اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

قطر القابضة تمتلك أعلى نسبة في “مايبورن” للفنادق البريطانية

قطر القابضة تمتلك أعلى نسبة في "مايبورن" للفنادق البريطانية

 

سجلت مجموعة مايبورن للفنادق الفاخرة البريطانية أحدث وأهم الإستثمارات القطرية في لندن، أعلى نسبة أرباح في النصف الأخير من العام الجاري منذ تملك مؤسسة قطر القابضة لأعلى نسبة بها، لتسجل نسبة الزيادة 7 % مقارنة بالعام الماضي، كي تصل قيمتها الى 10 ملايين جنيه استرليني، لتسجل بذلك خطوة ناجحة جديدة للخيارات الاستثمارية التي تملكها قطر في بريطانيا، مضافة إليها محفظتها الاستثمارية.

 

وذكر تقرير صادر عن مؤسسة كوروين المحدودة التابعة للمجموعة، أن الزيادة في الأرباح تعود الى الخطة الشرائية الشاملة والالتزام بمعايير الخدمات والمنتجات، الى جانب مبادرات إدارية ناجحة والسعي إلى الانتهاء من مشروعات بكل من فندق "كلاريدجس" و"كونوت" وبيركلي" التي تملكها المجموعة الادارية "مايبورن" للفنادق الفاخرة.

 

وجاء في التقرير أن اداء الفريق الفندقي في المجموعة كان فوق التوقعات في السوق البريطاني السياحي والفندقي، كما ان زيادة التوقعات بالارباح لهذا العام أدت الى زيادة تدفق الارباح التشغيلية والنقد، مما أدى إلى زيادة متوسط اسعار الغرف والخدمات الفندقية التي تقدم عبر فنادق المجموعة.

 

كما ذكر التقرير أن نسبة الأرباح التي سجلت للعام الماضي للمجموعة كانت 142.5 مليون جنيه استرليني، مقارنة بأرباح العام الحالي التي قدرت بـ 152.5 مليون جنيه استرليني، اي بزيادة قدرها 10 ملايين جنيه استرليني، الى جانب ان عدد الموظفين التابعين للمجموعة قد تزايد من العام الماضي من 1278 الى 1410 اشخاص، بكلفة تقدر بـ 39 مليون جنيه استرليني.

 

وفي أبريل من العام الجاري قامت مؤسسة "كونستليشن" التي تملكها مؤسسة قطر القابضة بشراء نسبة 64% من حجم مجموعة "مايبورن" للفنادق الفاخرة البريطانية من الاخوين "دافيد وفريدريك باركلي" عبر صفقة ضخمة وصلت قيمتها الى اكثر من 2 مليار جنيه استرليني، كي تكون بذلك هي المالك الاكبر الذي يدير مجموعة مايبورن" للفنادق الفاخرة البريطانية، حيث تمتلك المجموعة 3 من أشهر الفنادق البريطانية الفاخرة في العاصمة البريطانية لندن أولها فندق "بيركلي" الواقع في منطقة "نايسبريدج" وفندق كونوت في منطقة "مايفير"وفندق" كلاريدجس" ايضا في منطقة "مايفير".

الشرق

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: