آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

عد تنازلي لتصنيع الطائرة رقم 500 دريم لاينر 787 من

عد تنازلي لتصنيع الطائرة رقم 500 دريم لاينر 787 من






 القاهرة – المسلة  – تستعد شركة بوينج لتصنيع الطائرة رقم 500 من طراز بوينج 787 دريم لاينر، حيث بدأت بشحن القطع من منشآت الشركة في ساوث كارولينا إلى مصانعها في ايفيريت بولاية واشنطن بالولايات المتحدة الأميركية.وبدأت الشركة اعتبارا من الأسبوع الجاري عملية تصنيع الطائرة رقم 500 التي تأتي في ثلاثة طرازات وهي 787-8 و 787-9 إضافة إلى الطراز المستقبلي الأكبر وهي 10-787 والتي يتوقع أن تدخل الخدمة في العام 2018.

 

 

وكانت بوينج قد بدأت في تطوير الطائرة في العام 2004 بالتزامن مع طلب قياسي عليها يبلغ 1000 طائرة حتى الآن من 60 زبونا من شركات الطيران والمؤسسات والأفراد وهي تمثل أسرع الطائرات التجارية الجديدة ذات الممرين مبيعا في تاريخ الشركةويتم تجميع الطائرة في مصانع بوينج في ايفيريت بالقرب من سياتل لكن مكوناتها تصنع من قبل أكثر من 50 شركة حول العالم تورد لبوينج مختلف القطع والمكونات.

 

 

وبدأت بوينج بالتجميع النهائي لطائرة 787 في مدينة إيفرت في شهر مايو عام 2007، وفي نورث تشارلستون في يوليو 2011. وانطلقت الرحلة الأولى على متن طائرة 787-8 في 15 ديسمبر 2009 تبعها الحصول على شهادة في أغسطس 2011 وتمت عملية التسليم الأولى لعميل الإطلاق شركة "أول نيبون إيرويز "في 25 سبتمبر 2011.

 

 

وحلقت طائرة" 787-9 "17 سبتمبر لأول مرة في 2013 ضمن برنامج اختبارات طيران شامل أدى إلى حصول الطائرة على المصادقات وتنفيذ عملية التسليم الأولى ل" الخطوط الجوية النيوزيلندية "في شهر يونيو 2014.واليوم يتواصل التطور مع الطائرة الثالثة ضمن هذه العائلة والأطول بينها "787-10".

 

 

تم إطلاق هذه الطائرة فائقة الكفاءة في عام 2013، وقد أنجزت بوينج تصميما مفصلا لهذه الطائرة في شهر ديسمبر 2015 وتمضي بشكل جيد وفق المخطط نحو عملية التسليم الأولى في عام 2018.

 

 

وتعتبر التحسينات التي طرأت على تقنيات هذه المحركات أكبر مساهم في تعزيز كفاءة استهلاك الوقود في "دريم لاينر" حيث تضم 787 محركات جديدة من "جنرال إلكتريك" و "رولز رويس" تمثل قفزة تقنية تقارب الجيلين.ويدخل في الطائرة الكثير من التقنيات الحديثة التي مثلت فتحا جديدا في تصنيع الطائرات التجارية ومنها المواد المركبة التي ساهمت في تقليل وزن الطائرة وزيادة كفاءة استهلاك الوقود.

 

 

وأسهم تصنيع بدن طائرة 787-8 من قطعة واحدة على سبيل المثال بدلا من الألواح المتعددة، في إلغاء الحاجة لاستخدام 1500 لوح من الألمنيوم وما يتراوح بين و 40000 50000 قطعة تثبيت لكل قسم.

 

 

جريدة البيان

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: