اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

اثار المفرق تعتزم صيانة وترميم موقع برقع الاثري في الرويشد

اثار المفرق تعتزم صيانة وترميم موقع برقع الاثري في الرويشد

 

الرويشد "المسلة" …. قال مدير اثار المفرق الدكتور عبد القادر الحصان ان المديرية بصدد اجراء اعمال لصيانة والترميم واعادة تاهيل موقع برقع الاثري في لواء الرويشد نظرا لأهميته السياحية والتاريخية .

 

واضاف ان هذا الموقع الاثري سيوضع من قبل وزارة السياحة ضمن المسار السياحي للقصور الاموية في البادية الشمالية الشرقية لافتا الى انه تم ارسال خطة العمل الى وزارة السياحة للموافقة عليها للبدء باعمال الترميم والصيانة في اقرب وقت ممكن لافتا الى ان الموقع يحوي شجرة البقاعوية والصفاوي وصولا الى قصر برقع ومحميته، لافتا الى انه من الضروري تسليط الضوء على هذا الموقع الاثري وجعله نقطة جذب سياحي .

 

وبين الحصان لـ بترا ان جذور الاستيطان في الموقع تعود للعصور الحجرية القديمة وتمتد حتى العصور الحجرية الحديثة في مراحلها المبكرة وتكثر المستوطنات الدائرية والمصائد العملاقة الخاصة بصيد الطرائد آنذاك عند الممرات الإجبارية وخاصة نهاية الأودية، وتم العثور على أعداد كبيرة من الأدوات الصوانية المتنوعة وخاصة الفؤوس والمكاشط والسكاكين والشفرات ورؤوس السهام المتعددة الأشكال والأحجام بالإضافة إلى المدقات البازلتية الخاصة بسحق الحبوب.

 

واشار الى انه تم جمع عدد كبير من الدلائل المادية العائدة للحضارة النبطية العربية وخاصة الكسر الفخارية وبعض المسكوكات، بالإضافة إلى بعض النظم المعمارية والتي أعيد استخدامها لاحقاً من قبل الاحتلال الروماني في القرنين الثاني والثالث الميلاديين اضافة الى رصد عدد كبير من النقوش والكتابات العربية القديمة العائدة للقرون الأولى الميلادية بالخط المسند الشمالي الى جانب بعض النقوش الإغريقية القبرية العائدة للعصر الروماني وخاصة في الجهة الشمالية للموقع على الواجهات البازلتية الطبيعية.

 

واوضخ ان قصر (القلعة) يقع على غدير برقع في الجهة الشرقية من الحرة البازلتية المتوضّعة على حافة الحماد على وادي مقاط والتي تقع أمامه من الجهة الغربية بركة كبيرة في حين يقع السد العملاق إلى الشمال منه حيث أعيد تدشينه حديثاً ليساهم في استقرار القبائل البدوية الرعوية حوله مبينا ان هنالك سداً أثرياً قديماً مبنيا بالحجارة بمحاذاته يعود لفترة بناء القصر .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: