اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

وزير سياحة الجزائر يدعو الى المحافظة على خصوصيات المنطقة بالولايات الجنوبية خلال تشييد الفنادق

وزير سياحة الجزائر يدعو الى المحافظة على خصوصيات المنطقة بالولايات الجنوبية خلال تشييد الفنادق

 

الجزائر "المسلة" …. دعا وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية عمار غول القائمين على القطاع بالولايات الجنوبية للوطن إلى المحافظة على خصوصيات المنطقة، خلال تشييد وتجهيز الهياكل الفندقية بها، مؤكّدا أنّ وزارته تولي أهمية كبيرة للجنوب الكبير من أجل جلب السياح الأجانب إليه ودعم الاقتصاد الوطني خارج المحروقات.

 

شدّد غول على ضرورة الحفاظ على البعد الجمالي والتقليدي في تشييد وتجهيز الهياكل الفندقية بالجنوب، مقدما خلال زيارته التفقدية إلى ولاية تمنراست برفقة الوزيرة المنتدبة لدى وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعة التقليدية المكلفة بالصناعة التقليدية عدة توجيهات بخصوص النظرة الاستشرافية حول استغلال وتطوير الإمكانات الهائلة التي تزخر بها الولايات الصحراوية، موضّحا أنّ الحكومة تعوّل كثيرا على السياحة الصحراوية من أجل دعم الاقتصاد الوطني خارج المحروقات، مؤكدا خلال كلمة ألقاها في ملتقى المدرسة النموذجية حول النقش على الأحجار الكريمة أنّ السياحة الموجّهة للأجانب أو السياحة الاستقبالية، لا يمكن أن تعطي ثمارها ومردوديتها إلا بالاستغلال الأمثل لمدّخرات الجزائر السياحية في الجنوب، مشيرا إلى أنّ وزارته أعطته أولوية كبيرة، من خلال إعداد برامج متعدّدة لتعزيز هياكل الاستقبال الفندقية بالمنطقة وتحسين الخدمات وتنويع البرامج السياحية التي تستقطب السائح الأجنبي بالجنوب، بالإضافة إلى التركيز على عامل مهم وهو عملية الترويج والتسويق وإعطاء الصورة الحقيقية والجميلة للسياحة الصحراوية في الداخل والخارج، لإبراز ما تزخر به بلادنا من مدّخرات هائلة  ـ على حد قوله ـ.

 

وفي سياق ذي صلة، أفاد المسؤول الأول عن قطاع السياحة بالجزائر أنّ منطقة تمنراست يعوّل عليها أن تلعب دور القطب، من خلال تثمين الخيرات والموارد الطبيعية والطاقات الموجودة بها، نظرا إلى للبعد الإفريقي الذي تلعبه كمحطة ربط وتبادل تجاري واقتصادي بين الجزائر وإفريقيا، مبرزا الدور المهم الذي تلعبه في عملية استحداث تنمية محلية في كل المحيط المرتبط بالولاية من مختلف الجهات.

 

من جانب آخر، قال الوزير إنّ الصادرات العالمية لسوق الأحجار الكريمة في العالم تلعب دورا مهما في اقتصاديات بلدانها، بالنظر إلى الأرقام المقدّمة لصادرات بعض البلدان، موضّحا أنّ الجزائر لها كل المقوّمات لاقتحام هذه السوق، بالنظر إلى المدّخرات التي تزخر بها عدة مناطق من الوطن من المادة الخام، داعيا إلى ضرورة التكوين في هذا المجال من أجل الوصول بها إلى مرحلة الإنتاج الوطني والإقليمي والدولي، وجعل الاقتصاد الوطني اقتصادا قويا، متنوّعا ومستداما خارج المحروقات، باعتبار أنّ السياحة والصناعة التقليدية واحدة من بين القطاعات الخمسة التي يركّز عليها برنامج رئيس الجمهورية، لجعلها قاطرة للخروج من التبعية للبترول ـ على حد اعتباره ـ.

 

من جهتها، نوّهت الوزيرة المنتدبة المكلّفة بالصناعة التقليدية عائشة تاغابو بالبرنامج المسطّر في إطار الشراكة مع البرازيليّين في مجال النحت على الأحجار الكريمة، قائلة إنّه  سيسمح بتطوير مهارات الحرفيّين لاستغلال الموارد المحلية ، داعية بالمناسبة الحرفيّين المتكوّنين إلى بذل المزيد من الجهد في اكتساب المعارف والمهارات لتعزيز كفاءاتهم الحرفية.
المحور

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: