اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

الملتقى العلمي السادس للجامعة العربية المفتوحة بمعرض مسقط الدولى للكتاب

 

مسقط  “المسلة” ….  تواصلت امس أعمال الملتقى العلمي السادس (الإنتاج الفكري والانفتاح التقني) حيث تم تقديم عدد من الأوراق البحثية في قاعة العوتبي ضمن الفعاليات والأنشطة الثقافية لمعرض مسقط الدولي للكتاب بتنظيم الجامعة العربية المفتوحة.

 

سنوغرافيا الرقمية والإبداعية التفاعلية في الشعر العُماني

وكانت الورقة البحثية الأولى بعنوان (سنوغرافيا الرقمية والإبداعية التفاعلية في الشعر العُماني ) للدكتورة شيخة بنت عبدالله المُنذرية استاذ مساعد في كلية العلوم التطبيقية بالرستاق وتناولت الورقة أهمية التواصل الرقمي في الشعر العُماني، وكيف سهل الأدب الرقمي الالكترونية عمليتي النشر والتواصل و توفيرة للوقت والزمن والمسافات وفتح المجال للتواصل الثقافي بين الحضارات. وشرحت مصطلح الإبداع التفاعلي، والأدب التفاعلي، وذكرت أمثلة لمواقع الشعر على المواقع الكترونية. بحسب العمانية

 

توظيف تكنولوجيا الوسائط المتعدة في تعليم النحو التعليمي

كما قدم الدكتور بدر بن سالم القطيطي ورقة بعنوان (توظيف تكنولوجيا الوسائط المتعدة في تعليم النحو التعليمي ) وهو استاذ مساعد بكلية التربية بالرستاق وله إصدارت في الجانب اللغوي، و قدم ثلاثة محاور هي تكنولوجيا الوسائط المتعددة، والنحو التعليمي ويقابله النحو التخصصي وضرورة تفعيل النحو التعليمي وتقديمه بطريقة تواكب العصر وتسير مع متطلبات الحداثة.

 

والورقة الثالثة كانت بعنوان (تأثير التقنية الحديثة على النكتة العمانية “نماذج من التغيرات البنيوية والمعنوية” قدمها يونس بن علي المعمري باحث اجتماعي بديوان البلاط السلطاني، ومن أهداف بحثة التطرق إلى موضوعات ادبية جديدة، و تسليط الضوء على بعض التغيرات البنيوية التي أصابت النكتة العمانية جراء التقنية الحديثة، ورصد أهم التغيرات المعنوية التي طرأت على النكته العمانية مع التقدم التقني.

 

وفِي الجلسة الثانية للملتقى قدمت أربع أوراق عمل كانت الورقة الأولى للباحث محمد بن مرهون النعيمي بعنوان ( استخدام تطبيقات الهاتف الذكي في تفعيل التعلم التفاعلي)، تناولت تطور المساعدات التعليمية عبر الزمن والأسباب التي تستدعي استخدامها ومميزاتها وسلبياتها.

 

أثر استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي على الذكاء الوجداني

أما الورقة الثانية فكانت بعنوان (أثر استخدام وسائل الإعلام الاجتماعي على الذكاء الوجداني من وجهة نظر عينات من المجتمع العُماني ) للدكتور حمد بن حمود الغافري استاذ مساعد في الجامعة العربية المفتوحة ومساعد مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والهدف من الدراسة هو قياس أثر أستخدام وسائل الإعلام الاجتماعي على الذكاء الوجداني، وعرض خطوات البحث والنتائج التي تم التوصل اليها.

 

و الورقة الثالثة كانت بعنوان ( الضوابط الاجتماعية لإستخدام وسائل التواصل الالكتروني لدى الشباب الجامعي العُماني واليات تفعيلها ) للباحثة الإجتماعية جليلة بنت راشد الغافرية أخصائية بحوث دراسات بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه، وقد طبقت الدراسة على عينة من طلبة جامعة السلطان قابوس، وتضمن العرض أهداف الدراسة وحدود الدراسة والاجراءات المنهجية وملخص نتائج الدراسة ومقترحات الدراسة.

 

و الورقة الرابعة والأخيرة كانت بعنوان ( واقع توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصال في الإشراف التربوي لمادة الدراسات الاجتماعية من وجهة نظر مشرفي المادة في سلطنة عُمان ) وقدمها الباحث خصيب بن عبدالله القريني مشرف أول تاريخ بوزارة التربية والتعليم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: