اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

“القمة العالمية لسلامة الطيران” بدبى تختتم أعمالها بنجاح

الاستغلال الأمثل للبيانات لتعزيز سلامة قطاع النقل الجوي

 

 

دبي “المسلة” ….. اختتمت امس الدورة السادسة من القمة العالمية لسلامة الطيران التي استضافتها هيئة دبي للطيران المدني على مدى يومين بفندق “روضة البستان” في دبي حيث ركزت في يومها الثاني والأخير على مواضيع الاستغلال الأمثل للبيانات لتعزيز سلامة قطاع النقل الجوي على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

 

300 خبير

 

وشهدت القمة حضور أكثر من 300 خبير إقليمي وعالمي لبحث مجموعة من المواضيع التي تتصدر أوليات قطاع سلامة النقل الجوي والتي تنوعت من تجنب حوادث المناولة الأرضية والاتصالات والقواعد الخاصة بالبضائع الخطرة إلى استخدام بيانات الرحلات والإدارة الفاعلة للتخفيف والحد من تداخل الرحلات وإدارة أداء السلامة إلى جانب تقييم أفضل الممارسات ضمن القطاع.

 

تعزيز أنظمة إدارة السلامة

 

واستعرضت “سالي لونجستاف” محلل السلامة في مجموعة طيران الإمارات في أولى جلسات اليوم الثاني مجموعة من التقنيات والأساليب التي يمكن من خلالها الحصول على أفضل البيانات الممكنة لتقديمها إلى صناع القرار المعنيين بشؤون السلامة بالاستناد إلى مجموعة من الإحصائيات في حين قدم “نوينو أغداسي” رئيس قسم السلامة الجوية في شركة “نيت جيتس يوروب” عرضاً حول كيفية استخدام بيانات الرحلات في تعزيز أنظمة إدارة السلامة وتحدث “هو روس” المستشار في شركة “هيليوس” عن التهديدات السيبرانية التي تواجه قطاع النقل الجوي على المستوى الدولي الأمر الذي فرض على مختلف الأطراف المعنية وعلى كافة المستويات مواصلة عملية تفهم هذه التهديدات وأثرها على سلامة العمليات التشغيلية حيث تعتبر الإمارات من بين الدول الرائدة في محاولة التصدي لهذه التهديدات وذلك بعدما وضعت مجموعة من الأُطر القانونية والتشريعات الخاصة بها فضلاً عن الجهود الرامية لتأسيس مراكز خاصة لمراقبة هذه التهديدات.

 

 

من جانبه استعرض “بيخال جها” المحاضر في الكلية المتقدمة للأعمال والعلوم مجموعة من السُبل والآليات التي يمكن من خلالها تعزيز جودة قدرات تواصل مراكز مراقبة الملاحة الجوية والطاقم كما استمع المشاركون في القمة إلى عرض من قبل “ادما نداف” مؤسس ورئيس شركة “ادما إكسيك” عن برنامج مساعدة الموظفين وسلامتهم.

 

 

وصاحب اليوم الثاني من المؤتمر مجموعة من ورش العمل التفاعلية من بينها ورشة عمل عن تطوير برامج تدريب متقدمة حول سلامة الطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأخرى عن إدارة المخاطر والتنبؤ بها إلى جانب ورشة متخصصة عن أنظمة إدارة السلامة.

 

 

وأكد خالد العارف المدير التنفيذي لقطاع سلامة وبيئة الطيران في هيئة دبي للطيران المدني أن دورة هذا العام من القمة نجحت في جذب أهم وأفضل الخبراء والمتخصصين على مستوى العالم للتباحث وتبادل الخبرات والتجارب حول أبرز المواضيع الأكثر أهمية وذات الصلة بمجالات سلامة قطاع النقل الجوي المتنوعة بما يعزز من مكانة إمارة دبي الرائدة ضمن القطاع بوصفها مركزاً عالمياً للنقل الجوي يربط شرق العالم بغربه من خلال بنية تحتية متميزة تتمتع بأعلى المعايير العالمية.

 

تفاعل

 

وأعتبر العارف أن التفاعل الكبير بين المشاركين والحوارات التي شهدتها جلسات عمل القمة على مدى يومين كانت بمثابة خير دليل على أهمية القمة وما تقدمه من معلومات وخبرات كل عام وبالتالي واصلت تعزيز حضورها بين أهم الفعاليات والمؤتمرات على المستوى الدولي ضمن هذا القطاع المتخصص الذي يعتبر عنصراً أساسياً في السمعة القوية في مجال السلامة التي يتمتع بها قطاع النقل الجوي المدني بشكل عام.

 

 

يذكر أن القمة شهدت حضور ومشاركة مجموعة من الخبراء والمسؤولين المحليين والدوليين من بينهم ممثلون عن الهيئات التنظيمية وشركات الطيران ومشغلو المطارات وشركات تصنيع الطائرات ومؤسسات السلامة ومزودو خدمات مراقبة الحركة الجوية وغيرهم وذلك بهدف استعراض أحدث تدابير سلامة الطيران ومشاركة الخبرات والمعلومات وأفضل الممارسات في مجال وضع الأطر التنظيمية لضمان مستقبل أكثر أمناً وسلامة للقطاع.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: