Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الانسياق الاعمى فى الخلافات المصرية -التركية والعلاقات السياحية… بقلم عبدالناصر احمد

الانسياق الاعمى فى الخلافات المصرية -التركية والعلاقات السياحية

 


الغاء المشاركة المصرية فى معرض اسطنبول ضربة جديدة للسياحة


اذا كانت هيئة تنشيط السياحة قررت قطع العلاقات الاقتصادية مع تركيا فيجب سحب السلع التركية من جميع المولات والسوبر ماركت

 

 

 


بقلم عبدالناصر احمد


لا ادرى ماذا اصاب المسئولين الذين ينساقون خلف الاراء المبتورة والجهل البين بمجريات الامور حتى اننا اصبحنا نخاف من اى شىء وكل شىء دون اعمال العقل والمصلحة العامة لمجرد اننا نطبق المثل البائس والياس معا (ابعد عن الشر وغني له) دون ان نواجه الامور، ونوضح الاهداف، هل اصبحت السلبية وعدم المواجهه هى السبيل المفضل لدى من يتولون المسئولية؟! واصبح خلط الاوراق الطريقة الذكية التى يستخدمها البعض لتضليل الراى العام ..؟!


 

الجميع يعلم اننا نواجه ازمة سياحية هى الاسواء والاطول فى تاريخ السياحة المصرية ، وما من مسئول سياسى او سياحى فى مصر الا وقد طالب الجميع بالمواجهة والعمل من خلال جميع المحاور لاستمرار الحركة السياحية الى مصر، وطرق كافة الابواب وعلى رأسهم وزير السياحة هشام زعزوع الذى اعلن فى جميع المناسبات اننا لن نترك مجالا يساهم فى تنشيط السياحة الا واقدمنا ​​عليه مهما كانت الجهود المطلوبة لان تنشيط السياحة اصبح مشروع قومى يحتاج الى تضافر جميع الجهود.


 

 


  لقد استطاعت الازمة الحالية للسياحة خلق تعبئة عامة لدى جميع المصريين بدء من الرئيس عبدالفتاح السيسى ،وحتى تلاميذ المدارس فالجميع ادرك اهمية السياحة بالنسبة لمصر والاقتصاد القومى ، الااننى علمت ان هيئة تنشيط السياحة المصرية قررت الغاء المشاركة المصرية فى معرض "الايميت السياحى"  الذى يعقد فى المدينة التركية اسطنبول نهاية الشهر المقبل بمشاركة 80 دولة لمجرد التخوف من بعض الجهلاء الذين لايدركون طبيعة السياحة والمعارض الدولية السياحية ..!


 القضية ياسادة تحتاج الى اعادة تقييم للامور المتعلقة بالسياحة المصرية وتحديد ماذا كنا نريد سياحة ام لا..؟!


،اذا كنا نريد سياحة فهذا المعرض يمثل المناسبة الاولى التى تاتى بعد الحصار السياحى الذى تتعرض له مصر بطريقة معلنة وغير معلنة ولايمكن لاى مسئول يدرك معنى المسئولية ان ينسحب من تلك المناسبة، وهذا السوق السياحى الذى يشارك فيه 80 دولة جميعهم اسواق مستهدفة بالنسبة لنا ،وفى نفس الوقت نعلن لوسائل الاعلام وفى المناسبات اننا يجب ان نتواجد بقوة فى جميع المناسبات الدولية..!!


اولا – مصر من الدول المؤسسة لهذا المعرض من بدايته عام 1998 ، وتشارك سنويا بجناح سياحى يتضمن مجموعة من الادوات مثل التنورة والفنون الشعبية حتى اصبحت من المعالم الاساسية للمعرض ، والتى يأتى كثيرا من الزائرين لمشاهدتها فماهو الانطباع لدى المشاركين عندما لايجدون مصر وهم من رجال السياحة ويدركون ان فى مصر ازمة سياحية الشىء الطبيعى ان يقول هؤلاء ان السياحة المصرية اختفت من الساحة فهل هذا مايريده المسئولين الذين اعلنوا التحدى؟!


ثانيا- هذا السوق السياحى يوجد به وفود من 80 دولة وبه 1000 جناح سياحى لدول وشركات وفنادق وخدمات سياحية فهل تلك الشركات والدول جميعها على وفاق مع اروغان حتى تاتى لتشارك فهل يوجد متابع للاحداث والتاريخ لايعلم العلاقة بين اليونان وتركيا والخلافات الازلية المستمرة ومع ذلك فان الدولتين تشارك كل منهما فى جميع المناسبات السياحية والتجارية التى تقام فى الدولة الاخرى



ثالثا- والاهم هل يوجد خلاف بين الشعبين المصرى والتركى وهما المستهدفان من جميع المعاملات السياحية ، وهناك سائحين اتراك فى مصر وسائحين مصريين فى تركيا فلماذا يأستاذ سامى محمود يارئيس هئية تنشيط السياحة تحمل السياحة ما ليس فيها ، وتقدم على هذه الخطوة التى ستسجل كنقطة سوداء فى تاريخك وتاريخ السياحة المصرية فما هذا الافتراء الذى تتعامل به تجاه قضية سياحية واقتصادية ..!


 

 

 


 وهنا لابد من الاشارة الى ضرورة ان يدرك المسئولين مسئولياتهم والا تركوها لاصحابها لان معنى ذلك انك قررت قطع علاقات اقتصادية مع تركيا لان رئيسها له مواقف معادية لمصر نتيجة انحيازه الى جماعات الاخوان المسلمين والجميع يعلم ذلك ونتعاطى مع المواقف المختلفة على هذا الاساس واذن لماذا لايتم منع جميع السلع التركية التى تزخر بها جميع المولات والسوبر ماركت فى مصر ولماذا لانمنع المصريين من السفر الى تركيا ونمنع الاتراك من المجىء الى مناطقنا السياحية!  



وهل اغلق الاتراك مصانعهم فى مصر وانسحبوا لوجود خلاف مع شخص تركى واحد هو رجب اردوغان ؟؟



واخيرا يارئيس هيئة التنشيط السياحى تجاوزا الا يكفى تواجدك فى المعرض من الناحية القومية والوطنية حتى يعلم الجميع ان مصر متواجدة ، والسياحة مستمرة وليس كما يصور الاعلام المغلوط ان هناك عمليات ارهابية فى مصر، والمناطق السياحية تحولت الى مسرح للعنف .. وبالتالى لاتوجد سياحة حتى تشارك مصر فى المعارض السياحية ،واستطيع ان ارد مكانك بان اقول ان هناك معارض اخرى سوف تتواجد فيها مصر بقوة ،ولكن ماهو السبب السياحى والسياسى الذى يمنع فان الحقيقة المؤكدة التى يدركها كل عاقل ومسئول ان تواجد مصر فى هذا المعرض بالذات وفى تلك الدولة يجب ان يكون سياسيا اكثر منه الايجب ان نتعلم من الدول التى تحاربنا شئيا من الدبلوماسية؟



يا رئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى قرارك بالغاء المشاركة حققت للمتربصين بمصر ، والسياحة المصرية هدفا اساسيا للنيل من السياحة المصرية لان المتربصون سوف يستغلون ذلك فى الاساءة بصورة كبيرة للسياحة المصرية ، والايام سوف تؤكد لك ذلك وللمهمشين الذين ينساقون وراء الشعارات الفارغة دون اعمال العقل والصالح العام
..!


فانتظرو انا منتظرون

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: