Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

افتتاح فعاليات معرض الكتاب العربي بإسطنبول غداً

اسطنبول "المسلة" …. عقد اتحاد الكتاب الأتراك، امس الأربعاء، مؤتمرا صحفياً في إسطنبول، للإعلان عن معرض الكتاب العربي المزمع عقده في الفترة ما بين 12 و21 فبراير/ شباط الجاري، بمنطقة السلطان أحمد وسط المدينة.


وقال الاتحاد في بيان له وزع على هامش المؤتمر، “سينظم فرع اتحاد الكتاب الأتراك في إسطنبول، خلال الفترة ما بين 12 و21 فبراير الجاري، معرضا للكتاب العربي بالتعاون مع دار الهاشمية للنشر”.


ويشارك في المعرض عشرات من دور النشر العربية، من السعودية ولبنان والأردن وسوريا والمغرب والكويت ومصر، كما سيشهد المعرض بشكل يومي ندوات ثقافية وفكرية باللغة العربية والتركية على هامشه، بحسب البيان نفسه.


وقال “ابراهيم ايدامير” مدير تحرير دار الهاشمية للنشر التركية، خلال مقابلة صحفية على هامش المؤتمر، إنه “كلما ازدادت هذه المعارض عمّ خيرها على الجميع، ويوجد في هذا المعرض كتب للقراء ومراجع للجامعات والمدارس، وسيجد الزائر كل ما يتوقعه”.

 

وأشار إلى أن “المعرض سيحتوي على 50 ألف كتاب، وعلى آلاف العناوين”.

 

ونوّه ايدامير إلى أن “إسطنبول كانت دار الخير، وهي مركز مهم للكتب، لأنها كانت تطبع وتوزع على جميع أنحاء العالم، والهدف من هذا المؤتمر هو أن نعيد هذه الثقافة إلى ما كانت عليه من قبل، مع الاستعانة بالجهات المعنية”.

 

وقال إنه “من أهم أهداف المعرض أن نعطي صورة للعالم بأن تركيا بلد مسلم ومثقف، وهي مركز ومحط العثمانيين، وأن الكتب هنا تخاطب الجميع سواء الطلاب أو الأساتذة أو المثقفين”، وفق تعبيره.

وأضاف لـ الاناضول“بعد أن بات المجتمع العربي مكونا من مكونات الثقافة في تركيا، أصبح الناس يرون أن تركيا مركزا مهما للعرب، ولا يوجد أي عائق أن تنشر تركيا كتباً باللغة العربية، بل يجب أن نفتخر بذلك، لأنها لفتة جميلة”.

وأشار ايدامير إلى “وجود إقبال كبير في تركيا على تعلم اللغة العربية منذ عدة سنوات، بسبب انتشار الجامعات التي تدرّس اللغة العربية، وانتشار مدارس الأئمة والخطباء، ثم أخيرا تزايد توافد الأخوة العرب إلى البلاد”.

وكان “المعرض الأول للكتاب العربي”، الذي أقيم في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في مدينة إسطنبول، شهد إقبالًا واسعًا، خاصة من قبل الجاليات العربية المقيمة في تركيا والطلاب الأتراك المعنيين باللغة العربية.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: