ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

علاء الغمرى يتنازل عن دعواه ضد استبعاده من إنتخابات غرفة الشركات  السياحية والطعن على لائحة الإننتخابات

 

 

كتب سعيد جمال الدين

 

القاهرة “المسلة” ….. كلف الخبير السياحى ” علاء الغمرى ”  رئيس لجنة شئون الأعضاء وعضو لحنة السياحة الدينية بغرفة الشركات السياحية السابق ، مستشاره القانونى ماهر عبد الرحيم معوض ” المحامى ” بإتخاذ كافة إجراءات التنازل وترك الخصومة فى الدعوتين  التى أقامها ضد وزارة السياحة بسبب إستبعاده من الترشيح فى الإنتخابات ، والثانية الطعن فى دستورية لائحة إنتخابات الغرف السياحية والإتحاد .

 

 

وقال الغمرى فى بيان صحفى أصدره مدعم بصور من التوكيلات التى قام بتحريرها لمستشاره القانونى ، إنه إتخذ هذا الإجراء بناءً على رغبة بعض الزملاء الذين قاموا بزيارته بمكتبه وطلبوا منه التنازل عن الدعاوى التى  أقامها والمحدد لهما النظر يوم الأحد الأول من أكتوبر المقبل حتى لا تكون هذه الدعاوى ذريعة لوزارة السياحة لعدم إجراء إنتخابات ،خاصة وأن الوزارة إستندت فى قرار تأجيل إجراء الإنتخابات التى كان من المقرر إجراؤها يوم 10  سبتمبر الجارى ، إلى إنها تنتظر صدور أحكام نهائية فى الدعاوى المرفوعة ضدها سواء فى قضايا الإستبعاد من الإنتخابات أو الطعن على دستورية لائحة الغرف السياحية والإتحاد.

 

 

وأضاف الغمرى فى رسالته التى وحهها ليس لأعضاء الجمعية العمومية للشركات فقط ، وإنما لجميع الجمعيات العمومية فى الغرف الأخرى والتى تم تأجيل إجراءات إنتخابات مجلس الأإدارة ومندوبى الأتحاد بسبب هذه الدعاوى، أنه أرتضى بأن يفضل المصلحة العامة على المصالح الشخصية ، مؤكداً إيمانه الشديد بموقف الدعاوى القضائية التى أقامها أمام القضاء الإدارى والتى حملت  الدعوى الأولى رقم 50554 لسنة 71 قضائية ، والثانية رقم 60299  لسنة 71 قضائية  والمحدد لنظرهما الأول من أكتوبر الجارى ، وكسبهما ، مشيراً إلى إنه اول من يريد مجلس منتخب وقوى وومعبر عن الجمعية العمومية غير مسلوب الصلاحيات كى يمتلك قراره فى الوقوف ضد توغل الجهة الادارية لصالح الجمعيه العموميه التى. منحته ثقتها وايضآ هى القوه الناعمة والداعمة  للمجلس.

 

 

أشار الغمرى ، إلى إنه نال ثقة الجمعية العمومية خلال الدورة الماضية للمجلس قبل صدور حكم قضائى بحله ، وإنه يكفييه الإشادة التى يتلقاها من زملائه عما قام به من جهود فى لجنة شئون العضوية ، ولجنة السياحة الدينية عبر دورة كاملة ، وجزء من دورة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 وأختتم علاء الغمرى تصريحه قائلاً : إن هدفى كان من هذه الدعاوى القضائية والتى أتنازل عنها طواعية  – اليوم –  هو إيجاد غرفة قوية ، إلا أن قضية اللائحة لو تنازلت عنها تحصنت وضاع الكثير من قوة الغرفه وجمعيتها العمومية.

 

 

وأكد أنه سيظل فى خدمة زملائه سواء من خارج الغرفه اومن ضمن مجلسها ، داعياً الله أن يهئا الخير للقطاع ، وأن تزول هذه  الغمة ويعود الوئام والإستقرا والحب الذي افتقدناة في ظل مناخ اتي برياح ضبابية مليئة بالكراهية و الأحقاد.

 

  • التوكيل الأول لتنازل علاء الغمرى
  • التوكيل الثانى لتنازل علاء الغمرى

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: