اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الولايات المتحدة توجه الاتهام لإيرانيين باختراقات ضخمة لأنظمة إلكترونية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

 

قالت وزارة العدل الأميركية في لائحة اتهام تم الكشف عنها يوم 23 آذار/ مارس إن قراصنة إيرانيين مرتبطين بالحرس الثوري الإيراني اخترقوا أنظمة الحاسوب لأكثر من 300 جامعة في جميع أنحاء العالم وتمكنوا من سرقة أبحاث قيّمة.

وطبقا للائحة الاتهام الصادرة عن وزارة العدل الأميركية فإن المتهمين التسعة الذين يعملون لمؤسسة “مبنى” وهي شركة مقرها إيران، قد قاموا منذ العام 2013 على الأقل، بحملة منسقة من الاختراقات الإلكترونية لأنظمة الكمبيوتر وسرقة 31 تيرا بايت من البيانات– أي حوالى 15 بليون صفحة من بيانات الأبحاث الأكاديمية والمتعلقة بحقوق الملكية الفكرية.

 

وقد استهدف المخترقون أيضًا الشركات في جميع أنحاء العالم، ونظم الحاسوب التابعة لحكومات الولايات الأميركية والحكومة الفيدرالية الأميركية والأمم المتحدة.

 

ويبدو أن الحرس الثوري الإسلامي، تلك المؤسسة الإيرانية شبه العسكرية والمخابراتية سيئة السمعة، كان وراء الاختراقات الإلكترونية، وفقا للائحة التهم.

 

وقد شجب الرئيس ترامب مؤخرًا هذه المؤسسة باعتبارها”جيشا معاديايعامل أبناء الشعب الإيراني معاملة وحشية ويسرق أمواله لتمويلالإرهاب في الخارج”.

 

وقد تضررت الجامعات في كل من الولايات المتحدة وأستراليا وكندا والصين وألمانيا واليابان وإسرائيل وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة، فضلا عن العديد من الجامعات الأخرى، نتيجة سرقة حقوق الملكية الفكرية. وقد استهدف القراصنة البيانات البحثية في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والطب وغيرها من المواد في المؤسسات البحثية في أكثر من 20 دولة.

 

وقالت وزارة العدل إنه في حين أن من المستحيل تحديد قيمة المواد المسروقة، فقد أنفقت الجامعات الأميركية وحدها 3.4 بليون دولار على جمع بيانات البحوث.

 

وقال المدعي العام الأميركي جيفري إس بيرمان، إن مخترقي مواقع الإنترنت لم يعد بإمكانهم الاختفاء وراء سريّة رموز الحاسوب وأن “هؤلاء المتهمين يعتبرون الآن فارين من العدالة الأميركية، ولم يعودوا أحرارًا في السفر خارج إيران دون التعرض لإلقاء القبض عليهم”.

 

وقال رود روزنشتاين، نائب وزير العدل الأميركي، إن نوع النشاط الإجرامي المنصوص عليه في لائحة الاتهام لا يتسبب فقط في الأذى الاقتصادي فحسب، بل إنه يهدد الأمن القومي للولايات المتحدة.

 

ونبّه روزنشتاين إلى أن الاتهام لا يُعتبر إثباتًا للإدانة ، مشيرًا إلى أن “النظام القضائي الأميركي، يفترض اعتبار المتهمين أبرياء حتى تثبت إدانتهم أمام القضاء”

 

هذا وقد استهدفت العقوبات التي فرضتها وزارة المالية الأميركية مؤسسة مبنى و10 إيرانيين.

 

شير امريكا

لقراءة المقال في موقعنا استخدم الرابط:

https://goo.gl/8oR23v

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: