آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

المتحف المصري الكبير يستقبل تاج عمود أثري للملك بطليموس الثاني

 

 قادما من سمنود

 

القاهرة “المسلة” ….. يستقبل المتحف المصري الكبير بميدان الرماية بعد قليل تاج عمود أثري للملك بطليموس الثاني، قادما من منطقة آثار سمنود.

 

 

صرح بذلك د. طارق توفيق المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير، موضحأ أنه فور وصل التاج سيتم إيداعه بمركز الترميم، تمهيدا لإجراء أعمال الصيانة والترميم اللازمة له ليكون جاهزا للعرض المتحفي عند الافتتاح الكلي للمتحف.

 

 تاج

 

ومن جانبه قال د. أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية بالوزارة أن هذا التاج كان قد عُثر عليه أثناء أعمال مراقبة حفر الأساسات لمستشفى سمنود العام بمحافظة الغربية في عام 2009 وظل بموقعه حتى الآن، إلا أن أعمال التوسعات التي تتم بالمستشفى حاليا دفعت وزارة الآثار لضرورة نقله، وذلك من منطلق دورها في الحفاظ على كافة الآثار، ونقل القطع الأاثرية إلى الأماكن الأمنة والمتاحف الكبيرة بما يضمن الحفاظ عليها.

 

 

وأضاف د. عشماوي أنه من المرجح أن هذا التاج هو قمة أحد أعمدة البوابة البطلمية لمعبد مدينة “عفتي” (اسم مدينة سمنود في العصور المصرية القديمة) والتي كانت تقع ضمن مدن الإقليم الثاني عشر من أقاليم مصر السفلي، وقد خصص هذا المعبد لعبادة الإله “إن- حور- شو”.

 

 

هذا ويبلغ طول العمود مع التاج حوالي 9م، أما عن التاج فيبلغ طوله نحو 140 سم وعرضه 240 سم ويقدر وزنه بنحو 10 طن.

 

ترميم

 

فيما أفاد عيسى زيدان مدير عام الترميم الأولي بالمتحف المصري الكبير أنه تم تشكيل لجنة أثرية من المتحف المصري الكبير والإدارة الهندسية بمنطقة آثار الهرم ومنطقة آثار سمنود منذ ثلاثة أسابيع لدراسة الوضع الحالي لتوسعات مستشفى سمنود على الطبيعة ووضع خطة عمل لرفع تاج العمود بما يضمن سلامته.

 

وأكد زيدان أن فريق العمل قام باستخدام أحدث الوسائل والطرق العلمية في رفع التاج، وذلك باستخدام الصبانات الحريرية والونش التلسكوبي وأحزمة الربط لـتأمينه.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: