Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

113 ألف وظيفة في قطاع الإيواء السياحي مع نهاية العام الحالي

113 ألف وظيفة في قطاع الإيواء السياحي مع نهاية العام الحالي

 

 
وصل عدد الوظائف في قطاع الإيواء السياحي (الفنادق والوحدات السكنية المفروشة) في المملكة بنهاية العام الماضي 2014م السياحي 106.79 وظيفة، وكشفت إحصائية حديثة لمركز المعلومات والأبحاث السياحية "ماس" التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن عدد الوظائف في قطاع الإيواء السياحي سيرتفع العام الحالي 2015م إلى 113.048 وظيفة، متوقعا أن يقفز العدد إلى 129.526 وظيفة بنهاية العام 2017م مع قيام عدد من المشروعات الفندقية الضخمة وخاصة في مناطق مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض.

 

وتشير إحصاءات "ماس" إلى أن عدد الفرص الوظيفية المباشرة بالقطاع السياحي وصل حتى عام 2014م إلى أكثر من 795 ألف وظيفة، ومن المتوقع أن يرتفع العدد إلى أكثر من 840 ألف وظيفة بنهاية العام الحالي 2015م، في حين وصل عدد الوظائف غير المباشرة حتى نهاية العام الماضي 2014م إلى أكثر من 397 ألف وظيفة، ومن المتوقع أن تتجاوز 420 ألف وظيفة بنهاية العام الحالي 2015م ليصبح الإجمالي الكلي للوظائف المباشرة وغير المباشرة 1،192،285 حتى نهاية العام العام 2014م، مع توقعات بارتفاع الرقم إلى 1،262،153 بنهاية العام الحالي 2015م.

 

ومن المتوقع أن تبلغ فرص العمل في قطاع السياحية بالمملكة 1.7 مليون وظيفة عام 2020م، لأجمالي الوظائف المباشرة وغير المباشرة في سوق العمل لقطاع السياحة والقطاعات الأخرى المترابطة والمستفيدة من السياحة، وتمثل السياحة حالياً القطاع الاقتصادي الثاني بالمملكة بنسبة توطين تتجاوز 28%، ويقدر أعداد المواطنين الذين سوف يتم توظيفهم في القطاع السياحي حتى عام 2025م ب317.352، مقارنة ب94.249 في عام 2014.

ويشهد قطاع الإيواء السياحي بالمملكة نمواً متسارعاً في الاستثمارات، حيث بلغ عدد منشآت الايواء السياحي (الفنادق، الوحدات السكنية المفروشة، الفلل الفندقية، الشقق الفندقية، النزل السياحية، فنادق الطرق، المنتجعات) بنهاية 2014م 3710 منشآت منها 1222 فندقا، و2488 وحدة سكنية مفروشة، فيما بلغ عدد الغرف الفندقية في الفنادق 299,500 غرفة، وفي الوحدات السكنية 87,080 غرفة، وتتمركز أكثر من 77? مع الاستثمارات الفندقية في المملكة في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

الرياض

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: