اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

هيئة البحرين للثقافة والآثار :سائح أمريكي أول مشارك يتمكن من إنجاز رحلة جواز عبور السياحة الثقافيّة

هيئة البحرين للثقافة والآثار :سائح أمريكي أول مشارك يتمكن من إنجاز رحلة جواز عبور السياحة الثقافيّة

 

المنامة "المسلة" ….  تعرّف دومنيك ديميكال، سائح أمريكيّ في زيارة للبحرين، أثناء تجوّله في متحف البحرين الوطني، على جواز العبور السياحيّ، ليقرر جعل ال21 موقع المقترحين في الجواز، هم خط سير رحلته خلال الأيام المتبقية له في البحرين، وينجز زيارة وختم جواز عبور السياحة الثقافية الخاص به من كل المواقع في مدّة 3 أيام فقط، ويصبح أول من تمكن من إنجاز هذه الرحلة وأول من سلّم نسخة جوازه مختومة بالكامل لمتحف البحرين الوطنيّ.

 

وإثر وصوله لمتحف البحرين الوطني لتسليم نسخة جواز عبوره الثقافي، التقته الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مديرة إدارة الثقافة والفنون بهيئة البحرين للثقافة والآثار مرحبة به في مملكة البحرين، متبادلة معه الحديث حول جولته في المواقع الثقافية والأثريّة، وهنأته على إنجازه الجولة في هذا الوقت القصير، مؤكدة أن الثقافة دائمًا تبرز من البحرين أجملها حسبما ذكرت بنا.

 

وعند سؤاله عن كيفية إنجاز هذه المواقع في هذا الزمن القياسيّ أجاب: "حسنًا، قمت بتعيين تاكسي خاص لهذه المهمّة، كان بإمكاني أن أقود سيارة بنفسي، لكني لم أكن أملك الوقت لأخطئ الطريق. بدأت من المتحف الوطنيّ حيث استلمت نسخة جواز عبور السياحة الثقافيّة، وانتهيت إليه بعد ختمه من قلعة بوماهر، والعودة باستخدام القوارب عبر الرحلة البحريّة".

 

وعن أكثر المواقع التي أعجبته في المملكة قال " أحببت شجرة الحياة كثيرًا"، وأكمل معلّلا "لم أكن من عائلة ميسورة، ولقد كبرت في ظروف قاسية، ونجحت في جعل حياتي أفضل، لذلك حين وقفت أمام هذه الشجرة التي تنمو في الصحراء وسط الظروف البيئية والجوية القاسية، لا أعرف، شعرت بأني أقف أمام نفسي، أحببتها كثيرًا".


واختتم دومينيك حديثه عن البحرين: "أحب المشرق العربي كثيرًا، وعندي شغف كبير لهذه الثقافة، التي تبدو لي مثل شيء مغلف بعدة طبقات كلما اكتشفت جزءًا، تشعر بأنه لا يزال لديك المزيد لاكتشافه، سعدت بزيارتي للبحرين وأعتقد بأنني سأعود إليها قريبًا".

 

جواز عبور السياحة الثقافية الذي أطلقته هيئة البحرين للثقافة والآثار في اليوم العالميّ للسياحة، هو جواز رمزيّ يتضمن دليلًا يضم 21 محطّة ثقافيّة، ومساحة مخصّصة لختم يحصل عليه حامل الجواز عند زيارة هذه المواقع، إضافة إلى مساحة مخصصة للبيانات الشخصية يملأها حامله.

 

ويُطلب من حامل الجواز، أن يتأكد من ختم جواز عبوره من كل المواقع بعد زيارتها، ثم تسجيل اسمه كاملاً وبياناته، ومن بعدها تسليمه في متحف البحرين الوطني قبل نهاية نوفمبر 2015م، ليحصل على فرصة للفوز بواحدة من ال 21 تذكرة سفر إلى وجهة سياحية عربية أو عالمية. يعلن عن الفائزين بها خلال الاحتفالات بالعيد الوطني لمملكة البحرين.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: