اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا واستراليا تفوج أكثر من 73 ألف حاج إلى المدينة المنورة وبلدانهم

 

مكة المكرمة "المسلة" ….. بلغ عدد حجاج مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا الذين غادروا حتى الآن مكة المكرمة إلى المدينة المنورة وبلدانهم بعد إتمامهم مناسك الحج لهذا العام 1437هـ, 73188 حاجا منهم 35494 حاجا تم تفويجهم إلى المدينة المنورة لزيارة مسجد المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم, و35671 حاجا تم تفويجهم إلى بلدانهم .

 

وبين رئيس مجلس إدارة المؤسسة المطوف طارق بن محمد عنقاوي, أن عملية تفويج الحجاج المتبقين البالغ عددهم أكثر من 110 آلاف حاج إلى بلدانهم أو إلى المدينة المنورة يتم تباعا وحسب الرحلات المجدولة لهم وسط استعدادات متكاملة من قبل مكاتب مجموعات الخدمات الميدانية التابعة للمؤسسة البالغ عددها 43 مكتبا بعد أن أدوا الركن الخامس من أركان الإسلام بكل يسر وسهولة وأمان بفضل من الله وتوفيقه ثم بما وفرته حكومتنا الرشيدة ،من خدمات جليلة وإمكانات هائلة وما أعدته المؤسسة من خلال قطاعاتها الداخلية والخارجية من خطط تشغيلية متكاملة وما بذلها مطوفيها وجميع العاملين بها من جهود مخلصة لتوفير أفضل وأرقى الخدمات لهم طيلة تواجدهم بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة .

 

وقدم عنقاوي, التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين, وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله -, بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام 1437هـ, وما تحقق من خدمات كبرى وتسهيلات عظمى وإنجازات رائعة لضيوف الرحمن الكرام, وما قدم من جهود متميزة ومثالية خلال الموسم من قبل جميع القطاعات المدنية والحكومية أسهم ولله الحمد في تسجيل أعلى معدلات التنظيم والدقة والتنفيذ للخطط التشغيلية للحج وتحقيق الراحة واليسر للحجاج طيلة رحلتهم الإيمانية .

 

وأكد أن ما تحقق من نجاح هو بفضل الله وتوفيقه ثم بما وفرته حكومة هذه البلاد المباركة وما بذلته من جهود, إلى جانب التناغم والتنسيق الدقيق والمتناهي بين جميع مؤسسات المجتمع المدني والحكومي الذي أثمر عن منظومة متكاملة وعمل بروح الفريق الواحد على أرض الواقع أسهم في رقي الأداء والخروج بموسم مثالي ورائع تنظيميا وأمنيا وصحيا وخدميا وإنسانيا وغيره .

 

ودعا رئيس مجلس إدارة المؤسسة, الله عز وجل أن يجزي قيادتنا الرشيدة خير الجزاء على ما تقدمه من الغالي والنفيس لخدمة وراحة وفود بيت الله العتيق, وأن يديم على بلادنا أمنها ورخاءها واستقرارها, وأن يتقبل من الحجاج وأن يجعل حجهم مبرورا وسعيهم مشكورا وذنبهم مغفورا وعودة حميدة إلى أوطانهم سالمين غانمين محملين بأجمل الذكريات عن حكومة وشعب المملكة العربية السعودية .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: