنظمة ،وبناء علی توصیة المجلس التنفیذي ال 105 لمنظمة السیاحة العالمیة.

 

 

يذكر أن عدد السائحون الدوليون الوافدون ارتفع عاليماً  بنسبة 4.6٪ في 2016 إلي 1.184 مليار

 

 

وفي عام 2015، كانت أرباح عائدات التصدير االخاصة باللسياحة الدولية 1.5 تريليون دولار أمريكي.

 

 

تتوقع منظمة السياحة العالمية نموا في عدد السياح الدوليين الوافدين من بين 3.5٪ و .54٪ في عام 2016

 

 

وتتوقع منظمة السياحة العالمية أن يصل عدد السياح الدوليين الوافدين إلى 1.8 مليار نسمة بحلول عام 2030

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: