آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

طيران الامارات تسير 350 رحلة اسبوعيا الى افريقيا

طيران الامارات تسير 350 رحلة اسبوعيا الى افريقيا

 

دبى "المسلة" …. أكد هيوبرت فراخ نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية على الأهمية الكبيرة التي توليها طيران الإمارات للقارة الأفريقية والذي تعد واحدة من أسرع مناطق العالم نموا اليوم.
 
وأكد فراخ في لقاء مع وفد إعلامي يمثل كبرى الصحف الأفريقية لمقر الناقلة أهمية دبي بالنسبة لأفريقيا باعتبارها محورا رئيسا لطريق الحرير الجديد الذي يربط أفريقيا بآسيا وستكون دبي مركزا يربط هاتين القارتين.
 

وقال ان طيران الامارات تسير اليوم 350 رحلة اسبوعيا الى 22 وجهة في القارة السمراء منها 5 وجهات للشحن الجوي مشيرا الى ان دبي وبفضل توسع طيران الامارات أختصرت المسافات ووفرت خيارات مرنة وحسنت زمن الربط للرحلات وخاصة للمسافرين القادمين من أسواق عديدة في العالم بفضل موقعها الاستراتيجي.

وأضاف إن عمليات الشحن للناقلة ساهمت في تعزيز العلاقات التجارية بين دبي ودول العالم وتعزيز ربط القارة الافريقية مع العالم تجاريا وسياحيا.

واشار الى ان طيران الامارات نقلت أكثر من 4 ملايين مسافر من وإلى القارة الافريقية خلال الفترة من إبريل 2013 وحتى 31 مارس 2014 من خلال 350 رحلة أسبوعياً
 
وقال إن الكلفة التشغيلية لعمليات طيران الإمارات في أفريقيا تبلغ نحو ملياري دولار سنوياً، في حين تبلغ أصول طائرات طيران الإمارات المنتشرة في أفريقيا نحو 7 مليارات دولار بحسب البيان.
 
 
وفي قطاع الشحن قامت طيران الإمارات بشحن ما يزيد عن 200 ألف طن من الشحنات من وإلى أفريقيا خلال السنة المالية الماضية.

وأشار إلى أن نحو 800 ألف أفريقي قد زاروا دبي في العام 2013 والرقم في تزايد متوقعا أن يتجاوز تعدادهم إلى 1,5 مليون بحلول عام 2020 ونمو أكبر في أعداد الزوار الأفارقة لدبي في هذا العام تحديدا وهو عام استضافة الإمارة لمعرض إكسبو الدولي2020.

وأوضح فراخ أن 10 % من إجمالي عائدات طيران الإمارات مصدرها السوق الأفريقية و هناك أكثر من 500 ألف أفريقي يعيشون ويعملون في دبي اليوم والعدد في تزايد مما يعزز اهتمام طيران الإمارات بتوسيع رحلاتها لتشمل أكبر عدد ممكن من البلدان الأفريقية.

49.3 مليون مسافر نقلتهم طيران الإمارات في 2014

وقال فراخ إن طيران الإمارات نقلت العام الماضي 49.3 مليون مسافر حول العالم ضمن شبكة إمبراطوريتها الجوية.

وأضاف أن 20 إلى 30 طائرة جديدة ستنضم لأسطول طيران الإمارات في العام المقبل إلى جنب ترقية طيران الإمارات لعدد من خدماتها نتوقع اضافة وجهات جديدة لطيران الإمارات في العالم.

وقال ان الانتقال الى مطار آل مكتوم يعود الى حكومة دبي والتوسعات المستقبلية في المطار مشيرا الى ان طيران الإمارات نقلت بالفعل جزءا من عملياتها في قطــــاع الشحن إلى مطار آل مكــــــتوم الدولي منذ مايو 2014 وهي الامارات للشــــحن الجوي حيث تتم جميع عمليات الشــــحن بالكامل من مرافق الشركة في مطار آل مكتوم الدولي.

وأضاف إن المسافرين عبر مطار دبي الدولي في نمو مستمر وبلغ خلال العام الماضي اكثر من 70 مليون مسافر مع التوقعات بارتفاع هذا الرقم إلى 90 مليون مسافر خلال السنوات المقبلة.

باماكو وبولونيا

وقال فراخ إن طيران الإمارات تحلق اليوم إلى 147 وجهة في العالم في 79 دولة وستفتتح خلال الشهور المقبلة محطة بولونيا في إيطاليا في الـ 3 من نوفمبر المقبل وهي الوجهة الرابعة في إيطاليا بعد روما و ميلانو وفينيسيا.
 
 
وأطلقت الشركة في يونيو الماضي خدماتها إلى بالي في أندونيسيا وهي وجهة ذات الصلة للغاية بالسوق الأفريقية..
 

وفي أغسطس الماضي من هذا العام بدأت الرحلات إلى مولتان في باكستان وهي رابع وجهة للناقلة في باكستان، كما تم اطلاق خدمة جديدة إلى مشهد في إيران، وأورلاندو في الولايات المتحدة وهي عاشر وجهة هناك..

 

وهي بوابة ذات صلة بدرجة كبيرة لسوق شرق أفريقيا حيث رأينا أن العديد من المسافرين يأتون من جوهانسبرغ وديربن في جنوب أفريقيا ويبدو أن هناك تدفقا كبيرا للمسافرين من جنوب أفريقيا إلى فلوريدا.

240 طائرة

أشار فراخ الى أن أسطول طيران الإمارات مؤلف اليوم من 240 طائرة إضافة إلى طلبية لشراء 268 طائرة جديدة..

واضاف أنه من إجــــمالي 240 طائرة تسير طيران الإمارات 67 طائرة من طراز إيرباص«إيه 380»المؤلفة من طابقين وهو أمر يشعرنا بالفخر وهي أكبر طائرة من نوعها في العالم ومن ضمن هذا الاسطول هناك 15 طائرة شحن منها طائرتان من طراز بوينغ 747- 400، و13 طائرة بوينغ طراز 777

في أفريقيا

واستعرض فراخ رحلات طيران الإمارات للقارة الأفريقية بالتفصيل فقال إن هناك رحلات يومية لطيران الإمارات إلى كل من أبوجا في نيجيريا ورحلات يومية إلى أبيدجان في ساحل العاج، و5 مرحلات يومية إلى الجزائر، ورحلات يومية إلى أكرا في غانا..

ورحلات يومية إلى أديس أبابا في أثيوبيا، ورحلتين يوميا إلى القاهرة وهي أول وجهة وصلتها طيران الإمارات في أفريقيا في عام 1986 بعام بعد تأسيس طيران الإمارات، كما نحلق إلى ثلاث وجهات في جنوب افريقيا إلى كل من كيب تاون عبر رحلتين يوميا، وجوهانسبرغ 4 رحلات يوميا، وديربان رحلة واحدة يوميا.

إلى جانب رحلتين يوميا إلى دار السلام في تنزانيا ورحلات إلى داكار في السنغال، وهراري في زيمبابوي إلى جانب رحلاتنا إلى كازبلانكا في المغرب ..

 

وكذلك رحلاتنا إلى عنتيبي في أوغندا، وكذلك الخرطوم في السودان ولاغوس في نيجيريا، وكذلك رحلاتنا إلى كل من رواندا وأنغولا، ولوساكا في زامبيا وجزيرة موريشوس وكذلك نيروبي وتونس، وهذه هي الرحلات التي تقدم طيران الإمارات رحلات إليها في الوقت الراهن

 

وقال فراخ إن نيجيريا تعد من الوجهات المهمة جدا لطيران الإمارات كونها أكبر اقتصاد وتمتلك أكبر تعداد سكان في افريقيا وهي من الأسواق الرئيسية لطيران الإمارات في أفريقيا من حيث الديمغرافية والشحن مما يجعل نيجيريا وجنوب أفريقيا من الوجهات المهمة للشركة معلقا بالقول إذا ما وجهنا سبع رحلات يومية لدولة فهذا يعني أنها محطة هامة لنا هناك سواء في نقل الركاب أو الشحن.

 

وأكد فراخ أهمية السوق المصري بالنسبة للناقلة حيث بدأت خدماتها هناك في عام 1986.

وقال إن هناك أسواقا لا تخدمها طيران الإمارات بشكل يومي ففي الجزائر على سبيل المثال لدينا 5 رحلات أسبوعيا ولكنا نسير طائرات بوينغ 777-300 وهي طائرات ذات سعة ركابية كبيرة بالنسبة للجزائر، في حين لدينا رحلتين يوميا إلى القاهرة، ورحلتين يوميا إلى لاغوس في نيجيريا وأبوجا أيضا لذلك سوق نيجيريا مهمة بالنسبة لنا وكذلك جنوب أفريقيا.

 

أسباب تشغيلية

وفي سؤال ل «البيان الاقتصادي» حول العوامل التي تختارها طيران الإمارات لخدمة محطة ما اشار فراخ أن قرارنا في النهاية ينبع من إيماننا بقدرتنا على تقديم خدمات للأسواق بربحية، والأمر أيضا يعتمد على حجم الطلب في تلك الأسواق، و توقعات القدرة على تحمل التكاليف لتلك الوجهة..

 

إضافة إلى عوامل تتعلق بالحركة الجوية في تلك البلدان إلى جانب الاستقرار السياسي والأمني المهم جدا بالنسبة لنا حيث أمن وسلامة ركابنا وطواقمنا وطائراتنا أولوية كبرى بالنسبة لنا.

 

ايضا نهتم إن كان هناك طلب على الخدمة الممتازة من دولة معنية أي أن يكون هناك طلب كبير على الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال، والسوق الأفريقية مهمة في هذا الجانب حيث تتدفق الكثير من الشركات والمستثمرين على أفريقيا.

 

وقال انه لو نظــرنا إلى دبـــي ومـــوقعها الجغرافي بالنســـبة لأفريقيا سنجد أن دبي تتــمركز ما بين آسيا وأفريقيا وكــذلك أفريقيا والهند وبالتالي عندما يظــهر سوق ما الكثير من الإمكانات في الحركة الجوية ما بين السوق في أفريقيا عبـــر دبي وصولا بآسيا يصبح سوق هذه الدولة مهما جدا بالنسبة لنا ونحن نتابع باستمرار بيانات الحركة الجوية في مناطق العالم ..

وكذلك مدى أهمية القطاع الصناعي والاقتصادي لتلك الدول وبالتالي نجمع كل هذه المعلومات لتحديد إن كانت هناك جدوى من تسيير رحلاتنا لتلك المدينة من غيرها.
 
واوضح ان دبي مدينة عالمية يعـــيش فيها أكثر من 200 جنـــسية من العـــالم من ضـــمنهم الالاف من قارة افريقيا وبالتالي من المهم بالنسبة لنا خدمة القارة واسواقها برحلات جوية وعمليات شحن منتظمة.

عناصر النجاح

تحدث فراخ خلال لقائه بالوفد الأفريقي الزائر عن الركائز الاستراتيجية لطيران الإمارات حيث قال إن عناصر النجاح بالنسبة للشركة تكمن في نجاحها المتسارع واستدامة ربحيتها، حيث قال إن دبي تعتبر من الأصول الرئيسية بالنسبة لهم فهي مدينة عالمية تنمو بشكل سريع كما ينمو تعداد سكانها المتنوع الثقافات والأعراق..

 

وهي مفتوحة أمام فرص الأعمال ولديها قطاع ضيافة عظيم للغاية وهي وجهة ترفيهية رائعة وهي الوجهة الأمثل للعيش والعمل والرفاهية وهي مقومات نسعى للاستفادة منها بشكل كبير في طيران الإمارات وبالتالي نموذج الأعمال بالنسبة لطيران الإمارات يتمثل في نقل الزوار والسياح من وإلى دبي من مختلف مناطق العالم.

 

ونحن في طيران الإمارات نهتم جدا بشبكتنا العالمية المؤلفة من 147 وجهة في العالم وبشبكة ترددنا العالية والتي توفر لنا أفضل ربط مع مناطق العالم، وبالمناسبة فإن الربط عبر دبي أفضل بكثير من نظيره التقليدي الموجود لدى أوروبا.

 

الناقلة عززت التنمية التجارية وحسّنت خبرات وزمن السفر

 

أكد نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية إن طيران الإمارات تصل الى مدن كبرى في العالم مثل باريس ونيويورك وطوكيو…

ولندن حيث تسير الناقلة ثماني رحلات يوميا لمطار لندن هيثرو وتخدمها بطائرة ايه 380 العملاقة وفي الوقت نفسه تصل مدنا أخرى في تلك البلدان مما يتيح للمسافر حرية اختيار المدينة التي يرغب للسفر منها وبالتالي قمنا بتحسين خبرات السفر وزمن السفر بشكل كبير جدا كما قمنا بتعزيز وتمكين التنمية التجارية.

 

وعلى سبيل المثال لو تحدثنا عن السوق الأوروبية فصحيح أننا نسير رحلات إلى لندن العاصمة البريطانية ولكننا أيضا نخدم مدنا أخرى في المملكة المتحدة مثل غلاسكو ونيوكاسل وبيرمنغهام ومانشستر.
 
وكذلك الأمر بالنسبة إلى فرنسا فنحن نسير رحلات إلى باريس العاصمة ولكننا أيضا نسير رحلات إلى مدن فرنسية أخرى نيس وليون.
 

وقال ان تقديم خدمات لمدن ثانوية في الدول التي تصلها طيران الإمارات يعد جزءا من استراتيجيتنا حيث نربط دبي ورحلات عبر دبي نقدم من خلالها روابط فريدة جدا، والأمر ذاته ينطبق على وجهاتنا في أفريقيا مؤكدا ان هذه الصيغة هي الاساس في نجاح طيران الامارات. كما ان تنوع الشبكة يلعب دورا هاما في نجاح عمليات الشركة..

 

فالسوق الأمريكية صناعية جدا والولايات المتحدة أكبر قوة اقتصادية في العالم، وتخدمها طيران الإمارات اليوم ب 10 وجهات.
 
 
كما تسير طيران الإمارات الكثير من الرحلات للأسواق الناشئة في آسيا وهي ذات صلة للغاية بالنسبة للتدفق من والى افريقيا ومثال على ذلك فان وجهتنا الجديدة التي أطلقناها العام الماضي إلى تايوان، تمثل نموذجا على استراتيجيتنا في تنويع شبكاتنا في العالم.
 

وتحدث فراخ عن تحفيزهم للأسواق غير التقليدية مثل الخط الرابط بين أفريقيا والصين، وهو مهم جدا لطيران الإمارات مشيرا الى الأهمية الاستراتيجية لأفريقيا بفضل سرعة نموها.

 

وتشير الاحصاءات أن هناك رحلتين متاحتين لكل أوروبي مقابل رحلة واحدة لكل أفريقي…

 

وبالتالي فان الربط الجوي في أفريقيا لا يزال دون المستوى لذلك ننظر باهتمام للسوق الأفريقية والحركة الجوية بين اسواقها من جهة وبينها وبين آسيا بشكل خاص وهي عموما سوق متنوعة وبالتالي فهي مهمة لعملائنا من الشركات ورجال الأعمال.

قيمة مضافة

اشار فراخ الى أن ركاب طيران الإمارات أنفقوا أكثر من مليار دولار في أفريقيا طبقا لإحصائية 2013-3014 كسياح وتجار ومستثمرين ورجال اعمال،مما يوفر قيمة مضافة للسوق الأفريقية.

حيث يرتفع الإنفاق والتجارة مما يعزز الاقتصادات الأفريقية وهي ارقام تؤكد على إلتزام الناقلة بالسوق الأفريقية.

 

وخاصة مع وجود نحو مليون زائر من العالم لافريقيا عبر طيران الامارات التي تحلق الى هناك منذ 29 عاما

6500

افريقي وظفتهم طيران الإمارات في البلدان الأفريقية التي تصل إليها الناقلة الوطنية بحسب هوبيرت فراخ والذي قال إن هناك أكثر من ألف موظف يعملون في مكاتب طيران الإمارات في المطارات الأفريقية وهذا الرقم في تزايد مع افتتاح طيران الإمارات لوجهتها الجديدة في باماكو.

 

الأجواء المفتوحة

 

قال نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية إن طيران الامارات ملتزمة دوما بتوفير منتجات عالية الجودة و ربط جوي قوي ولكن علينا أن نقدم ذلك في حدود الاتفاقيات المبرمة بين الإمارات ودول العالم الأخرى من خلال اتفاقيات الأجواء المفتوحة.

 

ردا على بسؤاله عن اعتماد دول في العالم لحماية مصالح ناقلاتها الوطنية في وجه توسع وجهات طيران الإمارات في العالم.

 

وأضاف انه ودون تحديد سوق بعينه فان هذه القضية هي في تطور مستمر.
 
 
ما استطيع قوله هو أن طيران الإمارات ملتزمة بالاتفاقيات الجوية القائمة بين الإمارات مع بلدان العالم و نحن نود بالتأكيد أن نتواجد أكثر في بعض الاسواق ولكن الاتفاقات هي من تحكم دخولنا لأية دولة ونحن نقوم بكل ما بوسعنا في هذا الجانب.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: