Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

(تكامل) توقع مذكرة تفاهم مع جمولى لتوعية الأطفال بالمهن السياحية

 

الرياض "المسلة" ….. يوقع المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية "تكامل" في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأسابيع القليلة المقبلة مذكرة تفاهم مع مجموعة "جمولي" للترفيه بهدف تخصيص ركن خاص في جميع فروع مجموعة جمولي الحالية والمستقبلية للتوعية بمهن قطاع السياحة والتراث الوطني.

 

وقال ناصر النشمي مدير عام مركز "تكامل" عقب زيارة له لمركز عالم جمولي رافقه فيها بدر العبيد مدير إدارة توطين المهن السياحية الأربعاء الماضي، إن هذه المذكرة تأتي في إطار العمل التشاركي بين الهيئة والجهات الحكومية والأهلية المعنية بالقطاع السياحي في مسارات التدريب والتعليم والتوظيف، معربا عن إعجابه بالتطور الذي شهده مشروع جمولي الترفيهي الهادف لربط التعليم بالترفيه بحسب الاقتصادية.

 

وقال إن هذا المشروع إحدى ثمار مسار التدريب الذي ينفذه مركز تكامل مشيرا إلى أن فكرة المشروع قدمها الشاب خالد الكثيري ضمن برنامج "كيف تبدأ مشروعك السياحي الصغير" الذي نفذه المركز نهاية عام 1432هـ، بالتعاون مع شركاء الهيئة.

 

وأضاف أن الهيئة، وبتوجيه من الأمير سلطان بن سلمان، احتضنت الفكرة منذ بدايتها إلى أن أصبحت واقعا يشكل نقلة نوعية في عالم الترفيه بالمملكة، إضافة إلى توفيره فرص عمل جديدة للمواطنين.

 

وأثنى مدير عام مركز "تكامل" على التوجه التوعوي العام للمشروع قائلا: "إن المشروع انطلق بهوية تحاكي تقاليد الإنسان السعودي وتعكس تمسكه بأصالته، وبأنشطة متعددة من أنشطة الحياة التي يتعامل معها الطفل داخل أو خارج المنزل من بعد ليقوم الطفل في المركز بتجربة حية تعرفه على عدد من المهن ومنها السياحية وتكسبه الاطلاع والتعرف عليها".

 

من جهته عبر خالد بن مرشد الكثيري رئيس مجلس إدارة مجموعة جمولي عن تقديره للدعم الذي وجده من مسؤولي الهيئة عامة ومن رئيسها بشكل خاص، وقال إن الفكرة بدأت بعد التحاقي ببرنامج تقدمه الهيئة بمشاركة عدد من الشركاء وهو برنامج "كيف تبدأ مشروعك السياحي الصغير" الموجه لكل من يفكر في إنشاء مشروع سياحي صغير ويحتاج إلى دعم في مجال الإدارة والتمويل.

 

وأكد استعداد المجموعة للتعاون مع الهيئة في كل ما من شأنه تعريف الأطفال بأهمية العمل في القطاع السياحي وجاذبية تلك المهن ومستقبلها الباهر، مشيرا إلى أن أطفال اليوم هم رجال الغد ومن المهم أن يتعرفوا في عمرهم هذا على العمل في قطاع يعتبر من أكبر القطاعات المولدة للفرص الوظيفية ومن أكثرها جاذبية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: